انظمه برامج رجيم

نظامك الغذائي رهن فئة دمك

تعرفين جيدا ن ما يناسب غيرك  قد لا يتناسب مع نوعية جسدك، قد يختلف النظام الغذائي والحمية المتبعة بين شخص وآخر وفقا لنوعية حرق الدهون وعملية الهضم، لكنك حتما تجهلين ان فئة دمك قد تساعدك على خفض وزنك بطريقة صحية ودون أي معاناة. قد تكونين جربتي انواع عدة من الريجيم إلا انك لم تحصلي على النتيجة المرجوة ، فماذا لو كانت فئة دمك تساعدك على إتباع حمية لجسم أكثر رشاقة وأناقة.إنتشر في الآونة الأخيرة نظام غذائي لفقدان الوزن يرتكز على الأكل وفقا لفئة الدم، مخصصا لكل فئة نوعية أكل محددة من شأنها ان تخفض وزنه وفي الوقت نفسه تؤمن له الفيتامينات المطلوبة.

حمية خاصة لكل فئة

إذا كنت تنتمين الى فضيلة دم من فئة O  وهي أقدم فصيلة دم في العالم ، فعليك ان تتناولي طعام يقتصرعلى البروتينات الموجودة في اللحوم والألبان. أضيفي الخضروات في كل وجبة وتناولي وجبة خفيفة من المكسرات والبذور. ان كنت من محبي الفاكهة ننصحك بألا تكثري من تناولها اذ أنك تميلين إلى تخزين السكر التي تحتويها.

أما إذا كنت تنتمين لفصيلة دم من فئة A وهي التي ظهرت بعد ظهور الزراعة، فالأشخاص من هذه الفئة اكثر عرضة للإجهاد مما يؤثر على عادات الطعام لديهم وعلى وزنهم. لذلك ننصحك بتناول الخضراوات والأسماك وحتى الفاكهة. وتجنبي تناول منتجات الحيوانات كالحليب ومشتقاته واللحوم…

إن كنتِ من فئة دم B فشأنك شأن فئة الدم A بموضوع الإجهاد الذي يؤثر عليك كثيرا. ولكن على الرغم من ذلك إلا انك تتقبلين lactose  بشكل جيد لذلك لا داعي للقلق حول إستهلاكك مشتقات الحليب كما يمكنك تناول اللحوم، الأسماك، الحبوب والخضار. لكن عليك ان تتجنبي تناول الدجاج لأن جسمك لا يتقبله كثيرا، وحاولي الإعتدال بكل ما تأكلينه.

• بما أنك من فئة فريدة من نوعها وهي AB فهذا يجعلك تتمتعين بمزايا إستثنائية حتى في المأكولات، بحيث يمكنك تناول ما تشائين ولكن إياك والإفراط بذلك. لذا عليك ان تكثري من البروتين إذ يسهل هضمه، فول الصويا والأسماك، وعليك ان تتفادي تناول اللحوم الدهنية ولا تحرمي جسدك من الخضار فهي تناسبك أيضا.

فصيلة الدم…جوهرية

بعد ان كان إختيار الغذاء والرشاقة يعتمد على طبيعة الغذاء ومكوناته أصبح اليوم يعتمد على فصيلة الدم التي أثبتت الدراسات تأثيرها الإيجابي والفعال على جودة الغذاء ومدى صحته. فإنقلبت المقاييس كلها بعد هذه الدراسات التي سلطت الضوء على أهمية فصيلة الدم في حياة الإنسان. فأحيانا يكون سحر الرشاقة يجري في عروقنا دون ان نعي أهميتها. إذا أصبح بإمكانك يا سيدتي ان تختاري غذائك وما تحتاجينه وفقا لفصيلة دمك، فتصبح بحدّ ذاتها ركيزة أساسية لحياة أكثر صحية ورشاقة. إذا ليس عليك ان تجربي كل انواع الرجيم لتلقي الصدى الملطوب، إتبعي هذا النظام الغذائي علّك تنجحين في خسارة هذه الكيلوغرامات الزائدة دون أن تطلقي العنان لها.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى