وزير الداخلية اللبناني يتهم أوبر بعدم التحقق من سجلات سائقيها

قال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق اليوم الخميس، إن سائق أوبر المتهم بقتل موظفة في السفارة البريطانية في بيروت قضى فترة في السجن، واتهم الشركة بعدم التحقق من سجلات سائقيها الجنائية. وعثر على جثة ريبيكا دايكس يوم السبت، على طريق سريع خارج بيروت، واحتجزت الشرطة مشتبهاً به يوم الإثنين، وقالت إن الجريمة ليست لها دوافع سياسية.

وقال المشنوق في مؤتمر صحافي: “هذه الشركة توظف سائقين وتشغلهم وتضمهم ضمن منظومتها، دون التأكد من سوابقهم”.

لكن متحدث باسم أوبر، قال إن جميع السائقين العاملين بالشركة لديهم تراخيص عمل كسائقي سيارات أجرة في لبنان، وإن الحكومة هي الجهة التي تتحقق من خلفياتهم وتمنحهم هذه التراخيص.

وأضاف المشنوق إن سجل السائق القضائي به ثلاث سوابق لتعاطيه المخدرات، وقد سجن على هذا الأساس.

وتابع: “المجرم الذي ارتكب جريمة قتل الدبلوماسية البريطانية عنده 3 سوابق على سجله العدلي بالمخدرات وسجن على أساسهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق