الحمل و الولادة

نوم الرضيع


طريقة نوم الرضيع الصحيحة: المولود الجديد كثير النوم، وبطريقة عادية فإن نومه يتراوح ما بين ست عشرة ساعة إلى سبع عشرة ساعة يوميا. ولكن معظم الأطفال لا يظلون نائمين لأكثر من ساعتين وأحيانا لا يستمر نومهم لأكثر من أربعة ساعات في كل مرة، وهذا سواءا كان النوم ليلا أو نهارا في الأسابيع القليلة الأولى.
وكنتيجة لما سبق، فإن الطفل ينام لفترات كثيرة ولكنها غير منتظمة أبدا، وهذا بالتأكيد سوف يجعل الأم تشعر بالتعب المستمر. وأي أم حديثة العهد بالإنجاب، فإنها ستستيقظ في أكثر الأحيان لمرات عديدة أثناء الليل من أجل تغيير الحفاضات، ولإرضاع المولود، وتهدئته.
ما سبب نوم الرضيع المتقطع
الطريقة التي ينام به الطفل الرضيع تعتبر على فترات أقصر بكثير مقارنة بطريقة نوم والديه، الأطفال يقضون الكثير من الوقت في مرحلة النوم الخفيف، وهذه المرحلة تعتبر ضرورية من أجل النمو السريع الذي يحدث في الجهاز العصبي ومخ المولود في شهوره الثلاثة الأولى.
نوم الرضيع المتقطع من الأمور غير المتوقعة بالنسبة للأمهات الجديدات، ولكنه ضروري بالنسبة للمولود، وهذه المرحلة لا تدوم طويلا، ولكن الأم قد تشعر أن هذا الفترة المتعبة لن تنتهي، وخاصة إن كانت هي محرومة من النوم المتواصل بشكل كافي.
متى ينام الرضيع نوم متواصل
في الشهر الثاني وبالتحديد ما بين الأسبوع السادس والثامن، فإن معظم الرضع يبدءون في النوم لفترات أقصر أثناء النهار ولفترات أطول وقت الليل، ورغم ذلك فإن أكثرهم يستمرون في الاستيقاظ ليلا من أجل الرضاعة. وفي هذا الوقت فإن ساعات النوم الخفيف تبدأ في التناقص، وتزداد فترات النوم العميق في هذا العمر.
في الوقت ما بين الشهر الرابع والسادس، فإن أكثر أطباء الأطفال يعتقدون، أن معظم الرضع يكونون قادرين على النوم لفترات ممتدة تصل ما بين ثمان ساعات إلى اثنتا عشرة ساعة أثناء الليل. بعض الأطفال ينامون أيضا لفترات طويلة ليلا في عمر مبكر منذ الأسبوع السادس أو في الشهر الثاني، ولكن العديد من الأطفال لن يصلوا إلى مرحلة النوم المتواصل إلا بعد أن يبلغوا الشهر الخامس أو السادس من العمر، ولكن البعض الآخر يستمر في الاستيقاظ ليلا حتى بعد أن يصل إلى مرحلة القدرة على المشي. يمكن للأم أن تساعد رضيعها على النوم المتصل في وقت قصير. إن كان هذا هو ما ترغبه الأم، فإن عليها أن تقوم بتعويده على عادات النوم الصحيحة منذ البداية.
كيف اجعل الرضيع ينام ليلا
توجد بعض النصائح التي تساعد المولود أن ينام بسهولة:
مدة استيقاظ الرضيع. ما بين الستة إلى الثمانية أسابيع الأولى، فإن معظم الأطفال لا يستطيعون البقاء مستيقظين لفترة تتجاوز الساعتين في كل مرة. إن جعلت الأم الطفل مستيقظا لفترة أطول قبل وضعه في الفراش للنوم، فإنه ربما يتعب ويصعب عليه أن ينام بسهولة.
علاج استيقاظ الطفل ليلا. بعض الرضع يفضلون الاستيقاظ ليلا، وربما تعلم الأم ذلك مبكرا بسبب كثرة حركة الجنين ليلا وقلتها نهارا أثناء شهور الحمل الأخيرة. وفي هذه الحالة فإن الطفل يكون مستيقظا وكثير الحركة في الوقت الذي تحتاج فيه الأم إلى الراحة والنوم. بالنسبة إلى الأيام القليلة الأولى فإن الأم لن تستطيع أن تفعل أي شيء لينام الطفل ليلا، ولكن بمجرد أن يبلغ الطفل أسبوعه الثاني، فإن الأم تستطيع البدء في تعويده على النوم ليلا وعلى تمييز ساعات الليل من النهار.
