هل الطفح الجلدي معدي - أعراض ظهور الطفح الجلدي وأسبابه وطرق علاجه

هل الطفح الجلدي معدي

طفح جلدي أحمر مع حكة

محتويات

    إذا تساءلت عن إمكانية أن يكون الطفح الجلدي معدي وبشراسة؟ نعم من الممكن أن يكون معدي، ويكون الطفح الجلدي عبارة عن تغيير يطرأ على الجلد، بسبب التعرض لمؤثرات خارجية أو داخلية، لون الطفح الجلدي أحمر، يصاحبه انتفاخ، وشعور بالحكة، في المكان المصاب، كما يتخذ الطفح الجلدي أشكال عدة منها (الحويصلات، أو الحبوب، أو البقع)، وله اكثر من نوع نتعرف عليهم فيما يلي.

    طفح جلدي أحمر مع حكة

    هل الطفح الجلدي معدي ؟

    هناك سببين للإصابة بالطفح الجلدي:

    أولا: بيكون ناتج عن خلل في المناعة، وهذا النوع غير معدي.

    ثانياً: ناتج عن عدوى جرثومية، مسببة التهابات في الجلد، وذلك النوع هو المعدي، وتلك هي الإجابة بإختصار على سؤالك، هل الطفح الجلدي معدي.

    كيف يكون شكل الطفح الجلدي؟

    • ظهور منطقة صلبة في الجلد محددة، وفي بعض الحالات بيكون في قشور، وقطرها تقريبا 80 مللي.
    • تغيير في لون الجلد، وشكلها مسطح، ونفس قطر أول شكل.
    • ممكن أن تصيب الجلد بشكل خارجي، أو تحدث في الأنسجة تحت الجلد، أما عن قطرها فهو تقريباً أكبر من 1 سم.
    • مرتفعة عن سطح الجلد، تأخذ شكل مشابه للهضبة وصلبة الملمس، هي أيضا قطرها مقارب إلى لنوع الثالث.
    • الجلد يصاب بسائل شفاف.
    • قيح صغير الحجم، منتشر في بشرة الوجه، أو الجلد، يصاب به الجلد بسبب مرض القوباء، والدمامل، وحب الشباب.
    • انتفاخ في المنطقة المصابة، مرتفع عن سطح الجلد، نتيجة تجمع سائل في تلك المنطقة.
    • ذلك الشكل ناجم عن اضطراب في الجسم بشكل جزئي، أو ناجم عن اضطراب جزئي، ويكون عبارة عن توسع في الأوعية الدموية السطحية، في منطقة الجلد.
    • ذلك الشكل ناجم عن عدوى يصاب بها الجلد، وتظهر العدوى في السطح الخارجي من الجلد، على شكل خطوط، متخذة طريق مثل الأنفاق. يطلق عليها الجحور، وذلك النوع أيضاً إجابة تأكيدية على سؤال هل الطفح الجلدي معدي.
    الطفح الجلدي

    أعراض مرض الطفح الجلدي

    الأعراض التي تكون ناتجة عن عدوى فيروسية أو ردة فعل تحسسي، على الأغلب تجد أن الطفح الجلدي بها يكون منتشر في جميع أنحاء الجسم،  وأيضاً يمكن أن يظهر في أماكن متفرقة، وهناك أعراض تظهر بشكل تدريجي، وتكون ناتجة عن التعرض لمواد مهيجة، أما عن درجة الأعراض التي تدل على وجود طفح جلدي، فهي: أعراض أولية، وأعراض شديدة.

    الأعراض الأولية

    • حرارة موضعية في المكان المصاب.
    • في منطقة الطفح الجلدي تظهر القشور.
    • تشققات تصيب الجلد، نتيجة إصابته بالجفاف الشديد.
    • تورم الجلد.
    • ظهور آفات قيحية، بثور، آفات جلدية مرتفعة عن سطح الأرض.
    • المعاناة من سوائل تفرز من المنطقة المصابة بالطفح الجلدي.

    الأعراض الشديدة

    • تورم يلاحظ بمجرد النظر إليه.
    • الإصابة بحمى مع ضيق في التنفس.
    • الشعور بآلام في الحنجرة
    • ظهور الكثير من الخطوط الحمراء في المنطقة التي تعاني من الطفح.
    • المعاناة من آلام في المفاصل.

    إن حدث ولم يتم معالجة الطفح الجلدي وقت ظهوره يصبح مركز عدوى جرثومية ثانوية، وفيروسية، كما أنه كلما تعرض المصاب إلى الحرارة الزائدة، والرطوبة، كلما زاد الشعور بالحكة نتيجة تهيج الجلد.

    طفح جلدي على شكل حروق

    أسباب الإصابة بالطفح الجلدي

    • من أكثر الأسباب الشائعة للإصابة بمرض الطفح الجلدي، هو وجود حساسية من فرو الحيوانات، أو بعض أنواع الأطعمة أو من أدوية ما، تسبب ردة فعل تحسسي تختلف في الأعراض من شخص لأخر.
    • من الأسباب المهمة هو الإصابة بعدوى جرثومية، أو فيروسية أو حتى طفيلية.
    • التعرض نشاط يتطلب مجهود وارتداء الملابس الغير ملائمة، فيحدث تأكل زائد في الجلد.
    • الإصابة بعدوى فطرية في الأقدام، نتيجة أرتداء أشياء الآخرين، أو من القطط، والكلاب، وأقدام الرياضيين هم الأكثر عرضة للعدوى الفطرية.
    • من الأسباب أيضا التعرض للسعة عنكبوت، أو قراد، أو بق، أو حتى بعوض.
    • ارتداء الحفاض من قبل الأطفال لفترة زمنية طويلة، تؤدي لتهيج البشرة، والتهابها، والإصابة بطفح جلدي، أو الجلوس بصفة دائمة في مكان رطب، أو زائد الحرارة.
    • كما إن عانى أحد الأقارب من الربو أو الحساسية، فذلك يؤدي لزيادة توقع إصابتك بالطفح الجلدي الناتج عن الوراثة.
    • الأشخاص الذين يحبون الجلوس في الطبيعة، ويتعرضون لنباتات مختلفة، هم أيضا بشرتهم معرضة بنسبة عالية للإصابة بطفح جلدي.

    تشخيص مرض الطفح الجلدي

    • عند زيارتك للطبيب، سيقوم بإجراء فحص بدني، وبعدها يعرض عليك مجموعة من الأسئلة، حتى يتعرف على سبب الأعراض الظاهرة عليك، وما هي تلك الأعراض تحديدا.
    • من ضمن تلك الأسئلة ( ماذا اكلت الفترة السابقة، وما هي العصائر التي تم شربها، ما هي عادة الأنشطة التي تمارسها، هل تعاني من مرض ما، وما نوعية الأدوية التي تناولتها، وهل تعرض جسمك للعلاج بالأعشاب الطبيعية)، هل تشعر بألم نتيجة ظهور الطفح الجلدي، هل هناك أورام في جسدك تعاني منها نتيجة الإصابة بذلك المرض.
    • في النهاية إن كان الطفح الجلدي ناجم عن مشكلة جسدية داخلية، سوف يطلب منك إجراء بعض الاختبارات مثل (فحص الدم، واختبارات الجلد).
    •  أما كان بسبب حدوث عدوى أو تحسس من شئ ما، سوف يكتب الدواء ويطلب منك الإبتعاد عن تلك المسببات مع ذكرها لك.
    علاج منزلي للطفح الجلدي

    علاج الطفح الجلدي

    يمكن علاج الطفح الجلدي، بطريقتين، الخضوع لعلاجات منزلية، أو تناول الأدوية الطبية المناسبة لحالتك، مع وضع الكريمات.

    أفضل العلاجات المنزلية والنصائح لتجنب الإصابة بالطفح الجلدي

    • يمكن للمريض استخدام غسول لطيف على البشرة، والخالي من المهيجات، حتى لا يتفاقم الطفح الجلدي.
    • الابتعاد عن الصابون المعطر، والصابون المعقم الشديد على البشرة.
    • الابتعاد عن الأستحمام بالماء الساخن، ويستخدم الماء الدافئ، أو الفاتر، للشعر وللجسم.
    • استخدام فوطة قطنية نظيفة لتجفيف كامل الجسد، وتنشيفه عن طريق الطبطبة، مع عدم حك الفوطة بشدة.
    • لا تغطى المنطقة المصابة بضمادات طبية، وغير طبية، لا يوضع عليها شئ، بل يتم تعريضها للهواء النقي.
    • التوقف عن استخدام المستحضرات التجميلية، حتى لا تؤدي إلى تهيج البشرة.
    • إن كنت أنت أو أحد أفراد العائلة مصاب بالأكزيما، يمكن عمل حمام باستخدام دقيق الشوفان، لتخفيف شعور الحكة.
    • الحرص على عدم حدوث خدش في منطقة الطفح الجلدي، حتى لا تصاب بعدوى وتزداد حدة الأعراض، بدلاً من تهدئتها.
    • الاستحمام بشامبو كيتوكونازول، أو تطبيق كريم كلوتريمازول.

    علاج الطفح الجلدي بالأدوية لتجنب حدوث العدوى

    العلاج بالأدوية يحدد على أساس تحديد سبب الإصابة، وما هو نوع ذلك المرض.

    • يمكن دهن المنطقة المصابة المرافق لها الشعور بالحكة، بواسطة كريم الهيدروكورتيزون، مع العلم أن أي دواء له يحتوي على كورتيزون يسبب أعراض جانبية إن تم إستخدامه بدون وصفة طبية.
    • إن كان الطفح الجلدي ناجم عن الإصابة بمرض الجدري، أو تعرض المصاب إلى نباتات اللبلاب السام يمكن تطبيق لوشن كالامين.
    • أما عن الأدوية، يمكن تناول المسكنات مثل (الباراستيمول، أو الإيبوبروفين) وذلك إن كان الطفح الجلدي يسبب الشعور بالألم الغير متحمل.
    • إن كان الطفح الجلدي ناتج عن التحسس من دواء ما، يجب التوقف عن تناوله، وشرب أدوية الستيرويدات عن طريق الفم.
    • استخدام بخاخ تيربينافين عند الإصابة بعدوى بكتيرية، أدت لحدوث طفح جلدي.

    طرق الوقاية من الطفح الجلدي

    • عدم العمل تحت ضغوط شديدة تسبب التوتر، أو القلق، للشخص المعرض للإصابة بالطفح الجلدي.
    • الإبتعاد عن المواد التي تؤدي إلى تهيج الجلد، مثل (المواد الكيميائية، وبر الحيوانات، الصوف، المذيبات، الصابون الشديد على البشرة).
    • عليك بترطيب الجسم بصفة مستمرة.
    • عدم الجلوس في الأماكن التي تعاني من درجة حرارة مرتفعة، وكذلك درجة الرطوبة، واللذان يسببان العرق الزائد، والتحسس، فتصاب بالطفح الجلدي.
    • تجنب نهائياً التشارك مع الأخرين في الأدوات الشخصية أو الملابس.

    هل الطفح الجلدي معدي


    الزوار شاهدو أيضًا

    كلمات ذات علاقة