ثقافة عامة

هذه هي الاوقات التي تزداد فيها الرغبة الجنسية لدى المرأة

تختلف الرغبة الجنسية عند المرأة وفق الظروف والفترات التي تمرّ بها، فهناك بعض الأوقات والعوامل التي تساهم في ازدياد الرغبة عند المرأة لتصبح في أفضل حالاتها وعلى أتم الإستعداد لخوض علاقة حميمية مع شريك حياتها.

وبهدف الإستفادة من هذه الأوقات بطريقة جيدة وإستغلالها بالصورة المطلوبة للحصول على علاقة زوجية ناجحة، سنسلّط الضوء في موضوعنا التالي على أهم الأوقات التي تشتدّ فيها الرغبة الجنسية عند المرأة:

فترة التبويض

تزداد الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة بشكل كبير لدى المرأة في وقت التبويض، وفي الأيام التالية لهذه الفترة، وذلك لأن الجسم يتحضّر لحدوث عملية الإخصاب، وبالتالي تزداد حساسية المرأة بشكل كبير تجاه اللمس والروائح، ويزداد إحساسها بأنوثتها وثقتها وتتوهج رغبتها، ما يؤثر بشكل مباشر على إرتفاع معدلات الرغبة الجنسية عندها. وعادة ما يكون هذا بدء من اليوم العاشر من بدء اخر دورة شهرية لدى المرأة.

بعد ممارسة الرياضة

إن ممارسة الرياضة تساهم في تحسين اللياقة البدنية بشكل عام، وتساعد على زيادة تدفق الدم الى أعضاء الجسم الحيوية، كما أن الحفاظ على نمط حياة صحي وتناول الأغذية الغنية بالفيتامينات والبروتينات يساهم في تحسين أداء وظائف الجسد الحيوية ويعزز الرغبة في الخوض بالعلاقة الحميمة، ما يعدّ من أفضل الأوقات لممارسة العلاقة الحميمة والاستمتاع بها.

بعد الانتهاء من الدورة الشهرية

يبدأ الجسم في استعادة توازنه بعد انتهاء الدورة الشهرية، لذلم يعدّ هذا الوقت الفترة المثالية والأنسب لخوض العلاقة الحميمة مع الزوج، حيث تبلغ الرغبة ذروتها بعد أسبوع من إنتهاء الدورة، نتيجة حصول التوازن المثالي بين هرموني الاستروجين والتستستيرون. لذلك تعدّ هذه المرحلة من الأوقات المثالية لخوض علاقة كاملة ومثالية بالنسبة الى المرأة.

أوقات الإجازات

إن الرغبة الجنسية لدى المرأة في إقامة العلاقة الحميمة تزداد بشكل كبير في أوقات الإجازات، لا سيما إذا كنت إمرأة عاملة، وذلك لأن ضغوط العمل تزول والتوتر يتلاشى، وتصبح المرأة قادرة على الإهتمام بنفسها والتمتع برغباتها بعيداً عن الإرهاق والإجهاد.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: