اخبار العالمغرايب و عجائب

هذه الطفلة لا يمكن لوالدتها احتضانها بسبب مرض نادر

تعاني طفلة بريطانية من حالة مرضية نادرة، يصعب معها على والدتها احتضانها أو حتى لمسها، خوفاً من ظهور البثور والفقاعات على جلدها، خاصة وأن طبقة رقية جداً من الجلد تغطي ذراعيها وقدميها. وكان الأطباء، شخصوا إصابة بيبا أتكينسون البالغة من العمر عاماً واحداً، بمرض انحلال البشرة الفقاعي، و90% من ذراعيها وساقيها لا يغطيهما الجلد، كما بدأت هذه الحالة، تنتشر إلى باقي جسدها الصغير، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ولا يجرؤ أحد على حمل بيبا أو عناقها، فبمجرد لمس جلدها، يبدأ بالتقشر وظهور فقاعات، تسبب ألماً شديداً للطفلة، وتحاول والدتها منعها من أن تؤذي نفسها، من خلال وضع كفوف في يديها.

وتقول والدة بيبا “عند ولادتها، بدت وكأن أحداً أخذها ووضعها في الماء المغلي، وتم وضعها في العناية المركزة. وعندما أخبروني أن حالتها نادرة وغير مفهومة، شعرت بحزن شديد، وازداد ألمي عندما لم أتمكن من أحتضانها أو لمسها على مدى 5 أشهر”.

وتضيف الأم “لم أكن أعرف أحداً يعاني من هذه الحالة، لذلك كان الأمر بمثابة صدمة بالنسبة لي، خاصة بعد أن أخبرني الأطباء، أن الأمور يمكن أن تزداد سوءاً مع الوقت”.

وفي المستشفى، كان على أتكينسون أن تضمد ذراعي وقدمي ابنتها 4 مرات في اليوم، حيث تدربت على يد الممرضات، لتتمكن من تقديم الرعاية اللازمة للطفلة، وهي الآن تعرف تماماً كيفية تنظيف الجلد وتضع الضمادات، لتجنب إصابة ابنتها بالتهابات خطيرة في المنزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock