ثقافة عامة

هل الصلع حتمي ولا فائدة من العلاج؟

بالتأكيد سمعت أن الصلع لا علاج له، وأن الشعر الأشيب يظهر نتيجة الضغوط والتوتر.

ولكن هل هذه الأفكار حقيقية أم مجرد خرافات عفا عليها الزمن إليك بعض المعلومات المنشرة بين الناس حول الشعر ولكنها خطأ.

1- قشرة الشعر مجرد جفاف من فروة الرأس
يعتقد كثيرون أن ظهور قشرة الشعر سببه جفاف في فروة الرأس، وبالتالي يمكن علاجها بسهولة باستخدام المزيد من مرطبات الشعر فقط.

والقشرة غالباً سببها رد الفعل الزائد من الجلد نتيجة الفطريات التي تقع على الفروة في الحياة اليومية. كما أن التوتر وتغيرات الجو قد يكون لها تأثير على ظهور القشرة أيضاً.

ولعلاج قشرة الرأس، يمكنك اعتماد أنواع الشامبو المخصصة لذلك، والتي تحتوي على مادة كبريتيد السلينيوم وحمض السلسيليك. وإذا لم يأتِ الشامبو بنتيجة، فيجب استشارة الطبيب .

2- الصلع وراثة من الأم
كل رجل ربما يرث بعض الصفات، الحسنة أو السيئة، من الأم، ولكن الصلع ليس بالضرورة ناتجاً عن الأم، كما يعتقد كثير من الناس.

وبالرغم من أن حوالي 80 بالمائة من حالات الصلع أسبابها وراثية، فإن قوة الشعر وكثافته تتأثر بالعديد من العوامل الأخرى.

والصلع الوراثي يتحكم في العديد من الجينات، وليس واحداً، وليست بالضرورة كلها موروثة من الأم.

ومع ذلك، هناك خطوات جدية يمكنك اتخاذها لتأخير الصلع الوراثي أو التخلص منه تماماً. وهناك بعض الأدوية المخصصة لذلك، ومنها التي تحتوي على مواد المينوكسيديل والفيناسترايد.

3- يجب استخدام الشامبو يومياً للحفاظ على نظافة الشعر

إذا كنت تعمد إلى غسل الشعر بالشامبو كل يوم من أجل الحفاظ على نظافته وصحته، فربما يكون لهذا الاستخدام الكثيف أضرار.

وإذا لم يكن شعرك ناعماً جداً ودهنياً للغاية، فلا ينبغي أن تستخدم الشامبو أكثر من مرة أو مرتين أسبوعياً.

10 نقاط لتحسين مظهرك دون دفع أي أموال

استخدام الشامبو بكثرة يجرد الشعر من الزيوت الطبيعية، التي يفرزها الجلد للحفاظ على صحة الشعر ولمعانه.

بعد ممارسة التمارين الرياضية أو أي نشاط زائد، يمكنك غسل الشعر بالماء للتخلص من العرق.

4- الشعر الأبيض سببه التوتر والقلق
برغم أضرار القلق على الصحة العامة للجسم، فالعلماء يؤكدون أن التوتر لا يؤدي إلى تغيير لون شعرك إلى الأبيض أو الرمادي.

وتشير الدراسات إلى أن الشعر الأشيب له أسباب وراثية قوية، ما يعني أن تأثير الجينات على تغيير لون الشعر أكبر كثيراً من تأثير العوامل البيئية كالتوتر بسبب العمل.

5- الصلع حتمي، ولا فائدة من العلاج

يعتقد كثير من الرجال أن الصلع بالنسبة لهم أمر حتمي لا مفر منه، وأن المنتجات التي تساعد على إعادة نمو الشعر ليست ذات فائدة.

ولكن هناك بعض المنتجات ذات السمعة الجيدة في استعادة نمو الشعر، ومنع التساقط أو على الأقل تأخيره.

المنتجات التي تحتوي على مادة الفيناسترايد غالباً تباع تحت الاسم التجاري: بروبيكيا تمنع تحول هرمون التستستيرون إلى ديهيدرو تستستيرون، الذي يسبب الصلع في منتصف أعلى الرأس.

المنتجات التي تحتوي على مادة المينوكسيديل غالباً تباع تحت الاسم التجاري: روجين تعتبر تنشيط دائرة نمو الشعر الطبيعية عبر تنشيط بصيلات الشعر المنكمشة، ما يؤدي إلى زيادة سمك الشعر. هذه الأدوية لا تأتي بالنتائج المرجوة مع جميع الناس، فينبغي استشارة الطبيب؛ لمعرفة الاختيار الأنسب لك .

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: