اخبار العالم

والد طالب جدة المعتدى عليه يكشف الحقيقة الكاملة

كشف والد الطفل الذي تعرض إلى اعتداء وحشي داخل فناء إحدى المدارس المتوسطة بحي الزهراء في محافظة جدة منذ يومين، عن التفاصيل الكاملة للواقعة.

وقال والد الطفل الذي يدعى “معتز”، إنه كالمعتاد كان ذاهبا لإحضار نجله من المدرسة وفور وصوله صادف آذان الظهر فذهب إلى المسجد للصلاة وبعد ذلك خرج لإحضاره، وحينها فوجئ بمدير المدرسة ومعه عدد من المعلمين يصطفون عند البوابة الرئيسية للمدرسة، وأنظارهم متوجهة نحوه وعندما اقترب منهم، شاهد ابنه ممزق الثياب وعليه علامات اعتداء وكدمات مختلفة.

وأوضح أنهم عندما شاهدوه سارعوا بأخذه إلى الإدارة وأخبروه الحقيقة كاملة، وهي أن ابنه تعرض للضرب من قبل شخص يرتدي زيا أمنيا، برفقة آخر يرتدي ثوبا أبيض وغترة، وأطلعوه بعدها على الفيديو المسجل بكاميرات المدرسة، والذي كشف لهم عن الحادث.

وأوضح الأب، أنه اكتشف أن من اعتدى على ابنه هو والد طالب آخر، كان قد حدثت بينه وبين “معتز” مشادة كلامية، فحضر وبرفقته قريب له رجل أمن، ونفذا فعلتهما.

وأكد أن المشكلة التي حدثت بين ابنه “معتز” وبين الطالب الآخر عادية جدا ولا تستدعي هذا الاعتداء الغريب على طفل لم يتجاوز 14 عاما فقط، مشيرا إلى أنه توجه بسرعة إلى قسم الشرطة بحي السلامة وتقدم بشكوى عما حدث.

وشدد على أنه لن يقبل الصلح في هذه الحادثة أبدا، خاصة أن “معتز” أصيب بعدد من الكدمات في الوجه والجسد، بالإضافة إلى سوء حالته النفسية التي استدعت علاجه من خلال مستشفى الصحة النفسية، لأنه لا يزال خائفا من الذهاب إلى المدرسة حتى لا يعتدي عليه أحد مرة أخرى.

وأشار إلى أن والد الطالب المعتدي على ابنه اتصل به واعتذر إليه عما بدر منه تجاه ابنه، مضيفا أن الأمر أكبر بكثير من الصلح، لأنه طفل تعرض لاعتداء وحشي وتعرض لأضرار نفسية جسيمة.

وتحدث عن سير التحقيقات لدى الجهات الرسمية، موضحا أن ملف القضية رفع إلى هيئة التحقيق والادعاء العام دائرة الاعتداء على النفس، لاستكمال مجريات التحقيق مع كافة الأطراف المتورطة في الحادث، وذلك وفقا لما نقلته صحيفة “المدينة” السعودية.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock