صحة

هذه العلامات تخبرك باقتراب موعد ولادتك

تراود كل امرأة منذ بداية حملها خواطر وتوقعات كثيرة للحظة ولادتها تنتظرها بفارغ الصبر، ومع مرور شهور الحمل يتزايد القلق والتوتر وتصبح الأم أكثر ارتيابا من أبسط العلامات أو الأعراض حتى غير الصحيح منها.

ونقدم لك بعض الأعراض والعلامات والإشارات المؤكدة التي تدل على قرب موعد ولادتك لتحضري نفسك وتستعدين جيدا.

أبرز علامات الولادة المؤكدة هي اتساع عنق الرحم لكنها من الدلائل التي لا تختبريها بنفسك، ودائما تظهر بالاختبارات والفحوص التي يجريها طبيبك النسائي.

تزداد الإفرازات المهبلية التي تخرج من الرحم قرب موعد الولادة لكنها تتحول إلى لون داكن أولا يميل إلى البني، ثم يصاحبه بعض الدم الخفيف وهذا الدم يكون السدادة التي كانت تحمى الرحم وتقفله.

تزايد الإحساس بالثقل أسفل البطن علامة أكيدة على قرب الولادة لأن جنينك يكون ضاغط للأسفل وبشدة على الرحم حتى يوسع لنفسه مجال للخروج للحياة.

تنزل البطن للأسفل تماما، وتكون هناك مسافة كبيرة بين صدرك، وبداية بطنك بسبب أن الجنين يتخذ وضعية الولادة، وتكون رأسه للأسفل ويكون على استعداد للخروج من الرحم .

الشعور بالألم أسفل الظهر هو عرض قد يصاحبك طول فترة الحمل، لكنه يتزايد جدا في الثلث الأخير منه وعند اقتراب الولادة يكون ألم لا يطاق بشكل منتظم ويظهر ويختفي ثم تتقارب فترات في ظهوره إلى أن تبدأ رأس الطفل في الخروج من الرحم.

عندما تعاني في شهورك الأخيرة من الحمل بتقلصات والآم شبيه جدا بالتي تختبريها فترة الدورة الشهرية اعلمي أنه حان وقت إعداد حقيبة الولادة لأن هذه الإشارة تؤكد على ذلك.

عندما تعاني من ثبات وزنك فترة أسبوعين أو أسبوع دون زيادة فهذا ليس دليل على عدم نمو الطفل داخلك كما يعتقد الكثيرون، لكنه يشير إلى اقتراب ميعاد ولادتك لأن السائل المحيط بالجنين يقل تدريجا مسببا ثبات أو نقصان في الوزن.

انفجار كيس الماء أكثر إشارة في كل ما سبق تدل على أنك قاربت في خلال ساعات قليلة على إنهاء فترة حملك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق