ثقافة عامة

هل التسنين يسبب ارتفاع حرارة الطفل؟

التسنين من الفترات الصعبة التي يختبرها الطفل وغالباً ما تسبب له العديد من الاعراض المرضية المزعجة. لكن هل هل التسنين يسبب ارتفاع حرارة الطفل

ما أبرز العوارض التي ترافق التسنين

تعتبر عمليّة التسنين وهي كناية عن نموّ جذور الأسنان مؤلمة إجمالاً للأطفال. وتترافق مع بعض العوارض التي تسبب الإزعاج والتوتّر للأطفال ويمكن تلخيصها بالبكاء الشديد، إضطراب النوم، تورّم اللثة وفقدان الشهيّة إضافة إلى الإرتفاع الملحوظ في حرارة الجسم والذي يشكّل أبرز هذه العوارض.

كيف تتعاملين مع إرتفاع حرارة طفلك أثناء التسنين

من الضروري الإنتباه إلى درجة حرارة طفلك خلال فترة التسنين ومراقبتها بإستمرار. وفي حال تخطّت حرارته ال38 درجة من الضروري عرضه على طبيب الأطفال بغية التأكّد من الأسباب المؤديّة إلى هذه الحرارة والتي تتخطّى التسنين في بعض الأحيان في سبيل معالجتها وتفادي مشاكل صحيّة أخرى قد تنتج عنها.

ويمكنك كذلك إتباع بعض الطرق المنزليّة التي ستساعدك في الحدّ من هذه الحرارة على غرار تطبيق كمادات الماء البارد على جبين طفلك وإعطائه حماماً بالماء البارد سيساهم كذلك في الحدّ نسبياً من حرارته وتنشيط جسمه.

علاج حمى التسنين

  1. – قدّمي لطفلك حماماً دافئاً لأن هذه الخطوة تخفّف من أعراض الحمى والألم وتضمن الراحة لجسم طفلك، وبذلك تساعده على النوم لبعض الوقت.
  2. – امسحي اللثة بنعومة بالمراهم وكمادات المياه الفاترة لتخدير اللثة والحدّ من الآلام المزعجة التي تتعب رضيعك.
  3. – أما عضاضات الاطفال يمكن أن تكون مفيدة أيضاً للتخفيف من اوجاع اللثة وتساعد طفلك على النوم والتخفيف من حمى التسنين.
اظهر المزيد