هل نمو الشعر الزائد خلال الحمل يؤثر على جنس الجنين؟

الشعر الزائد قد لا يرتبط بتحديد جنس الجنين

على الرغم من عدم وجد دراسات طبية موثقة تؤكد ارتباط أعراض الحمل بجنس الجنين. الا ان العديد من الأمهات يربطن نمو الشعر وبعض الاعراض الاخرى بتحديد جنس الجنين.
أحيانًا تفاجأ الحامل بنمو وزيادة في شعر عدة مناطق بالجسم، مثل: البطن والذقن وكذلك شعر الرأس، وتعتقد أن السبب في ذلك حملها في ولد، ولكن يحدث العكس وتنجب فتاة، وأحيانًا أخرى تنجب صبيًّا بالفعل مما يؤكد صحة أعراض الحمل بولد، ولكن أيضًا هذا ليس تأكيدًا 100%.

ما هو السبب الحقيقي لنمو الشعر الزائد خلال الحمل؟
السبب الحقيقي لزيادة نمو الشهر هو اضطراب الهرمونات وزيادتها خلال رحلة الحمل، إذا ينمو الشعر بمعدل سريع نحو بوصة شهريًّا بالنسبة لشعر الرأس، بينما تنشط بصيلات الشعر في الأماكن الأخرى من الجسم، فتفاجئين بزيادة نمو الشعر وظهوره في أماكن أخرى، مثل: الذقن والبطن والصدر.
ويُرجع البعض زيادة احتمالية الحمل بولد إلى زيادة هرمون الذكورة، الذي يتسبب بدوره في زيادة نمو الشعر خلال فترة الحمل، لذلك فسرعان ما يؤكدون أنه من أعراض الحمل بصبي، وفي بعض الأحيان، تكون المرأة حاملًا بصبي فعلًا.
بشكل عام، لا يوجد أعراض يقينية للحمل بصبي أو الحمل بفتاة، لذلك فالأفضل التأكد من خلال السونار لدى الطبيب، لمعرفة نوع الجنين بوضوح، ويكون ذلك بداية من الشهر الرابع أو الخامس للحمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى