رشاقة

هل بذور الكتان تسبب العقم ؟

تُعرف بذور الكتان بأنها بذور صغيرة بنية أو ذهبية اللون وأنها من أغنى مصادر الأحماض الدهنية النباتية المتمثلة في أوميغا3 وقد تم استخدامها كغذاء إلى ما يقرب من 6000 سنة وذلك بسبب فوائدها المتعددة حيث تساعد على تحسين عملية الهضم وتعطي جلدك النضارة والنعومة وتعمل على خفض الكولسترول في الدم  وتحد من رغبتك في تناول السكريات وتعمل على توازن الهرمونات ومحاربة الأمراض السرطانية حيث ثبت علمياً أن قشور بذر الكتان تقلل من خطر الإصابة بسرطان الرحم وسرطان المبيض والبروستاتا كما أنها تعزز زيادة هرمون الاستروجين عند النساء وتعزز فقدان الوزن وغيرها من الفوائد المذهلة!

وعند النظر إلى الفوائد الغذائية التي تقدمها بذور الكتان سنجد العديد من الأشياء الجاذبة للانتباه فثلاث ملاعق كبيرة من بذور الكتان تقدم لنا الآتي

6.338 غم من أوميغا3،  8 غم من الألياف، 6 غم من البروتين،  31% من فيتامين b1، 35% من المنجنيز،  30% من المغنيسيوم، 19% من الفسفور، 10% من السيلينيوم وتحتوي تلك البذور على كمية جيدة من فيتامين b6 والحديد والبوتاسيوم والنحاس والزنك مما يجعلها من أكثر الأطعمة المغذية على سطح هذا الكوكب.

وعلى الجانب الآخر سننتقل إلى محور حديثنا لنتعرف على تأثير بذور الكتان على الخصوبة عند الرجال والنساء، فبذور الكتان يمكن أن تساعد على زيادة الخصوبة لأنها مصدر ممتاز للدهون الجيدة التي تساعد على إنتاج الهرمونات عند النساء وإنتاج الحيوانات المنوية عند الرجال فتؤدي إلى علاج العقم الذي يًعرف بأنه عبارة عن عدم القدرة على الإنجاب بعد مرور 12 شهر من الزواج  أو عدم قدرة الأنثى على حمل الجنين طوال فترة الحمل أو عدم توفر القدرة البيولوجية عند أحد الفردين للمساهمة في إتمام عملية الحمل وقد أشارت الدراسات أن أكثر من نصف حالات العقم تكون بسبب مشاكل عند الإناث والبقية تحدث بسبب اضطرابات في الحيوانات المنوية أو عوامل أخرى غير محددة فهيا بنا نعرف ما تفعله بذور الكتان لمعالجة هذا الأمر.

1- الأحماض الدهنية الأساسية في بذور الكتان
يحتوي زيت بذور الكتان على مستويات عالية من الأحماض الدهنية الأساسية اوميغا 3 وأوميغا6 وهذا لا يساعد فقط على القضاء على الدهون في الجسم والدهون المتراكمة على الكبد ولكنها تساعد أيضاً على زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية مما يؤدي إلى زيادة إنتاج وجودة الحيوانات المنوية مما يجعلنا نستبعد أنها قد تسبب العقم بل على العكس تماماً أنها تساعد في الخصوبة.

2- بذور الكتان تحتوي على مركبات الليغنان
تحتوي بذور الكتان على كميات عالية من الليغنان فتساعد على تعزيز الجهاز المناعي في مكافحة نمو الخلايا غير النظامية وحماية أنسجة الجسم الخاصة بما في ذلك الحيوانات المنوية.

3- بذور الكتان تحتوي على مادة الليسيثين الدهنية
وُجدت تلك المادة الدهنية في بذور الكتان وهي تساعد على تثبيط الكولسترول السيء في الدم وحماية الخلايا من التأكسد في محيط الدماغ وبالتالي تقليل مستوى التوتر العصبي وتقليل عدم التوازن في الهرمونات وزيادة الرغبة الجنسية .

4- بذور الكتان تحتوي على الألياف
تحتوي بذور الكتان تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف والتي تلعب دوراً حيوياً كبيراً في الجسم حيث تعزز وظائف الكبد والطحال وإنتاج الانسولين مما يؤدي إلى تقليل ركود الدم والقضاء على عدم توازن وظائف الطحال فيتم إنتاج هرمون التستوستيرون بطريقة طبيعية وزيادة فرص إنتاج الحيوانات المنوية بجودة عالية.

5- بذور الكتان تحتوي على حمض اللينوليك
تحتوي بذور الكتان على حمض اللينوليك وهو حمض مغذي لغدة البروستاتا ويساعد على تعزيز صحتها، مما يعزز وظيفة الكلى في تنظيم إنتاج الحيوانات المنوية وزيادة قوة القذف المنوي.

زر الذهاب إلى الأعلى