وصفات طبيعية لعلاج أمراض المهبل والمبيض.

الإفرازات المهبلية:
الإفرازات المهبلية ترجع لوجود التهاب يصيب الجهاز التناسلي للمرأة ، ومن هذه الالتهابات ما صيب المهبل والشفرين الخارجين عند المرأة ويسمي «تريکموناس» وهو يسبب إفرازات صديدية,کما يسبب هرش شديد وهذا الهرش إذا استمر فمن الممکن أن يسبب تقرحات بالشفرين ..
والمرض معدٍ فيمکن أن ينتقل إلي الرجل أيضاً إذا جامع زوجته المصابة به. وهناک التهاب آخر يصيب المهبل أيضاً ويسمي «مونيليا» ويسببهُ فطر يظهر علي شکل إفرازات بيضاء ملتصقة بجدار المهبل وأيضاً تکون الإفرازات هنا مصحوبة بهرش وفي هذه الحالة ينصح السيدة دائماً بعمل دش مهبلي بالخل لکي يرفع حموضة المهبل ويساعد علي مقاومة الفطريات.
 قد تسبب هذهِ الإفرازات أمراض السيلان وأيضاً الزهري وهما الأمراض السرية والتي تنتشر من خلال اللقاءات غير المشروعة بين الرجل والمرأة أومن خلال ممارسة الشذوذ الجنسي بشتى أنواعه والتي لا يقرها شرع ولا عرف.
إضافة إلي الإفرازات المهبلية فإن المرأة التي تصاب بالالتهابات في الجهاز التناسلي فإنها تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وصداع شديد وزغللة وآلام أسفل البطن.
کما قد يکون هناک أيضاً اضطرابات في الدورة الشهرية إذا ما تحولت هذه الالتهابات إلى الحالة المزمنة خاصة عند إهمال المرض .. وهناک وصفتين تستخدمان کغسول مهبلي لمعالجة المرض وهما :
1 ـ يستخدم مسحلب أزهارشيح البابونج لعمل غسول ( دش ) مهبلي .. ويعمل المستحلب کالتالي :
 يغلي ملعقة کبيرة من أزهار شيح البابونج مع الماء الساخن ( ويستحسن أن لا تصل درجة حرارته إلي الغليان ).
نضع مع الماء المحضر من غلي لتر من الماء مع ملعقة من أزهار شيح البابونج ملعقة صغيرة من البصل المبشور أو فص من الثوم حيث لهُ أثر فعّال وقاتل لِجراثيم باختلاف أنواعها.
2 ـ يستخدم مغلي لحاء قشور البلوط لمعالجة الإفرازات المهبلية ويعمل المغلي للغسول بغلي 4 ملاعق کبيرة من لحاء قشور البلوط في لتر من الماء لمدة ربع ساعة ويستعمل ساخناً للدش المهبلي.
وأيضاً ننصح بأخذ الوصفة التالية لما لها من أثر إيجابي بالإضافة إلي عمل الدش المهبلي :
تؤخذ بصلتان کبيرتان وتقشر وتفرم فرمة ناعمة. يضاف لها نصف لتر من الماء وتوضع علي النار لتغلي حتي يتبخر نصف کمية الماء المضافة. يشرب المغلي ثلاثة مرات يومياً وفي کل مرة ثلث لکمية وذلک قبل الأکل. يمکن تحليته بالعسل.
الدمامل المهبلية:
هذه الدمامل مصدرها الجراثيم المکورة ، تنمو حول مدخل المهبل لنفس السخولة التي تنمو بها في أي جزء آخر من الجسم ، وقد يبدأ مستهله في بصيلة شعرة ، ثم ينتشر بسرعة. والنظافة غير الواقية أو الإهمال في النظافة ، والإفراز المهبلي المزمن ، والبدانة حيث تؤدي إلي المزيد من التهاب الفرج الحکية ، کلها تساهم في وجود الدمامل.
ويمکن التغلب عليها بالحمامات الساخنة والمضادات وبدأ العلاج في وقت مبکر أما إذا تطورت الحالة فقد يضطر الطبيب إلي فتح الدمامل وتصريف ما فيها. والحذر کل الحذر أن تفتحي الدمل بنفسک؛ لأن الجرثومة المکورة الموجودة به قد تسبب نزفاً مميتاً.

وهناك العديد من الأعشاب الطبيعية المفيدة التي يمکن اتباعها للحد من هذه المتاعب.

1.الحلبة . مزج کمية من مسحوق بذور الحلبة في وعاء کمية من الماء الفاتر وتحريکها باستمرار إلي أن يصبح الزيج کالعجين الرخو ، ثم يوضع الإناء المحتوي علي هذا المزيج في إناء ثانٍ أوسع ، يحوي کمية من الماء المعلي تصل إلي ثلثي ارتفاع إناء المزيج ، ثم يحرک المزيج باستمرار لمدة عشر دقائق تقريباً إلي أن يصبحلونه ئغمق وقوامه کالعجين المرن. بعد ذلک يتم صنع اللبخة ، فتفرد ساخنة بسمک سنتيمتر واحد فوق المکان المراد معالجته مباشرة ـ علي الجلد ـ وتغطي بقطعة قماش من الکتان ، وقطعة أکبر من القماش الصوفي ، وتجدد مراراً في اليوم.
2 ـ بصل : يقطع البصل شرائح مستديرة أو يفرم ، وتسخن الشرائح أو المفروم ، تسخيناً جافاٌ ( دون أن يصفر لونها ) وتستعمل للتلبيخ فوق الدمامل للإسراع في تقيحها طبخها وشفائها.
 3 ـ کتان : تستعمل لبخ بذر الکتان الساخنة لمعالجة وتسکين آلام الدمامل ، وتعمل اللبخ من البذور المسحوقة أو دقيقها ، وذلک بمزجه مع الماء الساخن حتي يصبح عجينة مرنة تُفرد بين طبقتين من الشاش ، وتوضع فوق الموضع المراد معالجته ، وتغطي بقطعة أکبر من نسيج صوفي.
4 ـ هندباء برية cichorium intybus : يؤکد البعض أن استعمال المغلي أو المستحلب و العصير من الداخل ( بشربه ) ، ينقي الجلد من الدمامل والآفات الجلدية.
 ويستعمل في غير أوقات الربيع مستحلب العشبة کلها ، ويعمل بالطرق المعروفة ، وبنسبة ( 20 ) جراما ًمن العشبة الجافة ( أوراق ـ أزهار ) لکل فنجانين من الماء الساخن بدرجة الغليان ، ويشرب بجرعات متعددة في اليوم.
وفي الحالات الشديدة .. يفضل شرب مغلي الجذور علي مستحلب الأوراق والزهور ، ويعمل المغلي بغلي ( 20 ـ 30 ) جراماً من الجذور في فناجين من الماء ، والاستمرار في غليه إلي أن يبقي منه فنجان واحد فقط.
التهابات المهبل ( المونيليا ).
أکثر أنواع الالتهابات شيوعاً التي تصيب المهبل هي الناتجة عن العدوي بنوع من الخمائر ( تشبه الفطريات ) يسمي : کانديدا البيکانس ( Candida albicans ) وتعرف هذه الحالة باسم مونيليا المهبل.
وتظهر أعراض هذه العدوي في صورة حدوث تغير في طبيعة الإفرازات المهبلية حيث تظهر بلون أبيض ، وينبعث منها رائحة کريهة مميزة تشبه رائحة النشادر ، ويصاحب ذلک رغبة قوية في حک ( هرش ) الفرج والمهبل .. وقد تمتد العدوي إلي فتحة خروج البول ، وتتسبب في حدوث التهاب بالمثانة البولية ، فتظهر الشکوي في هذه الحالة من حرقان البول مع کثرة التبّول.
ويتعرض المهبل للعدوي بالمونيليا تحت ظروف معينة مثل استعمال مضادات حيوية واسعة المجال لفترة طويلة حيث إنها تتسبب في القضاء علي أنواع کثيرة من البکتيريا الموجودة بالمهبل مما يتيح الفرصة لانتعش الفطريات والخمائر ، التي توجد بصفة طبيعية في المهبل ، وبذلک فإنها تنتشر وتتکاثر وتتسبب في حدوث عدوي واضحة.
وقد تنتقل العدوي کذلک ذاتياً بمعني أن المرأة قد تنقلها بنفسها من الشرج إلي فتحة المهبل ( حيث تعيش هذه الخمائر بصورة طبيعية في الأمعاء والشرج ) وذلک أثناء غسل المهبل بدفع اليد من ناحية الشرج إلي ناحية المهبل ، ولذلک يراعي دائماً أن تتم حرکة الغسل أو التجفيف في الاتجاه من لأمام للخلف وليس العکس.
کما يساعد علي انتعاش هذه الخمائر والفطريات وجود بلل ودفء بمنطقة الفرج ، ولذلک يجب تجنب ارتداء ملابس ضيقة حول الحوض ، کما يراعي أن تکون الملابس الداخلية مصنوعة من القطن لتمتص العرق وتسمح بتهوية الجلد.
ولعلاج العدوي بالمونيليا تستخدم مضادات الفطريات بمعرفة الطبيب ، لکنه يمکن کذلک مقاومة العدوي في بدايتها بالوسائل التالية :
1 ـ العسل والخل : يضاف ملعقة عسل نحل وملعقتان من خل التفاح إلي فنجان ماء دافي ء ، ويؤخذ مثل هذا المشروب يومياً کل صباح.

2 ـ الخل : يعمل دش مهبلي بالماء والخل ( 2 ملعقة کبيرة من الخل تضاف إلي لتر ماء دافيء ). حيث يؤدي الخل إلي زيادة حموضة المهبل وبالتالي زيادة مقاومته للعدوي.
3 ـ أبو خنجر ( نبات الحُزف ) : يشرب شاي ( منقوع ) من هذا العشب ، کما يستخرم في شطف المهبل حيث إنه يعمل کمضاد طبيعي لأنواع کثيرة من الميکروبات بما في ذلک العدوي بالفطريات والخمائر.
4 ـ أوراق التوت الأسود : يؤخذ شاي من أوراق شجر التوت الأسود حيث إنه يساعد على  مقاومة العدوي الفطرية کما يفيد في علاج التهاب المثانة البولية والبواسير.

 معالجة آلام المبيض.
تکون هذه الآلام عادة أسفل البطن أو يکون الألم في الجزء الأسفل من الظهر وهي علدة لا تکون مصحوبة بآلام موضعية عند الضغط علي الجزء المتألم .. وتستخدم الوصفة التالية للعلاج :
يستعمل شرب مستحلب أزهار شيح البابونج المحلي بالسکر لمعالجة المبيض ويعمل المستحلب بغلي نصف ملعقة من الأزهار لکل فنجان من الماء الساخن وترکه لمدة ٥ دقائق ثم تصفيته وشربه ساخناً بعد تحليته بالسکر ، ويشرب منه فنجان واحد إلي فنجانين في اليوم فقط ويلاحظ عدم الزيادة في کمية الأزهار المستخدمة أو الکمية المشروبة حتي لا تسبب القيء.
                                                   دمتم سالمين
    

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى