ثقافة عامة

نصائح اطباء النساء لكل عروس جديدة

هل تزوّجتِ للتو هنيئاً لكِ عزيزتي، فها أنتِ على أبواب مرحلة جديدة ومشوقّة حافلة بالتغييرات ومن أبرز هذه المتغيّرات لا يمكننا إلّا التوقف عند الصعيد الحميمي، إذ ستبدئين بملاحظتها من اليوم الأول.

وفي هذا السياق، جئناكِ بمجموعة من النصائح التي يتمنّى طبيبكِ النسائي لو أنكِ تعرفينها كعروس جديدة، وذلك لتفادي حصول أي مضاعفات شائعة في هذا الخصوص.

  1. الدش المهبلي أخطر مما تظنينه: يسود الظنّ الشائع بأنّ الدش المهبلي ضروري لتحقيق النظافة الحميمة، خصوصاً بعد العلاقة الزوجية، وعلى الأرجح أنكِ سمعتِ بنصائح تصبّ في هذه الخانة كعروس جديدة. ولكن الطبيب النسائي يحذّر كلياً من هذه الخطوة، إذ يجب الإكتفاء بالتنظيف الخارجي، كون المهبل ينظّف نفسه بنفسه. فتعريضه للدش يفاقم من إحتمال الإصابة بالإتهابات المهبلية على أنواعها.
  2. لا تنسي الفوط اليومية: كذلك، وإن كنتِ لم تبدئي بعد بإستخدام الفوط اليومية، لا تتأخّري إطلاقاً فإستخدام هذه الفوط هو من الخطوات الضرورية التي تحمي المهبل أيضاً من الإلتهابات، وذلك لأنّها تؤمن الجفاف والانتعاش لوقت أطول ما يحميك من تكاثر الباكتيريا والفطريات. ناهيكِ عن أنّ هذه الفوط ستساعدكِ في رصد الإفرازات المهبلية لديكِ، وبالتالي تسهّل عملية الحمل من خلال مؤشرات الإباضة. 
  3. التبول بعد العلاقة الحميمة ضرورة: حتى ولو كنتِ تنوين الإنجاب، لا تهملي خطوة التبول بعد العلاقة الحميمة، فهي تحميكِ أيضاً من الإلتهابات المهبلية، كما أنّها لن تقلل من حظوظكِ في الحمل كما تظنّ الأكثرية الساحقة.
  4. إختاري الغسول اليومي بعناية: الغسول الحميم خطوة ضرورية في روتينكِ اليومي لتحقيق النظافة الحميمة، ولكن عليكِ إختياره بعناية؛ فإبتعدي عن التركيبات القاسية والكيمائية، وإختاريها لطيفة وخالية من الصابون.

فهل تبيّن أنكِ ترتكبين أخطاء شائعة يحذر منها الأطباء دون معرفتكِ بذلك لا تتأخّري في تحسين عادتكِ الحميمة

اظهر المزيد