هل استخدام الاعواد القطنية لتنظيف الاذن مضر؟

تفرز الأذن مادة شمعية الغاية منها منع الغبار والأوساخ من الدخول إليها والتسبب بالأمراض والالتهابات، لكن هذه المادة تصبح مشكلة قائمة بحد ذاتها، عندما تتراكم داخل الأذن.

هل استخدام القطن لتنظيف أذنك أمر صحيح للإجابة عن السؤال يجب أن نفهم أولاً ماهية المادة المتواجدة بالأذن، شمع الأذن مادة لزجة معروفة طبياً باسم الصملاخ وهي في الواقع تتواجد للحفاظ على نظافة قناة الاذن من خلال إبقاء الغبار والأوساخ بعيداً عن طبلة الأذن، وبذلك فإن أذنيك تقوم بتنظيف نفسها بنفسها بمعنى عند جفاف شمع الاذن يخرج تلقائياً عند حركة رأسك من خلال الفتحة الخارجية للقناة السمعية.

إذاً المشكلة عندما نظن أننا أذكى من نظام أجسامنا ونقوم بمحاولة تنظيفه، فقد تظن أن قطعة صغيرة من القطن لن تحدث أي ضرر لأذنك لكن في الواقع قد يدفع القطن شمع الأذن بالداخل مما يجعله عالقاً ولا يستطيع الخروج فيبقى محاصراً مع الفطريات والبكتيريا والفايروسات المتراكمة في الاذن الخارجية مما يؤدي إلى الألم.

كما يؤدي دفع شمع الأذن بالداخل إلى فقدان السمع وتمزق طبلة الأذن، ويزول شمع الأذن عادة بعد الإستحمام لكن لا يجب دخول كميات كبيرة من الماء بالأذن فهذا قد يؤدي إلى الإلتهاب، ويجدر بالذكر أن الحشرات لا تدخل الأذن بسبب هذه المادة الشمعية.