اخبار الرياضة

هؤلاء أبرز المدربين البرتغاليين في السعودية

تحتضن بلاد السلم والقلاع التاريخية البرتغال، مواجهة من العيار الثقيل بين الأخضر السعودي ورفاق رونالدو في مدينة فيسيو غداً الجمعة، ضمن استعدادات الطرفين لخوض غمار نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا في شهر مايو المقبل.

وبالحديث عن العلاقة الكروية التي تجمع البلدين عبر التاريخ، وتحديداً أكثر الأسماء شهرة وتاريخاً، ممن حضروا لأراضي السعودية، وخاضوا تجارب سواء في سلك التدريب أو على المستطيل الأخضر، فإن القائمة تطول بلا شك، إلا أن هناك أسماء كان لتواجدها بريق خاص، وصخب كبير منذ أن اعتادت أجسادهم على المعيشة هنا، ووطأت أقدامهم أراضي ملاعبنا الكروية.

فينغادا.. الإنجازات

من أبرز تلك الأسماء، مانويل فينغادا الذي توج مع الصقور الخضر بلقب كأس آسيا 1996 في الإمارات، ولم يكتفي بذلك وحسب، بل وحصد التأهل إلى نهائيات كأس العالم 1998 في بلاد العطور “فرنسا”، فترة حملت في طيّاتها تخليد إسمه بأحرف من ذهب في سماء الإنجازات السعودية، مدرباً وقائداً فنياً على مجموعة رائعة من نجوم الكرة المحلية.

الشاعر.. وصراع الهلال والنصر

اسم آخر تواجد في الكرة السعودية وحملت مسيرته قصصاً كروية داخل وخارج الملعب، ألا وهو آرثر جورج الملقب بـ”الشاعر”، والذي قاد قطبي العاصمة الرياض “النصر موسم 2000-2001″، ووصل به إلى 4 نهائيات في موسم وعاندته البطولات في تحقيق أي منها، ثم الانتقال لتدريب الفريق المنافس التقليدي للأصفر في الموسم التالي، فريق الهلال في صفقة أحدثت ضجة كبيرة آنذاك.

جوزيه.. إقالة وتصريحات سيئة

أما مانويل جوزيه، المدرب الذي حقق نجاحات باهرة مع الأهلي المصري، فإن تجربته في الملاعب السعودية مع نادي الاتحاد اتسمت بالفشل، حين أقيل من منصبه موسم 2010 قبل أن يطلق تصريحات سلبية تجاه الكرة السعودية ومستوى المنافسة فيها “ضد الهلال تحديداً”، وعوضت الإدارة رحيله بمواطنه توني أوليفيرا الذي كانت له تجربته ناجحه مع نادي الاتفاق قبل ذلك.

وفي هذا الموسم الوحيد للبرتغالي مانويل جوزيه مع الاتحاد، اتجهت بوصلة تعاقدات اللاعبين صوب بلاد المدرب، حين أتمت إدارة العميد آنذاك التعاقد مع الثنائي نونو آسيس وباولو جورج، في صفقتين مميزتين آنذاك.

بيسيرو.. مدرب غير محبوب

المدرب الغير محبوب، بيسيرو، صال وجال في الكرة السعودية أيضاً، حين قاد أزرق العاصمة موسم 2007، وأقيل بعد أشهر على الرغم من تصدره للدوري، قبل أن يفشل في تقديم نفسه كمدرب مميز في تاريخ الأخضر السعودي كسابقه فينغادا، حين قاده أكثر من عامين، حملت في طياته أكثر من سقوط للمنتخب السعودي على يده.

غوميز .. نجاح في بريدة وفشل في جدة

وفي موسمنا الحالي، يظل جوزيه غوميز أبرز الأسماء البرتغالية المتواجدة في الملاعب السعودية، وهو الذي قدم موسماً استثنائياً مع التعاون في 2014-2015، قبل أن يفشل مع أهلي جدة الموسم الماضي، قبل ان يقوده الحنين مجدداً لأحضان سكري القصيم هذا الموسم.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: