هل تعلم أن ماكينة القهوة بؤرة جراثيم

محبو القهوة يمكن أن يدققوا كثيراً عندما يتعلق الأمر بإعداد ومذاق شرابهم المفضل. ولكن ربما ينبغي عليهم أن أن يأخذوا في اعتبارهم تطبيق نفس السلوك الدقيق عندما يتعلق الأمر بنظافة ماكينات القهوة الخاصة بهم. فقد تبيّن للعلماء أن كل أنواع الممرضات تتجمع في ثفل القهوة وفي كبسولات ماكينة القهوة المستهلكة. ويقول فريتس تيتجماير، رئيس مختبر علم الأحياء الدقيقة الغذائي في جامعة مونستر للعلوم التطبيقية في ألمانيا: “ثفل القهوة الرطب يساعد على نمو العفن”.

وإذا تركت كبسولة القهوة المستخدمة في الماكينة لأيام قليلة قبل أن تتخلص منها، فربما تبقى بعض أنواع العفن هناك وربما بذلك تضيفها إلى عملية تحضيرك القهوة القادمة.
ويشير تيتجميار: “قد يتكون سم مقاوم للحرارة، ويسمى ميكوتوكسين (السموم الفطرية) ولن تتمكن من رؤيته أو تذوقه”.

حاويات المياه والأنابيب البلاستيكية في ماكينات القهوة بيئة تكاثر مثالية للبكتريا إذا لم يتم تنظيفها بشكل ملائم. ويوضح الخبير: “يمكن أن تستقر البكتريا هناك في شكل أغشية حيوية”. ويجب تنظيف كل المكونات القابلة للإزالة بشكل كامل.

الحرارة تقتل الجراثيم
ويقول الخبير أنه رغم بشاعة تخيل أن ماكينة القهوة مليئة بالكائنات الدقيقة فإنها حقاً لا تشكل خطراً على الصحة. ويضيف: “يتم تسخين المياه إلى 80 درجة مئوية مما يقتل أي جراثيم موجودة في المياه”.

غير أنه إذا كنت تستخدم الماكينة لصنع مشروبات باردة، فأنت قد تحتاج أن تقلق. ويقول تيتجماير: “في المشروبات الباردة مثل الشاي المثلج أو القهوة المثلجة فإن كل الجراثيم ستبقى”.

والأنباء الجيدة أن الكثير من ماكينات القهوة تشمل برنامج للتنظيف الذاتي ولكن هناك أشياء إضافية أيضاً يمكنك فعلها للتأكد من خلوها من الجراثيم. إذا كان بالماكينة وحدة تخمير قابلة للإزالة، يجب أن تنظفها يدويا بالمياه بدون أي سائل غسيل. وسيكفي فعل هذا مرة بالأسبوع. ثم يجب ترك وحدة التخمير لتجف قبل إعادتها إلى الماكينة.