عندما يكون الرضيع مستيقظا ومنتبها أثناء النهار، فإن على الأم أن تلعب معه وتبقيه يقظا بقدر الإمكان، ومن الهام أيضا جعل المنزل وغرفة نوم المولود مضيئة، ويجب عدم الاهتمام بخفض الضوضاء المعتادة في المنزل نهارا مثل صوت الهاتف و الغسالة وغيرها من الأصوات. إن كان الرضيع ينام بعد الرضاعة، فمن المستحسن إيقاظه.
في الليل، ينبغي على الأم أن لا تلعب مع الرضيع عندما يكون مستيقظا. ويلزم خفض الإضاءة والضوضاء والأصوات المزعجة، ويجب عدم قضاء الكثير من الوقت في الكلام مع الرضيع. قبل أن يمر وقت طويل فإن الرضيع سوف يبدأ في معرفة أن الليل هو وقت النوم المناسب.
علامات نوم الرضيع. على الأم أن تميز العلامات التي تدل على تعب الرضيع. إن كان الطفل يفرك عينيه، أو يشد أذنيه بيديه، أو كان يشعر بالضيق على غير العادة، فإن كل ذلك يعتبر من علامات رغبته في النوم. إن لاحظت الأم هذه العلامات أو غيرها من علامات النعاس، فإنه من الأفضل وضعه في الفراش لينام. بعد وقت قصير سوف تتمكن الأم من الإحساس مسبقا ومعرفة الطريقة المنتظمة لنوم طفلها، وبالتأكيد فإنها ستعرف بشكل بديهي متى يكون الرضيع مستعدا للنوم.
تعويد الرضيع على النوم مبكرا. من الأفضل أن يتعود الطفل في وقت مبكر على وقت معين للنوم. ويمكن أن تقوم الأم بتغيير ملابس الرضيع قبل نومه، أو الغناء بصوت هادئ، أو احتضانه في الدقائق السابقة لموعد نومه المناسب.
تعويد الرضيع على النوم بمفرده. عندما يصل عمر الرضيع ما بين الأسبوع السادس والثامن أو في الشهر الثاني، فإن الأم تستطيع أن تعطي للطفل الفرصة للنوم بمفرده. وكيف يمكن ذلك؟ أسهل طريقة هي وضعه في الفراش عندما يشعر بالنعاس بينما لا يزال مستيقظا، وهذه الطريقة هي الأفضل والتي يقترحها الكثير من الأطباء المختصين في علاج اضطرابات النوم عند الرضع والأطفال.
طبيبات الأطفال ينصحن الأمهات بتجنب هز أو إرضاع الأطفال من أجل تشجيعهم على النوم، حتى في هذه السن المبكرة. الكثير من الأمهات يعتقدن خطئا أن الرضيع في هذه السن الصغيرة لا يستطيع أن يتعلم أو يدرك الوقت المناسب للنوم، ولكن في واقع الأمر، الأطفال يتعلمون ويتعودون على عادات النوم رغم صغر سنهم. إن كانت الأم تهز المولود برفق بين ذراعيها لكي ينام في كل ليلة في الاسابيع الثمانية الأولى من عمره، فإنه لن يستطيع أن ينام في شهوره التالية إلا بهذه الطريقة.
ليس مع كل الرضع تنجح الطريقة السابقة. ومع ذلك، فإن بعض الأمهات يفضلن هز الطفل برفق وهدوء أو إرضاعه لكي ينام وهذا لأنهم يظنون أن تلك هي الطريقة الطبيعية، كما أنهن يجدن أن هذا الأسلوب هو الأفضل، وذلك لأن الطفل ينمو سريعا وينام بعمق بعد أن يرضع، من الممكن أيضا أن لا تنجح أي طريقة أخرى في جعل الطفل ينام إلا طريقة الهز برفق والإرضاع. في هذه الحالة فإن على الأم أن تستعد للاستيقاظ ليلا عدة مرات لمساعدة المولود على النوم مجددا.

اظهر المزيد