هل السكر غذاء السرطان

هناك بعض الأقاويل التي انتشرت مؤخراً بخصوص العوامل التي تزيد من فرصة خطر الإصابة بأمراض السرطان، والتي من أبرزها ولفتت انتباه الجميع هي أن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من المواد السكرية تتسبب في زيادة انتشار الخلايا السرطانية داخل الجسم! فما حقيقة ذلك؟ و هل السكر غذاء السرطان مثلما يقال؟

هل السكر غذاء السرطان Is Sugar Cancer Food

السكر غذاء السرطان

في الحقيقة هناك بعض البحوث العلمية التي تم اجرائها حديثاً أثبتت أن المواد السكرية من أكبر العوامل المنشطة للخلايا السرطانية داخل جسم الإنسان، كما أنه يزيد من خطر الإصابة بالأورام الخبيثة، وتم إجراء هذا البحث العلمي في جامعتين في بلجيكا وهما جامعتي ” KU Leuven” و”VUB” اللتان تعاونا مع معهد VIB.

وتم إجراء البحث بناء على ظاهرة صحية وهي ظاهرة تأثير وربرغ، حيث تمت على جزء سرطاني ومدى استهلاكه للسكر الجلوكوز، وبالفعل هل السكر غذاء السرطان أم لا؟ واستمر هذا البحث العلمي البلجيكي لمدة تسع سنوات كاملة.

وحرص البحث على تركيز استهلاك الورم السرطاني للسكر الجلوكوز لأجل النمو، وقيام الورم السرطاني بتحويل كميات كبيرة من السكر إلى حمض اللاكتات، مع المقارنة بأنسجة أخرى بجسم الإنسان.

وفي نهاية البحث أكد البروفيسور البلجيكي جون تيفيلين أن استهلاك الخلايا السرطانية المفرطة للسكر الجلوكوز ساهمت في تطور و تكاثر ونمو الورم السرطاني في جسم الإنسان.

كيف يكون السكر غذاء السرطان ؟

السكر واحد من أنواع الكربوهيدرات وعندما يدخل الجسم، يقوم البنكرياس بإفراز هرمون الأنسولين بالدم وهو الهرمون الذي يساعد على تحويل السكر إلى طاقة تبث في خلايا الجسم، وكلما زاد تناول السكر كلما يزداد ارتفاع هرمون الأنسولين بالدم مما يحفز من نمو الخلايا السرطانية داخل الجسم، وهنا أشارت التقارير الطبية أن السكر هو وقود اشتعال الخلايا السرطانية بالجسم.

كما وتساهم المواد الغذائية الغنية بالسكر والكربوهيدرات بتفعيل الالتهابات في جميع أنحاء الجسم، وبالتالي يؤدي الالتهابات إلى تلف الخلايا وتنشيط نمو الأورام السرطانية الخبيثة في الجسم.

هذا بالإضافة إلى أن ارتفاع هرمون السكر بالدم يزيد من تخزين الطاقة في الجسم على شكل دهون، وبالتالي يصاب الجسم بالسمنة المفرطة مما تفعل نمو السرطان.

وزيادة هرمون الأنسولين في الدم تؤدي الى ضعف الجهاز المناعي، وبالتالي لا يستطيع مقاومة الجذور الحرة المسببة لنمو السرطان وانتشار خلاياه في الجسم.

المشروبات الغازية وعلاقتها بسرطان الرحم

كما أثبتت مجموعة من الدراسات العملية الأخرى أن هناك بعض العادات الصحية التي يقوم بها عدد كبير من الأشخاص، وتتسبب في زيادة مخاطر الإصابة بأمراض السرطان دون أن يبالوا، ومن أهم هذه العادات هي الإفراط في تناول المشروبات الغازية والمشروبات المحلاة بالسكر.

حيث أكدت بعض الدراسات أن المشروبات الغازية تحتوي على نسبة عالية جداً من المواد السكرية، والتي تتسبب في جعل النساء أكثر عرضة للإصابة بخطر سرطان الرحم.

وذلك بعد أن وجدت تلك الدراسات أن المشروبات الغازية تتسبب في ارتفاع سكر الدم، وارتفاع هرمون الأنسولين في الدم بشكل مفاجئ.

وبسبب ارتفاع هرمون الأنسولين في الدم باستمرار، فإنه بذلك يحفز من خلق بيئة تحفز تكاثر الخلايا السرطانية في بطانة الرحم.

هذا فضلاً أن المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على نسب عالية من السكر مثل الشاي المُحلى بالليمون تتسبب في الإصابة بالسمنة المفرطة، والتي تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمعدة والمستقيم، كما أنها تزيد من فرص الإصابة بسرطان البنكرياس والكلى والمثانة والمرارة وسرطان المبيض والرحم والثدي.

ولذلك ينصح الباحثون والعلماء بالتخفيف من تناول المشروبات السكرية، والابتعاد كل البعد عن تناول المشروبات الغازية ومشروب الشاي بالليمون، ويتم استبدالها بتناول العصائر الطبيعية الطازجة بالقليل من السكر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق