آخر اخبار الصحةثقافة عامة

وصفات طبيعية تعالج الم الاسنان وتطهر الفم

الم الاسنان من اشد الالام ازعاجاً واستخدام الادوية المسكنة قد يكون له العديد من التأثيرات السلبية فتلك العقاقير تترك علاماتها الضارة على ضغط الدم والكبد والكلى مع كثرة الاستخدام على المدى المتوسط والبعيد.

كما أن تأثير جرعاتها المعتادة في تسكين الألم يتلاشى بعد الاعتياد على تناول جرعة معينة، وهو الأمر الذي يجعلك تزيد من حجم جرعتك، وبالتالي تزيد من احتمالية الأعراض الجانبية والمخاطر التي تتسبب بها تلك المسكنات .

ولأن ألم الأسنان قد يصل لدرجات لا تحتمل فسوف يعرض التقرير التالي 8 طرق طبيعية تماماً، ولا تحتوي على أي أعراض جانبية للتخلص من ألم الأسنان بأمان، بالإضافة إلى إمكانية استخدامها كإجراءات وقائية لتطهير الفم من الميكروبات والبكتيريا.

1- الماء المالح

من أقدم العلاجات الطبيعية التي استخدمها البشر من مختلف الحضارات، وذلك لامتلاك المياه الفاترة المملحة خصائص طبية رائعة تمنع التهابات الأسنان واللثة، وتطهر المناطق المصابة بالبكتيريا والفطريات حول الضرس المصاب، كما أنها تعد غسولاً ممتازاً لتطهير الفم من الميكروبات. ويمكنك صنع غسول المياه الفاترة المملحة عن طريق إضافة نصف ملعقة صغيرة إلى كوب من المياه الفاترة التي يستطيع فمك احتمال درجة حرارتها.

2- بيروكسيد الهيدروجين

هو مركب كيميائي أعلى لزوجة من المياه بشكل طفيف للغاية يعمل على وقف مشكلة نزيف اللثة وتبييض الأسنان وتسكين ألمها، وبالطبع يتم استخدام هذا المركب الكيميائي كغسول عن طريق إضافة القليل منه بجانب كوب من المياه مع الحرص على عدم ابتلاعه .

3- زيت القرنفل

يحتوي القرنفل أو الزيت المستخرج منه على مادة سحرية عطرية تسمى الأوجينول، وهي مركب طبيعي له خواص مطهرة طاردة للبكتيريا والفطريات المسببة لألم وتسوس الأسنان بجانب التخدير الموضعي لمكان الإصابة، وهو الأمر الذي لا يشعر المريض بالألم لفترة طويلة. ويكفي فقط وضع قطرتين من زيت القرنفل على الضرس المصاب أو استخدام القرنفل بشكل مباشر مع الضغط الخفيف على الضرس المصاب حتى ينحسر الألم.

4- الضغط البارد

استخدام البرودة لعلاج الإصابات أمر شائع جداً خصوصاً في المجال الرياضي؛ من أجل التخفيف من ألم العضلات وتشنجاتها، ولحسن الحظ يمكن استخدام البرودة أيضاً كوسيلة طبيعية وخالية من أي أضرار على صعيد التخفيف من الالتهابات والتورم الذي تعاني منه أسنانك، وأيضاً التأثير على أعصاب الضرس المصاب وتخديرها مما يوقف الشعور بالألم . ويمكن تجربة تلك الطريقة من خلال وضع كيس بلاستيكي يحتوي على الثلج داخل قطعة من القماش الخفيف ثم تثبيتها على موضع الإصابة لـ15 دقيقة.

5- الثوم

وضع الله تعالى في الثوم خصائص علاجية لا تعد ولا تحصى، من بينها القدرة على علاج ألم الأسنان وأوجاعها، وذلك عن طريق صنع عجينة من فصي ثوم ودهنها على مكان الضرس المصاب، أو يمكنك مضغ العجينة ببطء باستخدام ضرسك المصاب لعدة أيام حتى زوال الألم. وفي حالة المعاناة من الألم الشديد يمكن فقط الاكتفاء بوضع فص الثوم بشكل مباشر على الضرس المصاب وتثبيته بواسطة أصابع اليد لعدة دقائق.

6- أوراق شجر الجوافة

غلي ورقة أو اثنتين من أوراق شجر الجوافة وإضافة رشة خفيفة من الملح البحري، واستخدام المزيج كغسول للفم يعمل بشكل كبير على تخفيف الالتهاب والقضاء على الميكروبات في الفم ويشفي من القرح وتورم اللثة.

7- عشبة القمح

لتلك العشبة السحرية فوائد كبيرة في منع البكتيريا والفطريات التي تؤدي في الأساس إلى تسوس الأسنان، كما يعمل مضغ تلك العشبة أو شربها على شكل عصير على تسكين الألم والتخلص منه ويزيل السموم من اللثة.

8- البصل

مثل التوم يعتبر البصل أيضاً مطهراً طبيعياً شديداً وممتد المفعول، يمتلك فاعلية كبيرة في قتل الجراثيم التي تسبب الشعور بالألم مما يعمل على تسكين الألم ومدك بالشعور بالراحة.

وتعد أفضل طريقة لاستخدام البصل للتخلص من أوجاع الأسنان هي بمضغ قطعة من البصل على جانب الفم المصاب؛ من أجل السماح للمواد المتواجدة في قطعة البصل باختراق الضرس المصاب كما يمكن الاكتفاء بتثبيت قطعة البصل على الضرس المصاب باستخدام أصابع اليد في حال كان هناك صعوبة من المضغ بسبب شدة الألم .