هل يؤدي التدخين للإصابة بالسكتة الدماغية ؟ - مجلة رجيم

هل يؤدي التدخين للإصابة بالسكتة الدماغية ؟

محتويات

    ربما تتساءل عن العلاقة بين التدخين والسكتة الدماغية، و هل يؤدي التدخين للإصابة بالسكتة الدماغية أم لا، والجواب هو نعم، التدخين له علاقة بالسكتة الدماغية، حيث أن بينهم علاقة سببية، حيث اكتشفت الدراسات تأثير التدخين على السكتة الدماغية، التي تعد سبب رئيسي للوفاة بين الرجال والنساء حول العالم .

    علاقة التدخين بالسكتة الدماغية

    • بعد مجموعة من الدراسات التي تبلغ عددها حوالي 14 دراسة، تمت على 303.134 شخص، اكتشفت أن المدخنين يزيد لديهم خطر الإصابة بالسكنة الدماغية، حيث لاحظت هذه الدراسات زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 45 بالمائة لدى المدخنين تدخين سلبي، واكتشفت الدراسات أيضا أن كل زيادة لعدد 5 سجائر يوميا، يزيد من خطر حدوث السكتة الدماغية بنسبة 12 بالمائة .
    • تقول التقارير أن هناك ما يقرب من 15 مليون شخص يعاني من السكتة الدماغية كل عام .
    • في دول أوروبا الشرقية يرتفع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى النساء أكبر من الرجال .
    • للأسف ينتشر التدخين بين معظم فئات الشباب، لاسيما في البلدان النامية، ففي الولايات المتحدة هناك حوالي 20.8 % من البالغين يدخنون، وقد كشفت الدراسات السابقة أن هناك علاقة قوية بين جرعة التدخين وبين خطر الإصابة بالسكتة الدماغية .
    • تقول عدة دراسات أخرى أن هناك علاقة قوية بين التدخين والعوامل الالتهابية، والتي تلعب دور هام في حدوث السكتة الدماغية .

    التدخين والإصابة بأمراض القلب

    إن التدخين السلبي يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب التاجية، بما فيهم النوبات القلبية والسكتة الدماغية، حيث يسبب التدخين ما يقرب من 34.000 حالة وفاة مبكرة بمرض الشريان التاجي في أمريكا سنويا، حيث يزيد التدخين السلبي بالنسبة لغير المدخنين الذين يستنشقون دخان السجائر، من نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 20 إلى 30 بالمائة،و يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 25 إلى 30 بالمائة .

    كل عام يتسبب التدخين السلبي بين غير المدخنين لـ 8000 حالة وفاة بالسكتة الدماغية، حيث يؤثر التدخين السلبي على أداء القلب والأوعية الدموية بصورة طبيعية، وبالتالي يزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية، حتى لو كان استنشاق التدخين لفترة قليلة من الوقت، فإن هذا يمكن أن يضر بطانة الأوعية الدموية، وهذا التغيير يمكن أن يتسبب في حدوث النوبة القلبية .

    ماذا تعرف عن السكتة الدماغية

    السكتة الدماغية هي مرض يصيب الأوعية الدموية التي تقوم بمد الدماغ بالدم الذي يحتاجه، وتحدث السكتة الدماغية عندما يحدث تمزق في هذه الأوعية الدموية، وبتالي يحدث عجز في توصيل الأكسجين الذي يحمله الدم إلى الدماغ بصورة كافية، وقد تحدث أيضا إذا حدث انسداد في هذه الأوعية بسبب أي كتلة مثل الجلطات .

    وعندما لا تصل كمية كافية من الأكسجين إلى الدماغ، تعجز الخلايا العصبية هناك عن العمل، وبالتالي تموت في دقائق معدودة، وهناك بعض الأمراض التي ترتبط بالسكتات الدماغية، مثل : السكري، ارتفاع نسبة الكوليسترول، الرجفان الأذيني، ارتفاع ضغط الدم، السباتي، السمنة، فقر الدم المنجلي، وجود اضطراب في النسيج الضام، خلل التنسج العصبي الليفي .

    أعراض السكتة الدماغية

    • الشعور بخدر في الذراع والوجه والساق، لاسيما في جانب واحد فقط من جانبي الجسم .
    • الشعور بصعوبة في التحدث، وبالتالي تخرج الكلمات غير مفهومة .
    • الدوخة وفقدان الاتزان .
    • فقدان البصر في عين واحدة أو في الاثنين .

    كيف يمكن تشخيص السكتة الدماغية وعلاجها

    يمكن تشخيص السكتة الدماغية من خلال الرنين المغناطيسي والتطوير بالأشعة المقطعية، والتصوير الإشعاعي للدماغ، كما وتحدد هذه الأشعة مكان الانسداد، ودرجة الأنسجة المصابة، ومن ثم يبدأ الطبيب في تحديد العلاج، حيث أن علاج السكتات الدماغية يجب أن يتم في أقصى سرعة، حيث يقوم الطبيب بإعطاء المريض أدوية لعلاج الجلطة ومرققات الدم، ويمكن أيضا العلاج بالجراحة من خلال رأب الأوعية ووضع الدعامات وغيرها .

    ويتم إدخال مريض السكتة الدماغية إلى العناية المركز العصبية، التي تشمل المصابين بكل الأمراض العصبية، مثل : السكتة الدماغية، نزيف المخ، الأورام، الصدمات، وغيرها .

    طرق الوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية

    على الرغم من أن السكتات الدماغية وأمراض القلب السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة، إلا أن المر الجيد هو أنه يمكن السيطرة على عوامل خطر أمراض القلب والسكتة الدماغية والوقاية منها، وذلك من خلال اتباع النصائح التالية :

    • الإقلاع عن التدخين، الذي يعد من أكبر عوامل التسبب في أمراض القلب والسكتات الدماغية .
    • السيطرة على مشكلة ضغط الدم المرتفع .
    • خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم .
    • تناول الأسبرين ” لكن بالطبع تحت إشراف الطبيب “، حيث أنه بساعد في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب .
    • تجنب التدخين السلبي ” أي الجلوس بجوار شخص مدخن واستنشاق الدخان ” .
    • التخلص من السمنة والحفاظ على وزن صحي .
    • التوقف عن شرب الكحوليات .
    • ضبط نسبة السكري في الدم .
    • تناول نظام غذائي صحي، بحيث يكون قليل الدهون والملح، ويحتوي على المزيد من الخضروات والفواكه .

    فوائد يمكن أن تجنيها من الإقلاع عن التدخين

    التدخين له العديد من الآثار السلبية على صحتك، فهو يزيد من خطورة حدوث بعض الأمراض مثل : السرطان وأمراض القلب، ويمكن أن يعرضك أيضا للموت المبكر في سن صغير، وعلى الرغم من أن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يكون صعب جدا، أن التوقف عن التدخين سيجعلك تتعرض لأعراض الانسحاب، والتي تعاني فيها من التهيج والصداع، والرغبة القوية في النيكوتين، إلا أنك إذا اتخذت القرار بلا رجعة فسوف تجني العديد من الفوائد الصحية، مثل :

    • ستتخلص من الحاجة إلى النيكوتين في غضون شهر واحد فقط من الإقلاع عن التدخين .
    • بعد مرور 12 أسبوع من الإقلاع عن التدخين، سوف تتحسن الدورة الدموية لديك، وبالتالي ستشعر أنك أخف بدنيا، ويمكنك القيام بمجهود أكبر، وهذا سوف يقلل من احتمالية إصابتك بالنوبة القلبية .
    • ستشعر أنك تشم وتتذوق أفضل بعد مرور 48 ساعة فقط من الإقلاع عن التدخين، وهذا لأن التدخين يؤثر على النهايات العصبية في الأنف والفم، مما يؤدي لتشوش في التذوق وشم الروائح، لذا فبعد أن تتوقف عن التدخين، سوف تبدأ النهايات العصبية في النمو مرة أخرى، وبالتالي سوف تشم وتتذوق أفضل .
    • سيسمح لك الإقلاع عن التدخين بزيادة مستوى الأكسجين في جسمك، وبالتالي ستكون قادر على القيام بمهمات بدنية أكثر صعوبة دون تعب، وهذا سيجعل لديك طاقة أكبر .

    • الإقلاع عن التدخين يعزز من عمل جهاز المناعة، من خلال تحسين الدورة الدموية، وتقليل الالتهاب وزيادة مستويات الأكسجين، وهذا سوف يمنحك القدرة على محاربة نزلات البرد وغيرها من الأمراض ذات الصلة .
    • التخلص من التدخين يساعدك على الحفاظ علة نظافة الفم والأسنان، والتخلص من رائحة الفم الكريهة، والتخلص من التهابات الفم، وستلاحظ هذا بعد مرور أسبوع من الإقلاع عن التدخين .
    • سيشعر الرجال بعد الإقلاع عن التدخين أن مشكلة ضعف الانتصاب لديهم قد تم حلها، لأن التدخين يؤثر على الانتصاب والحياة الجنسية، لذا فإن الحياة الجنسية تتحسن بعد التوقف عن التدخين، كما أن التوقف عن التدخين بالنسبة للمرأة يحسن من أعضائها التناسلية ويزيد من النشوة الجنسية عندها .
    • بعد عدة سنوات من الإقلاع عن التدخين، سوف تقلل من فرص حدوث السرطانات، لاسيما : سرطان الرئة، سرطان الكلى، سرطان المريء، سرطان المثانة، وسرطان البنكرياس .

    إذن نستنتج من هذا الكم الهائل من الدراسات أن التدخين يؤدي للإصابة بالسكتة الدماغية، وأن التوقف والإقلاع عنه يقلل من فرص حدوثها بنسبة كبيرة جدا .

    هل يؤدي التدخين للإصابة بالسكتة الدماغية ؟


    الزوار شاهدو أيضًا

    كلمات ذات علاقة