أخبار الإمارات

وزير الاقتصاد الإماراتي: نتطلع لشراكة مثمرة ومستدامة مع عُمان

أكد وزير الاقتصاد سلطان بن سعيد المنصوري، أن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وسلطنة عُمان قوية وراسخة. وقال المنصوري: “إننا ننظر إلى تعاوننا الاقتصادي مع سلطنة عمان باعتباره شراكة مثمرة ومستدامة وقادرة على دعم النمو الاقتصادي للبلدين ونتطلع لتعزيز ذلك التعاون”.

وأضاف أن “هذه العلاقات لا تقتصر على مراعاة المصالح والتعاون البناء في المجالات ذات الاهتمام المشترك فحسب بل لطالما كانت علاقات ذات طبيعة خاصة يميزها ما يجمع البلدين من أخوة صادقة وتقارب وتداخل جغرافي قائم على حسن الجوار والصلات الاجتماعية والعائلية الوثيقة التي تحظى بمكانة كبيرة لدى الشعبين الشقيقين وتدعمها روابط التاريخ والانتماء الإسلامي والعربي والخليجي المشترك”.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها في الملتقى الاقتصادي العماني الإماراتي الذي عقد في العاصمة العمانية مسقط حيث ترأس معاليه وفد الدولة المشارك في الملتقى بحضور وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال الإماراتيين.

وجاء انعقاد الملتقى في إطار عمل اللجنة العليا الإماراتية العمانية المشتركة التي يشكل التعاون في المجال الاقتصادي محوراً أساسياً في عملها.

وأكد سلطان بن سعيد المنصوري أن “البلدين نجحا على مدى العقود الماضية في تحقيق مستوى عال من التنسيق والتفاهم إزاء العديد من القضايا والتحديات التي تشهدها المنطقة على مختلف الصعد”.

وأعرب عن أمله أن يمثل هذا الملتقى منعطفاً مهماً في مسيرة التعاون الاقتصادي والتجاري بين دولة الإمارات وسلطنة عُمان متوجهاً بالشكر إلى الأشقاء في سلطنة عُمان على حسن الاستضافة والمساهمة القيمة في تنظيم هذه الفعالية التي توفر منصة رائدة لبحث سبل الانتقال بعلاقاتنا الاقتصادية نحو مستوى جديد يلبي تطلعات البلدين.

وأوضح أن “حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين عام 2017 سجل نحو 36 مليار درهم بنمو 12.4% عن 2016، كما وصل خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018 إلى 32.5 مليار درهم ونتوقع أن يواصل نموه في عام 2018 كاملاً ليصل إلى نحو 45 مليار درهم”، لافتاً إلى أنه “على مدى السنوات الخمس الماضية بلغ متوسط نمو التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين نحو 10%”.

وأشار وزير الاقتصاد إلى أن “سلطنة عمان تعد ثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2017 وفي المرتبة 12 عالمياً كما أنه في مجال الاستثمار تعد الإمارات من أهم الدول المستثمرة في سلطنة عمان حيث يقدر رصيد الاستثمارات الإماراتية في السلطنة حتى نهاية 2016 بأكثر من 8.8 مليار درهم فيما تستثمر سلطنة عمان بما قيمته أكثر من 3.1 مليار درهم في دولة الإمارات حتى نهاية العام نفسه كما أنه على صعيد النقل الجوي تسير الناقلات الوطنية الإماراتية نحو 137 رحلة طيران مجدولة أسبوعياً بين مدن البلدين”.

زر الذهاب إلى الأعلى