وظيفة مذهلة لرمش العيون لم تعرفها مسبقا !!

أجرى مجموعة من الباحثين بجامعة بيركلي في كاليفورنيا تجربة مع متطوعين في غرفة مظلمة، لاكتشاف وظائف رمش العيون وتأثرها بالضوء.

وأظهرت النتائج أن المتطوعين جلسوا في الغرفة المظلمة لفترة طويلة من الزمن محدقين في نقطة مضيئة على شاشة، وفي نفس الوقت راقبت كاميرات تتأثر بالأشعة تحت الحمراء أعينهم.

واكتشف العلماء أن مخ الإنسان يصحح وضعية مقلتي العينين في أثناء عملية الرمش، أي كلما رفت العينان قليلا تحرك جفناها حركات لا إرادية، حيث كانت النقطة المضيئة تتحرك على الشاشة بمقدار 1 سنتيمتر يمينا كلما رمشتها عينا المشارك.

وكانت عيون المشاركين في التجربة تركز على النقطة المنزاحة بعد رمشها، علما أن المشاركين أنفسهم لم يكونوا ليلاحظوا تلك الانزياحات، التي سجلتها الكاميرات العاملة في مجال الأشعة تحت الحمراء.

وأكد العلماء أن عضلات تحريك مقل العيون تكون ضعيفة وغير دقيقة في أدائها، لهذا يضطر المخ لتصحيح أوضاع مقلتي عينيه بحسب التغيرات التي تجري في الوسط المحيط به.

ويعتقد العلماء البيولوجيون أن العالم الخارجي للإنسان كان سيبدو فوضويا جدا لو أن مخ الإنسان لم يقم بهذه التصحيحات الفورية في أثناء الإبصار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى