جوالات و تكنولوجيا

هواتف الذكاء الاصطناعي.. مزايا قوية تدفعك لشرائها فوراً

بدأت تقنيات الذكاء الاصطناعي تندمج تدريجياً داخل الهواتف الذكية، ويبدو أنها ستكون إحدى السمات الرئيسية والقوية في أجهزة 2018. ظهرت بعض الهواتف الذكية العام أواخر العام الماضي المدعومة بأجهزة وبرامج الذكاء الاصطناعي مثل هواتف “غوغل بيكسل” و”أبل آي فون” و”هواوي مايت”، فجميع هذه الهواتف تستخدم الذكاء الاصطناعي بطرق ماهرة في التصوير واستهلاك الطاقة والأمن والألعاب.

لذا نستعرض فيما يلي أبرز الهواتف الذكية المزودة بالذكاء الاصطناعي ومزاياها المثيرة للاهتمام القادرة على جذب أي مستخدم راغب في شراء هاتف جديد:

1- شركة أبل
مزايا الذكاء الاصطناعي في هواتف “آي فون إكس” تركز على التصوير والصور المتحركة، بفضل احتوائه على رقاقة المحرك العصبي الذي يقوم بمعالجة وظائف معينة دون تبديد الطاقة وتنفيذ 600 مليار عملية بالثانية وتشغيل تطبيقات الذكاء الاصطناعي بسلاسة.

هذا بالإضافة إلى تقنيتي “فيس آي دي” و”ترو ديبس” في الكاميرا الأمامية القادرة على تدشين خريطة ثلاثية الأبعاد لوجه المستخدم للتعرف على هويته، عند تشغيل الهاتف أو التحقق من التطبيقات والخدمات مثل أبل باي.

وتمكنت أبل بفضل معلومات خريطة الوجه ثلاثية الأبعاد، إنشاء ميزة “أنيموجي” أو شخصيات أفاتار المتحركة، التي تحاكي تعبيرات وأصوات الشخص كنوع من أنواع الفكاهة والمتعة التي يستطيع الذكاء الاصطناعي القيام بها. رقاقة المحرك العصبي يُخزن الصور المتحركة لتسمح لـ “أنيموجي” بالتحرك في الوقت الحقيقي من دون أي تأخير لتحاكي بقدر الإمكان تعبير وجه المستخدم بشكل صحيح.

2- شركة سامسونغ
يتيح الذكاء الاصطناعي لـ “بيكسباي” لمستخدمي “غالاكسي إس 8″ و” نوت 8″ ميزة التعرف على الأشياء والأغراض والأماكن ومعلومات عنها بواسطة تطبيق الكاميرا على الهاتف، بالإضافة إلى ترجمة اللغات. ومن المرجح أن يتضمن هاتف “غالاكسي إس 9” رقائق تقدم مزايا جديدة مشابهة لتقنية “فيس آي دي” و”أنيموجي” في هواتف آي فون إكس، لكنها غير مؤكدة.

3- شركة غوغل
برنامج الذكاء الاصطناعي الموجود في هاتفي “بيكسل 2″ و”بيكسل 2 إكس إل” قادر على الفهم، لكنه يُركز أكثر على الصور، فخاصية التصوير بوضعية “بورتريه” أحدثت نقلة نوعية في عالم التصوير الفوتوغرافي سواء في هواتف بيكسل أو هواتف أندرويد أوريو، حيث تُركز على الجسم أو العنصر المراد تصويره مع تشويش للخلفية.

4- شركة أمازون
تختلف شركة أمازون عن الشركات السالف ذكرها، فذكاء برنامجها الاصطناعي “أليكسا” يستهدف خصيصاً مكبرات الصوت والأجهزة المنزلية الذكية التي يتم التحكم فيها عبر الهواتف الذكية، فيكون بإمكان المستخدم الطلب من خدمات أمازون مباشرة، عبر تطبيقه ومتابعة الطلب، بالإضافة إلى التحكم من هاتفه في الخدمات الداعمة لأمازون مثل أمازون ميوزيك وأجهزة كيندل وغيرها من الأجهزة المنزلية الذكية مثل مصابيح الإضاءة والتلفزيون وكاميرات المراقبة.

هناك هواتف ذكية تدعم المساعد الشخصي “أليكسا” مثل “هواوي 10 برو” و”إتش تي سي يو 11″.

5- شركة هواوي
تشيد الشركة بنفسها بأنها أول مُصنع هاتف ذكي يقدم رقاقة ذكاء اصطناعي للهواتف الذكية، فهاتفا “مايت 10 برو” أو “هونور فيو 10” يتمتعان بوحدة معالجة شبكة عصبونية مسؤولة عن الارتقاء بأساليب التصوير الذكي وزيادة كفاءة الطاقة ومعالجة الأمور الأمنية.

ويتضمن هاتفا هواوي برقاقة “كيرين 970” القادرة على تحديد الشيء الموجود في الصورة وضبط الكاميرا بشكل يتيح التقاط صورة مثالية، بالإضافة إلى أن قدرة الكاميرا على تحديد الأشخاص والطعام والنصوص والحيوانات وصور البورتريه بشكل تلقائي.

6- شركة إل جي
لم تدخل بعد شركة داخل فضاء الذكاء الاصطناعي بعد، إلا أن التسريبات الحالية تشير إلى أنها تتجهز قريباً للإعلان عن الجيل الجديد من “إل جي في 30” مزود بمزايا الذكاء الاصطناعي القادمة من غوغل، سيحمل اسم “إل جي في 30 ألفا” أو (lg v30+a)، ومن المتوقع أن تكون مشابهة لنفس المزايا الموجودة في آي فون إكس وهواتف سامسونغ، لكن المعلومات لم تؤكد بعد.

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد