اخبار العالم

نيويورك تطلق نظاماً لحماية أجهزة سكانها من القرصنة

قررت إدارة مدينة نيويورك الأمريكية، إطلاق أدوات عامة لحماية سكان المدينة من عمليات القرصنة المعلوماتية التي تستهدف أجهزتهم الشخصية، وذلك خلال الأسبوع الذي شهد سلسلة من الهجمات المروعة لقراصنة المعلومات على مستوى المدينة بالكامل. ورغم أن هذا التزامن بين إطلاق هذه الأدوات والهجمات التي استهدفت المدينة بالكامل، فقد أعلن عمدة المدينة “بيل دي بلازيو” اعتزام المدينة تقديم أول مجموعة من أدوات مكافحة القرصنة، في إطار جهودها لحماية السكان ضد أنشطة القرصنة عبر الإنترنت وبخاصة حماية الأجهزة المحمولة.

ومع إطلاق هذه الأدوات، خلال الصيف المقبل، سيكون في مقدور سكان نيويورك تنزيل تطبيق مجاني يسمى “إن واي سي سيكيور”. يرسل التطبيق تنبيها إلى مستخدمي الهواتف الذكية في حالة ظهور أي تهديد معلوماتي يستهدف أجهزتهم ويوفر لهم الإرشادات اللازمة لتأمين الأجهزة، مثل قطع الاتصال مع أي شبكة لاسلكية بنظام “واي فاي” مشتبه فيها، والخروج من موقع الإنترنت المشكوك فيه وإلغاء تثبيت أي تطبيق مشتبه فيه.

في الوقت نفسه، فإن التطبيق لن يقوم بأي خطوات بصورة تلقائية، وأن الأمر سيكون متروكا للمستخدمين لتفعيل التطبيق. في الوقت نفسه فإن التطبيق “إن واي سي سيكيور” لن يجمع أي بيانات أو معلومات شخصية من المستخدمين بحسب موقع “تك كرانش” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا.

في الوقت نفسه تعتزم المدينة تعزيز أمن شبكات “واي فاي” العامة باعتبارها هدفاً مفضلاً بالنسبة للقراصنة للحصول على المعلومات الشخصية لمستخدمي الشبكة. كما ستستخدم المدينة نظاماً للحماية من خلال خدمة تسمى “كود9” وهو منتج عام مجاني لمواجهة القرصنة المعلوماتية تم تطويره من خلال شراكة بين “جلوبال سايبر آليانس” و”آي.بي.إم باكيت كليرينج هاوس”.

وقال مدير مكتب أمن المعلومات في مدينة نيويورك جوف بروان: “لكي نسبق قراصنة المعلومات الذين يحاولون باستمرار إيجاد طرق جديدة لاختراق الأجهزة، علينا الاستثمار في حماية الحياة الرقمية لسكاننا، ورغم أنه لا يوجد أحد محصن من التهديدات الرقمية، فهذا البرنامج سيضيف طبقة حماية إضافية إلى الأجهزة الشخصية التي تحتوي غالباً على كميات ضخمة من البيانات الحساسة”.

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد