والد المعنفة دارين يكشف تفاصيل جديدة عن تعذيب ابنيه من طليقته الأخرى

قضية شغلت أذهان المواطنين في المملكة العربية السعوية، بل وأثارت الرأي العام خاصة أن تفاصيلها كانت تتصاعد باستمرار، وكانت تصدم الجميع، وهي قضية المعنفة “دارين”، ووالدها القاسي الذي كسب شهرة سيئة بسبب أفعاله.
وبعد مرور هذا الوقت، خرج والدها ليدلي بمفاجآت وتفاصيل جديدة وصادمة خاصة بعد أن تصاعدت القضية وأخذت منعطفا جديدا، وظهر هذا الأب الذي وجهت له اتهامات بإلحاق الأذى بطفليه من طليقته، ليوضح حقيقة ما تعرض له أطفاله من الخطف والتعذيب والتنكيل.
أحمد حركة، والذي أكد أن قضية ابنته “دارين” من طليقته العربية لا تزال في أروقة القضاء، إذ تشهد مفاجآت كثيرة سيفصح عنها بعد نطق القضاء.
وكشف “حركة” عن أنه لم ير طفليه “ماهر وباسم” من طليقته السعودية، والتي ادعت انه اختطفها، منذ ثمانية أشهر، موضحا أن جدهما لأمهما يماطل في مواعيد الزيارات، رغم أن المحكمة حكمت بزيارة واحدة كل أسبوعين.
وأوضح في تصريحات صحفية لـ “عكاظ”، أنه في أحد الزيارات التي تسلم فيها طفليه، وجد آثار عنف وضرب وعض على أجزاء من جسميهما، وأنه عندما سألهما قالا أن هذه الآثار من والدتهما وبعض أخوالهما وإنهما يتعرضان دوما للترهيب والتهديد.
وأضاف أنه في ذلك الوقت تقدم ببلاغ لمركز الشرطة، لتسجيل شهادة الطفلين ماهر (6 أعوام) وباسم (5 أعوام) وإثبات العنف بمحضر رسمي، كما تم توثيق الحالة بتقرير صادر عن مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة.
وأكد أنه امتنع عن تسليم الطفلين لمدة أسبوعين لوالدتهما خوفا عليهما من العنف، وحينها استغل والد طليقته السعودية هذا الأمر وقام بترويج مقاطع وصور اتهمه فيها بتعنيف الأطفال، مشيرا إلى أنه يظن أن جدهما فعل ذلك لتحقيق مكاسب شخصية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى