الحمل و الولادة

وقت انتهاء الوحم

يعد الوحام من الحالات المرضيّة، ومن علامات الحمل التي تصيب العديد من الحوامل، حيث تزداد رغبتهنّ في تناول أنواع معيّنة من الأطعمة، وفي الحصول على شيء معيّن، كما يتسبّب بالشعور بالغثيان، والقيء، والدوخة، والتعب العام، بالإضافة إلى الشعور بالحزن والاكتئاب، والتقلّبات الحادّة في المزاج، وفي هذا المقال سنعرّفكم على وقت انتهاء الوحام .

أسباب الوحم

الوحم ليس بشيء مصطنع من قبل السيدة الحامل وإنما هو شعور حقيقيِ تشعر السيدة الحامل به، وفي نفس الوقت ليس بشعور مرضي باعتباره شيء طبيعي يصاحب كل سيدة حامل، ومن الممكن تصنيفه شعور عرضيِ وليس مرضي، لذلك وجدنا له أسباب في بعض الأبحاث الطبية وهيِ

وجود نقص شديد في عنصر الحديد في جسم الحامل حيث تنخفض المناعة وهذا الأمر يوجه شهيةِ الحامل إلى نوع معين من الطعام.
تزيد أعراض الوحم لدى السيدة الحامل في حالة الضعف العام وإصابة الحامل بالأنيميا قبل الحملِ وبعد ذلك يبدأ الجنين في النمو ويؤثر هذا النمو علىِ صحة الأم مما يفقدها الكثير من صحتها.

زيادة في إفراز هرمون الاستروجين وهو الهرمون الأنثوي لدىِ المرأة، لذلك يزيد بكثرة في بداية الحمل وهو معروف بالقدرة الفائقة على زيادة حاسة الشم لدىِ الحامل والذي يجعل الحامل تلجأ لتناول أطعمة معينة والاستياء الشديد من الروائح.

أشهر الأطعمة في فترة الوحم

تشتهيِ بعض الحوامل للأطعمة المالحة والمخبوزات، لذلك نجد ما يقرب من 33% من الحوامل تشتهي الأطعمة شديدة الملوحة.
أكثر الأطعمة المراد تناولها مابين السيدات الحوامل هيِ الشيكولاتة والحلويات المتنوعة.
تعتبر الحمضيات وخاصة الفواكه الحمضيةِ كالبرتقال واليوسفي والكيوي والليمون من الأطعمة التي تريد الحامل تناولها بكثرة.
ومن المذهل نجد بعض الحوامل تشتهيِ مواد غريبة مثل الرمل والطين ومعجون الأسنان والثلج والكثير من تلك المواد الغريبة، فاحذريِ من هذه المواد ولا تتسرعي في تناولها حيث تضر بصحتك وصحة الجنين.

الفترة الذي يزداد فيها الوحم للحامل

نرىِ أغلب الحوامل تزيد شهيتها للطعام أثناء فترة الحمل كلها، ولكن أعراض الوحم له فترة محددة وإنها عادة تكون عند الكثير من الحوامل في النصف الثانيِ من الحمل وهي تكون من بداية الشهر الرابع وحتى نهاية الشهر السادس وقتها تكون المعدة مستقرة، فنجد في بداية الحمل المعدة غير مستقرة وتميل الحامل لرفض الطعام في الكثير من الوقت وفي النصفِ الأخير تزيد في الوزن وذلك يشغل العديد من الحوامل ولكن معنىِ هذا أن فترة الحمل له فترة محددة دائما عند بعض الحوامل.

الأطعمة المسموح بها أثناء الوحم

يمكنك تناول بعض الأطعمة المالحة ولكن باعتدال واحذريِ من الإسراف من تناولها حتى لا تسبب مشاكل للكلى والذي قد يضر بصحتك وصحة الجنينِ.
من الممكن تناول الحلويات ولكن بمقدار محدد حتى لا تزيديِ في الوزن وتتعرضي لسكر الحمل.
يجب تناول الأطعمة التي تحتويِ على العناصر الغذائية والفيتامينات حتى تصبح صحتك أفضل وبالتالي صحة الجنين تكون رائعةِ.
يمكنك تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة، قد يكون في الزباديِ منزوع الدسم تناول القليل من الجبن على ساندويتش روميِ مدخن مع القليل من البطاطس المحمرة.
تفهمي أن التغيير في الهرمون يمكن أن يغير طعم الطعام في فمك، لذلك يمكنك تناولِ أطعمة ليست مفضلة قبل الحمل وكره أطعمة كانت مفضلة بالنسبة لكيِ.

من الضروريِ متابعة الحمل مع طبيب النساء والتوليد حتى تمر أشهر الحمل بأمن وسلامة.
الحرص على إجراء الفحوصات الشاملة الدورية للتأكدِ من احتواء جسم الحامل على العناصر الغذائية خلال فترة الحمل.
تناول الأدوية التي ينصح بها الطبيب بانتظام وهيِ بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية والتي تعوض فقد بعض العناصر أثناء فترة الحملِ، ومن الممكن أن يكون لها تأثير في تقليل أعراض الوحم.

اظهر المزيد