الحياة الزوجية

نصف الرجال يعانون الضعف الجنسي.. 5 أساليب لاستعادة قوتك

تشير الاحصاءات الى ان نصف الرجال الذين تراوح اعمارهم بين 40 و70 عاماً يعانون من بعض أنواع ضعف الانتصاب، علماً أن الأسباب التي تؤدي إلى هذه المشكلة تختلف من شخص إلى آخر. كما تتوزع الأسباب بين الشقين النفسي والجسدي.

معلوم أيضا أن ضعف الانتصاب لا يقتصر على الرجال المتقدمين في السن، فقد بيّنت دراسة حديثة نشرت في “مجلة الطب الجنسي” أن العجز يطاول رجلاً من كل أربعة رجال تحت سن الأربعين!

لحسن الحظ هناك العديد من الخطوات التي تساعد في تخطي هذه المشكلة قبل ان تسارع الى شراء حبوب الفياغرا. لذلك نضع بين يديك 5 ارشادات فاعلة في محاربة العجز او الضعف الجنسي.

1) ممارسة التمارين: 

ثبُت أن ممارسة التمارين يعزز إفراز هرمون التستوستيرون الذي بدوره ينعكس إيجاباً على الرغبة الجنسية، وبالتالي سيعزز حظوظك في الانتصاب. كذلك فإن التحلي بقوام رشيق ينعكس إيجاباً على النفس فيعزز من ثقتك بنفسك وبجسدك. هذا الأمر يعزز من جاذبيتك ويخفف نسبة القلق التي تشعر بها.

2) التوتر: 

كل ما يرفع شعورك بالضغط والتوتر والتفكير المتواصل بكل تلك الشؤون العالقة، سواء كانت في المكتب أو في أي نواح أخرى، من شأنه أن يخفف من نسبة الـ”ليبيدو” أي الرغبة الجنسية. لذلك احد العوامل الرئيسية المسببة الضعف الجنسي هي الضغط النفسي.

في هذا الإطار، ينصح الاختصاصيون بعلم الجنس بممارسة رياضة اليوغا التي تساعد في الاسترخاء والتأمل والتركيز أيضاً. فالتركيز عموماً يساعد المرء في الاستمتاع باللحظة التي يعيشها، وهذا أمر ضروري خلال ممارسة الجنس. إذ خلال هذه اللحظات الحميمية، من الضروري أن يتوقف المرء عن التفكير بأي شيء آخر والتركيز على أحاسيسه بدلاً من التفكير بمسائل عالقة في المكتب!.

3) النوم: 

من الضروري تحديد موعداً ثابتاً للتوجه إلى الفراش كل مساء. إن قلة النوم وعدم الانتظام في النوم، ينعكسان سلباً على حالتك الجسدية، فيزداد التعب والارهاق وبالتالي تنخفض مستويات التيستوستيرون. عندما ينخفض هذا الهرمون، تنخفض معه الرغبة الجنسية مما يؤدي في نهاية المطاف الى ضعف في الانتصاب.

4) الوضعية: 

يقترح المتخصصون في علم الجنس أن يختار الرجل الوضعية التي تناسبه وتروق له. كما يلفتون إلى أن الدورة الدموية تصبح أكثر نشاطا عند الوقوف أو الركوع، مما ينعكس إيجاباً على قدرة الانتصاب. لذلك يقترح الخبراء أن يغير المرء في الوضعيات المعتمدة أثناء ممارسة العلاقة الجنسية بدلاً من الاكتفاء بالاستلقاء.

5) نوعية طعامك: 

إن ما تتناوله من طعام يؤثر في صحتك كاملة، ومن ضمنها الآداء الجنسي. هناك العديد من الشرايين التي تغذي العضو الذكري. لذلك أي نوع طعام يؤثر سلباً على صحة شرايينك وقلبك، من شأنه أيضاً أن يؤثر سلباً في قدرتك الجنسية.

في هذا السياق، ينصح المتخصصون في علم الجنس بالتركيز على طعام حوض البحر الابيض المتوسط، اذ انه مفيد للصحة عموما والصحة الجنسية بكل خاص. لذلك عليك ان تبدأ من الآن فصاعدا بتناول الخضار والفاكهة والمكسرات النيئة والحبوب وزيت الزيتون.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock