نصائح غذائية لتجنب مرض السكري

هل لو اتبعت بعض النصائح الغذائية سوف أتجنب الإصابة بـمرض السكري ؟ هل هناك وقاية من هذا المرض المزمن ؟ نعم هناك بعض الأساليب الوقائية التي من خلال إتباعها يمكنك تفادي الإصابة بمرض السكري، حيثُ أصبح مرض السكري من اكثر الأمراض المنتشرة في زمننا هذا، والتي أودت بحياة الكثير من الناس، ولكن مع التقدم الطبي الحديث أصبح هناك العديد من الأدوية والعلاجات التي تقلل من خطر الإصابة به، ومع التعامل مع مرض السكري في مراحلة الأولى يمكن الشفاء منه بسرعة هائلة، وعن أهم نصائح غذائية لتجنب مرض السكري تابعونا.

مرض السكري

نصائح غذائية لتجنب مرض السكري
نصائح غذائية لتجنب مرض السكري

هناك مراحل يمر بها مرض السكري، وكلما تم علاجه مبكرًا كلما كان الشفاء أسرع.

مرض السكري عبارة عن  حدوث خلل في مقدار الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس،

وهذا لكي يساعد جسم الإنسان على استخدام المقدار المناسب من السكر والدهون بشكل معتدل.

ولهذا عند عدم إفراز الأنسولين بكميته المناسبة يتعرض جسم المرء لزيادة معدل السكر في الدم مُسبب السكري.

أنواع مرض السكري

نصائح غذائية لتجنب مرض السكري
نصائح غذائية لتجنب مرض السكري

هناك نوعان من مرض السكري، يُصاب بهما كلًا من الأطفال والبالغين وسوف نعرضهم بالتفصيل.

النوع الأول من مرض السكري

يكون أكثر عرضه للإصابة بالسكري من النوع الأول هو الأطفال والبالغين، حيثُ أثبتت الدراسات أنه يحدث تلف لخلايا بيتا في البنكرياس لأسباب لم ستم اكتشافها حتى الآن.

حيثُ عند تعرض خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس للضرر أو التلف يحدث خلل في إنتاج الأنسولين، وبالتالي تقل نسبة الأنسولين بالتدريج في جسم الإنسان.

ولهذا عندما يحدث مقاومة للأنسولين مع وجود انخفاض في كميته يتعرض جسم الإنسان لحدوث خلل في نسبة الغلوكوز في الدم، مؤديًا للإصابة بمرض السكري.

ولهذا تجد أن نسبة التلف التي تحدث للأطفال تكون سريعة وهي ابتداء من بضعة أسابيع لما يصل لبضعة سنوات.

وأما عند البالغين فهي تظل لسنوات كثيرة، ولهذا ستجد أن اغلب الحالات التي يتم فيها تصنيف الإصابة بالسكري،

هي من النوع الأول قد تجدها من سن الطفولة.

ولكن عندما يتم تشخيص بعض حالات الكبار في السن على أنها سكري من النوع ألأول فإنه في الأغلب تشخيص خطأ.

النوع الثاني من مرض السكري

تحدث الإصابة بهذا المرض للبالغين وترجع تلك الإصابة لأسباب وراثية، حيثُ تتعرض خلايا بيتا في البنكرياس للتلف التام.

وبالتالي تحدث الإصابة بالسكري بالإضافة لتدعيم هذا التلف ببعض العوامل الخارجية،

حيثُ أنه لو تم حساب تعرض بعض الأشخاص الذي يعانون من انخفاض في مستوى الأنسولين مع احتفاظهم بكامل لياقتهم البدنية، ستجد انه من الحالات الشاذة جدًا.

أما لو هناك بعض الأشخاص المصابة بالسمنة وزياد في الوزن فإن تعرضهم للإصابة بمرض السكري هي نسبة عالية،

وهذا لإنهم من الأشخاص المعرضين لمقاومة الأنسولين الأمر الذي يؤدي للإصابة بمرض السكري.

ولهذا فإن السكري من النوع الثاني هو الأكثر انتشارًا وقد أثبتت هذا الدراسات الصحية الإحصائية التي أكدت على أن هناك ما يزيد عن 150,000,000 أنسان مُصاب بالسكري حول العالم.

وهي نسبة مرتفعة جدًا، وقد تزيد إلى330 مليون عند وصولنا عام 2025، ولكن تم تقديم الكثير من العلاجات خلال الأبحاث التي تُقام لعلاج مرض السكري.

أعراض مرض السكري

نصائح غذائية لتجنب مرض السكري
نصائح غذائية لتجنب مرض السكري

عند تعرضك لتلك العوامل فأعرف أنك مُصاب بمر السكري، ولتسارع للذهاب إلى الطبيب المختص.

  • دخول الحمام والتبول على فترات متقاربة..
  • الإحساس بالعطش الدائم.
  • نقص في الوزن وعدم معرفة السبب.
  • الشعور بالتعب العام والإرهاق.
  • تشويش وضبابية في الرؤية.
  • التعرض لبعض العدوي الميكروبية مثل التهاب اللثة، وبعض تقرحات الجلد وغيرها.
  • الجوع المتكرر.
  • ضعف قدرة الجسم على التئام الجروح.

أسباب الإصابة بمرض السكري

نصائح غذائية لتجنب مرض السكري

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لتعرض الإنسان للإصابة بمرض السكري، ولهذا لابد من توخي الحذر ومنها :.

  • تناول الأطعمة الجاهزة تعمل على زيادة نسبة الكوليسترول والدهون في الجسم وبالتالي يقوم الدم بإمتصاصها بسرعة وسهولة الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع مقاومة الأنسولين في جسم الإنسان مؤديًا للإصابة بالسرطان.
  • العوامل الوراثية، فلو كان هناك أحد أفراد الأسرة مصاب بمرض السكري من الطبيعي أن يُصاب به أحد أفراد العائلة.
  • زيادة الوزن والسمنة المفرطة من اكثر الأسباب التي تعمل على الإصابة بالسكري.
  • تعرض الشخص للضغوطات والتوتر العصبي بمعدلات كثيرة تزيد من فرصة الإصابة به.

نصائح غذائية لتجنب مرض السكري

نصائح غذائية لتجنب مرض السكري

لابد أن يعرف الشخص انه ليس هناك وقاية من التعرض للسكري وخصوصًا النوع الأول، ولكن نمط الإنسان وطريقة تناوله للطعام هي من اهم الأسباب بالتي تؤدي من تقليل أو زيادة الإصابة بمرض السكر ومن تلك الأساليب الوقائية :.

إنقاص السكر والكربوهيدرات

لكي تتم الوقاية من التعرض للإصابة بمرض السكري يمكنك تقليل نسبة الكربوهيدرات والسكر المتناول في الطعام.

حيثُ أن الكربوهيدرات والسكر يتم تحوليه بمعدل سريع إلى سكر يتم امتصاصه بواسطة الدم مؤديًا للإصابة بمرض السكر.

وعندما ترتفع نسبة السكر في الدم يقوم البنكرياس بتحفيز الأنسولين الذي يعمل على إخراج السكر من الدم لبقايا الجسم.

ومن هنا يتم زيادة معدل السكر والأنسولين في جسم الإنسان مسببًا الإصابة بمرض السكري.

تقليل الوزن

ليس شرطًا كل من يعاني من زيادة الوزن هو مُصاب بالسكري، ولكن في أغلب الحالات هي كذلك.

حيثُ ان كل الأشخاص المصابون بتراكم الدهون حول البطن والكبد ترتفع لديهم خطر الإصابة بداء السكري.

الأمر الذي يؤدي إلى زيادة مقاومة الأنسولين وزيادة الالتهاب، ومن هنا يمكنك اتباع بعض الحميات المنخفضة الكربوهيدرات والسكر.

ولهذا لابد أن يختار المرء نظام صحي متوازن على المدي الطويل حتى يأمن الإصابة بمرض السكري.

ممارسة التمارين الرياضية

عند ممارسة التمارين الرياضية فإنها تقلل من زيادة الدهون وبالتالي انخفاض مستوى الكوليسترول في الدم.

ولهذا تجد أن كل من يمارس التمارين الرياضية تكون نسبة الأنسولين عنده متوازنة.

ومن أهم التمارين التي تعمل على الحفاظ على الجسد من التعرض لمرض السكر هي تمارين القوة، التمارين الهوائية، تمارين العالية الكثافة.

ولهذا لابد أن تختار ما يناسبك من التمارين وأن تقوم بالانتظام عليها ولو لنصف ساعة يوميًا حتى تحافظ على مستوى الأنسولين المطلوب.

تناول المياه

من قال أن المياه هي أساس الحياة فهو لم يكذب، حيث أن تناول المياه تعمل على خفض نسب الدهون في جسم الإنسان.

وعند قيامك بإبدال المياه بالمشروبات الغنية بالسكر فهذا يساعدك على محاربة الإصابة بداء السكري.

فيتامين د

يُعتبر فيتامين د من الفيتامينات المهمة التي تعمل على التحكم في نسبة السكر الموجود في جسم الإنسان.

ولهذا عندما أجريت بعض الأبحاث على الأشخاص الذين لا يتناولون فيتامين د أو لديهم نقص فيه.

وجدوا انهم أكثر الأشخاص تعرض للإصابة بالسكري، ولتفادي هذه الإصابة يمكنك تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د.

كالأسماك الدهنية، مثل التونا والسلمون، وزيت كبد السمك، ولا ننسى الشمس وفائدتها التي تمد بها الجسم بفيتامين د.

ولهذا يجب معرفة أن المستوى الصحي لفيتامين د في الجسم هو 30 نانو غرام /مل إلى 75 نانو مول/لتر، وهي المستويات التب حددتها المنظمات الصحية العالمية.

ولهذا فغن الأشخاص الذي لديهم نسبة عالية من فيتامين د هم الأشخاص الأقل تعرضًا لمرض السكري وخصوصًا النوع الثاني.