ثقافة عامة

هل حان الوقت الذي يستخدم فيه الرجال حبوبًا لمنع الإنجاب؟

HealthDay News : 19-Mar-2018

أفاد باحثون بأنهم ماضون قدمًا في ابتكار دواء جديد يمكن للرجال استخدامه بهدف منع الإنجاب، وذلك على غرار حبوب منع الحمل عند النساء.

ففي دراسة أجراها مجموعة من الباحثين على رجال تقل أعمارهم عن 50 عامًا واستمرت لأربعة أسابيع، أشارت النتائج إلى أن حبوب منع إنجاب هرمونية نجحت في خفض مستويات التستوسترون وهرمونين آخرين بشكل واضح عند الرجال، وهي هرمونات ضرورية لإنتاج النطاف.

تقول المعدّة الرئيسية للدراسة الدكتورة ستيفاني بيج رئيسة قسم الاستقلاب والغدد الصماء بكلية الطب بجامعة واشنطن الأمريكية: “هناك العديد من الخيارات لمنع الحمل عند النساء، إلا أن العديد من النساء لا يمكنهن استخدام الوسائل الهرمونية لسبب أو آخر من جهة، كما إن اهتمام الرجال بمشاركة المرأة في أعباء تجنب الحمل والتحكم بقدرتهم على الإنجاب آخذ في الازدياد.”

اختبر الباحثون جرعات مختلفة من مادة دوائية يُطلق عليها اسم ديميتاندرولون أنديكانوات dimethandrolone undecanoate (DAMU بمعدل مرة واحدة يوميًا وبشكل كبسولات فموية تحتوي إما على مسحوق أو زيت خروع.

وبحسب الباحثين، فإن مادة DAMU تجمع بين فعالية التستوستيرون والبروجسترون، وقد جرى تطويرها من قبل المعهد الأمريكي الوطني للصحة الذي قام بتمويل الدراسة.

جرى تقسيم المشاركين عشوائيًا في أربع مجموعات بحيث ضمت كل مجموعة 20 شخصًا أو أقل. أعطي أفراد المجموعة الأولى دواءً وهميًا في حين جرى إعطاء أفراد المجموعات الأخرى جرعات مختلفة من المادة الدوائية DAMU ) (100، 200، 400 ملغ).

أظهرت الفحوص الدموية بأن الجرعة الأعلى من مادة DAMU نجحت في كبت إنتاج هرمونات التستوستيرون و LH و FH، وهي الهرمونات الرئيسية لإنتاج النطاف. وفي الوقت ذاته، لم يعاني أي من الرجال من أعراض عوز التستوستيرون مثل تقلبات المزاج أو تراجع الوظيفة الجنسية. أما بالنسبة للأعراض الجانبية فقد اقتصرت على بعض الهبوط في الوزن (بمعدل 1.5 إلى 4 كغ) وتراجع في مستويات الكولسترول الجيد HDL.

ويؤكد الباحثون على ضرورة إجراء المزيد من الدراسات وتحري الآثار العملية لاستخدامها قبل اعتمادها بشكل نهائي.

جرى عرض نتائج الدراسة يوم الأحد الماضي في أثناء انعقاد الاجتماع السنوي لجمعية الغدد الصم في مدينة شيكاغو الأمريكية. ومن المعروف بأن نتائج الدراسات المعروضة في الاجتماعات والملتقيات العلمية تبقى أولية لحين نشرها في مجلة علمية محكمة.

هيلث داي نيوز، آلان موزيس

SOURCES: Stephanie Page M.D., Ph.D., head, division of metabolism and endocrinology, and co-director, UW Medicine Diabetes Institute, and professor of medicine, lipid research, University of Washington, Seattle; March 18, 2018, Endocrine Society meeting, Chicago

Copyright © 2018 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=732057

By Alan Mozes
HealthDay Reporter

اظهر المزيد