هل الجنس الفموي يؤدي للإصابة بالسرطان ؟

إن الجنس الفموي يعتمد على استخدام الفم في استثارة الأعضاء التناسلية وهي وسيلة لزيادة المتعة الجنسية، والكثير من الأشخاص يتساءل إذا كان الجنس الفومي سبب في أي مشاكل صحية على الإنسان، ومن ضمن الاسئلة التي تكررت كثيرًا هي هل الجنس الفموي يؤدي للإصابة بالسرطان ؟ وهذا ما سوف نجيب عنه في الأسطر القادمة.

هل الجنس الفموي يؤدي للإصابة بالسرطان ؟

الكثير من الأشخاص يتساءل حول هذا الأمر ولقد تم عمل العديد من الدراسات حوله والتي أثبتت أن الجنس الفومي له دور في الإصابة بسرطان الحلق حيث أنه يؤدي إلى الإصابة بفيروس الورم الحليمي والذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بسرطان الحلق حيث أنه وسيلة لنقل الكثير من الفيروسات إلى الفم، ويوجد بعض العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بالجنس الفومي وتتمثل هذه العوامل فيما يلي:

علاقات زوجية
علاقات زوجية
  • تزيد هذه المشكلة في الفئة العمرية التي تزيد عن ثلاثين عامًا.
  • الاشياء الذي يمارسون الجنس مع الكثير من الاشخاص يكونوا أكثر عرضة إلى الإصابة بسرطان الحلق.
  • أن يقوم الشخص بتدخين الكثير من السجائر كل يوم.
  • بالنسبة للرجال فإنه يؤثر بشكل أكبر على الرجال الذين يمارسون الجنس الفومي في وقت مبكر.

بناء على ذلك نستنتج أن هذه الظاهرة لا تحدث بشكل مباشر ويوجد العديد من العوامل المختلفة التي تزيد من خطورة حدوثها، مثل التدخين الذي يعمل على تدمير الخلايا الوقاية وبالتالي فإن الشخص سوف يكون أكثر عرضة إلى الإصابة بالسرطان.

الجنس الفموي
الجنس الفموي

أعراض سرطان الفم

حتى يمكنك أكتشاف المشكلة من البداية ويكون لديك القدرة أن تسيطر عليها وتعالج المشكلة بالطريقة الصحيحة قبل أن تتفاقم، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • ظهور بق في الفم تكون ذات لون أبيض أو أحمر في اللسان أو الفم من الداخل.
  • ظهور قرحة الفم سواء كانت عبارة عن قرحة واحدة أو مجموعة من القرح.
  • ملاحظة تغير في شكل الفم يتمثل في تورم.
  • تجعل الشخص يشعر بألم شديد عند البلع، ويكون هذا الشعور مرتبط بشيء عالق في الفم.

ما هي مخاطر ممارسة الجنس الفومي

يوجد العديد من المخاطر المختلفة التي يمكن أن تتعرض لها عندما تقوم بممارسة الجنس الفومي والتي تتمثل فيما يلي:

الرومانسية
الرومانسية

فيرس الورم الحليمي

تجعل الأشخاص عرضة إلى الإصابة بفيروس الورم الحليمي والذي يمكن أن يكون وسيلة واضحة إلى الإصابة بمرض سرطان الحلق.

مرض الهربس

الذي ينتشر بكثرة وتمثل خطورته في أنه من الأمراض المعدية ويظهر على شكل بثور حول الفم تحتوي على ماء والتي تجعل للوجه مظهر غير ملائم كذلك عند التقشير فإنه تشوه الوجه تمامًا، وعند حدوثها فإنه سوف تصيب الشخص بحمى.

السيلان

عادة ما ينتشر هذا المرض عند ممارسة الجنس مع الكثير من الأشخاص ويكون عبارة عن جرثومة في البول تجعل الشخص يشعر بالحرقان وألم شديد عند التبول.

التهاب الكبد الفيروسي

يمكن أن تجعل الشخص المصاب عرضة إلى الإصابة بمشاكل الكبد مثل سرطان الكبد أو الفشل الكبدي والسبب في ذلك يعود إلى أن هذا الفيروس يوجد في السائل الناتج عن المرأة أو الحيوانات المنوية للرجل.

فيروس الإيدز

ينتقل هذا المرض بالعديد من الصور المختلفة سواء كانت من خلال الإفرازات الناتجة عن الجسم، أو عن طريق الدم؛ لهذا السبب فإن الجنس يعتبر من أسرع الطرق التي تعمل على نقله.

مرض الزهري

تعتبر من أكثر الأمراض الخطيرة التي تسبب العديد من المشاكل على صحة الشخص المصاب؛ لهذا السبب فإنه يجب أن يتم علاجها في أسرع وقت ممكن ومن الأفضل أن تقوم بعمل متابعة شاملة بشكل كل ستة أشهر حتى يمكنك اكتشاف أي مرض منذ البداية.

الكلاميديا

هذا المرض يصيب كلًا من الرجال والنساء وتؤدي إلى التهاب في الحوض كما أنها تعتبر سبب في التأثير على نسبة الخصوبة.

كيف يمكن ممارسة الجنس الفومي بشكل آمن

من أفضل الطرق التي يمكنك أن تعتمد عليها لممارسة الجنس بدون مشاكل أن يرتدي الرجل الحاجز الذكري وهو عبارة عن مطاط يكون عازل بين الفم والقضيب وبالتالي فإنه سوف يحمي من الأمراض الناتجة عن هذه العملية، ويوجد بعض الاحتياطات التي يتم أخذها في هذه الحالة والتي تتمثل فيما يلي:

  • تجنب تمامًا ممارسة الجنس الفومي خلال القذف فإنها تعتبر الوسيلة الأسرع لنقل الفيروسات.
  • كذلك يجب عليك بعد ممارسة الجنس الفومي أن تتجنب تمامًا غسل الأسنان بالفرشاة حيث أنها تعمل على نقل الفيروسات في الفم وتزيد من احتمالية إصابتك بالمشاكل المختلفة.
  • كما يجب على كلًا من الزوجين العناية بنظافة هذه المنطقة والحرص على تنظيفها بشكل دوري خاصة قبل ممارسة الجنس.
  • إضافة إلى تنظيف الفم جيدًا قبل ممارسة الجنس الفومي.

إن جميع هذه العوامل سوف تقلل من إصابتك بسرطان الجنس الفومي والمخاطر الناتجة عنه، كما أنك يجب أن تحرص على ممارسة الجنس مع شريك واحد فقط حيث أن هذا سوف يقلل من إحتمالية إصابتك بالمشاكل المختلفة.

الجنس الفموي والسرطان
الجنس الفموي والسرطان

الفوائد الناتجة عن الجنس الفومي

لقد ذكر المتخصصون في هذا المجال أن ممارسة الجنس لا تقتصر على الأضرار فقط بل ينتج عنها بعض الفوائد على الرغم من أن الفوائد أقل بكثير من الأضرار، فهي تتمثل في كسر الروتين بين الرجل والمرأة الذي يحدث خاصة بعد الزواج بفترة، كما أنه الوسيلة الأسرع التي تجعل كلًا من الزوج والزوجة يصل إلى المتعة الجنسية في أسرع وقت ممكن وتزيد من الاستثارة خلال ممارسة الجنس.

هل الجنس الفومي حرام؟

من أكثر الأسئلة التي أصبحت تطرح مؤخرًا حيث أن معظم الناس لا يدرك إذا كان محلل أو محرم، كما أن الكثير من الفقهاء اختلفوا في هذا الأمر ما بين مؤيد ومعارض وكاره لهذا الأمر ولكن الرائي المحايد أن الجنس الفومي هو سبب في نقل الكثير من الأمراض وهذا ما حرصنا على أن نوضحه لكم في الأسطر السابقة؛ لهذا السبب فإنه غير محبب فمن الأفضل أن يتم الابتعاد عنه خاصة بالنسبة لأي شخص يمارس الجنس الفومي مع العديد من الأشخاص.

وجهات النظر الثقافية للجنس الفومي

الكثير من الثقافات اختلفت حول ممارسة الجنس الفومي مثل الثقافة الرومانية التي كانت تحرمه حيث أنه يدل على الخضوع؛ لهذا كان الرجال يتجنبون هذا الجنس تمامًا، أما في الصين فإنهم كانوا يعتبرون الجنس الفومي من الأمور الجيدة بالنسبة للإناث وكان يعتقد أنها تزيد من عمر المرأة، واختلفت الثقافات حول هذا الجنس فالبعض يرى أنه دليل على عدم النظافة وأمر سيء، والبعض الآخر يرى أنه أمر يزيد من المتعة الجنسية ويساعد على التجديد بين الزوجين وأنه لابد منه.

بهذا نكون عرضنا لكم أهم المعلومات التي ترغب في معرفتها حول الجنس الفومي، واجبنا على واحد من أهم الأسئلة وهو هل الجنس الفموي يؤدي للإصابة بالسرطان ؟ وتحدثنا على الفوائد وعلى المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها أي شخص عند ممارسة الجنس الفومي.

تابعوا

كيفية الوقاية من الأمراض الجنسية

تحليل ماقبل الزواج في المملكة

زر الذهاب إلى الأعلى