صحة

نصائح تحمي المسنين من المضاعفات بعد العمليات الحراجية

أوصت الجمعية الألمانية لأطباء الجهاز التنفسي أقارب المرضى من كبار السن أو الأشخاص الذين يقدمون لهم الرعاية الطبية، بعدم ترك المرضى لفترات أكثر من اللازم في المستشفى بعد إجراء العمليات الجراحية، لتجنب إصابتهم بالتهاب الرئوي والذي يعد واحداً من أكثر المضاعفات شيوعاً لدى كبار السن. وأوضحت الجمعية الألمانية أن المريض يواجه صعوبة التنفس في وضع الاستلقاء فضلاً عن صعوبة طرد البلغم، كما أن الهواء لا يدخل بصورة صحيحة إلى الرئة، فضلاً عن تجمع المخاط في مجرى التنفس، علاوة على أن الجهاز المناعي لا يكون في أفضل حالاته لدى كبار السن، وهو ما يجعلهم عرضة للأمراض البكتيرية والفيروسية.

وبعد استشارة الرعاية الطبية يمكن لأقارب المرضى العمل على أن يجلس كبار السن على السرير بشكل مستقيم خاصة عند الأكل والشرب، كما يمكن تشجيع كبار السن بحسب حالتهم على القيام والحركة، وشددت الجمعية الألمانية على أهمية الهواء النقي، ولذلك يجب فتح النوافذ بشكل منتظم.

ويتعين على مقدمي الرعاية أو أقارب المرضى الاهتمام بنظافة الفم لدى كبار السن، لمنع انتشار البكتريا في الفم والحلق والحنجرة، ومن المحتمل أن يحتاج كبار السن إلى تقديم المساعدة لهم للعناية بأسنانهم، وخاصة بعد إجراء العمليات الجراحية.

وأشار أطباء الجهاز التنفسي إلى أن تمرينات التنفس من شأنها تقوية عضلات الجهاز التنفسي، وهناك العديد من الأجهزة الخاصة في العديد من المستشفيات، ويمكن للمريض بكل بساطة نفخ بالون هوائي عن طريق الفم أو النفخ على قطعة من القطن عن طريق الشفاطة، وبطبيعة الحال يتعين استشارة الطبيب قبل القيام بهذه التدابير.

اظهر المزيد