هل شرب الماء اثناء الاذان يفطر

هل شرب الماء اثناء الاذان يفطر ،اذان للصيام فضل عظيم وثواب جزيل مضاعف، فقد أضاف الله الصيام إليه تشريفًا وتعظيمًا ،تعود النفس على الصبر، وتقوية الإرادة في التغلب على الشهوات.تعويد الإنسان على الإحسان، والشفقة على المحتاجين والفقراء؛ لأنه إذا ذاق طعم الجوع فإن ذلك يرقق قلبه وشعوره نحو إخوانه المحتاجين.

تعريف الصيام

هل شرب الماء اثناء الاذان يفطر
هل شرب الماء اثناء الاذان يفطر
الصيام لغةً:الإمساك والامتناع عن الشيء.

الصيام شرعًا:التعبد لله تعالى بالإِمساك عن الطعام والشراب والجماع، من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.

حكم الصيام

هل شرب الماء اثناء الاذان يفطر
هل شرب الماء اثناء الاذان يفطر

ينقسم الصيام الذي شرعه الله إلى:

صيام واجب.

وهو نوعان:

صيام أوجبه الله ابتداء على العبد، وهو صيام رمضان، وهو ركن من أركان الإسلام.

صيام يكون العبد سببًا في إيجابه على نفسه: كصيام النذر، وصيام الكفارات.

صيام مستحب.

وهو كل صيام استحب الشارع فعله: كصيام الاثنين والخميس، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وصيام يوم عاشوراء، وصيام العشر الأوائل من ذي الحجة، وصيام يوم عرفة.

 

شروط وجوب الصيام

هل شرب الماء اثناء الاذان يفطر
هل شرب الماء اثناء الاذان يفطر

1- الإِسلام: فلا يجب على الكافر.

2- البلوغ: فلا يجب على الصغير، ولكن يؤمر به الصبي إِذا أطاقه؛ ليتعود عليه.

3- العقل: فلا يجب على مجنون.

4- القدرة: فلا يجب على العاجز عنه.

هل شرب الماء اثناء الاذان يفطر

هل شرب الماء اثناء الاذان يفطر
هل شرب الماء اثناء الاذان يفطر

فالصائم يجب عليه الإمساك عن المفطرات إذا تحقق من طلوع الفجر الصادق؛ لقوله تعالى: {وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر} [البقرة: 187]، ولحديث عائشة وابن عمر رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إن بلالاً يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم”، وكان رجلاً أعمى لا ينادي حتى يقال له: أصبحت أصبحت (متفق عليه).
وفي لفظ للبخاري: “فإنه لا يؤذن حتى يطلع الفجر”، وقوله: “أصبحت أصبحت” دليل على الدخول في وقت الفجر الصادق.

وعن ابن عباس رضى الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “الفجر فجران: فجر يحرم الطعام وتحل فيه الصلاة، وفجر تحرم فيه الصلاة ويحل فيه الطعام” (رواه ابن خزيمه والحاكم وصححاه. وصححه الألباني)، قال أبو بكر ابن خزيمة: “قوله: فجر يحرم فيه الطعام يريد على الصائم” فالمعتبر لوجوب الإمساك هو طلوع الفجر الصادق.

.. وعليه؛ فإذا كان المؤذن ممن يؤذن قبل طلوع الفجر فالصوم صحيح، ولا حرج في الأكل أو الشرب أو أخذ الدواء أثناء ذلك الأذان حتى يدخل الفجر الصادق، وإن كان المؤذن يؤذن لطلوع الفجر الصادق وجب الإمساك بمجرد سماع الأذان، وقد ورد من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا سمع أحدكم النداء والإناء على يده فلا يضعه حتى يقضي منه حاجته” (رواه أحمد وأبو داود والحاكم وقال: صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه، وصححه الألباني)، وأخرجه ابن حزم وزاد: “قال عمار -يعني: ابن أبي عمار راويه عن أبي هريرة-: وكانوا يؤذنون إذا بزغ الفجر. قال حماد -يعني: ابن سلمة- عن هشام بن عروة: كان أبي يفتي بهذا”، وهو حديث ضعيف، أعله الإمام أبو حاتم الرازي.

ومنع من ذلك الجمهور، وحملوا الحديث -على فرض صحته- على أنه صلى الله عليه وسلم علم أن المنادي كان ينادي قبل طلوع الفجر؛ بحيث يقع شربه قبيل طلوع الفجر، كما قال البيهقي في (السنن الكبرى).

* وأما إن كان المؤذن لا يؤذن قبل الوقت فيجب عليك قضاء الأيام التي فعلت فيها ذلك، والله أعلم.