أسلوب الحياة

وقعت في حب مشرد فتخلت عن منزلها وعاشت معه في خيمة

تخلت امرأة بريطانية عن منزلها وانتقلت للعيش مع رجل مشرد بعد أن وقعت في حبه على الفور لدى رؤيتها له في محطة للحافلات. لم تخبر العاملة في مجال الرعاية الاجتماعية، إيمي وايتهاوس (24 عاماً) أصدقاءها وعائلتها بأن الرجل الذي وقعت في حبه كان مشرداً.

إلا أنها قامت ببناء حياة جادة برفقة ألان سيتورات (23 عاما)، وبدأت خطة ادخار دقيقة، مكنتها من السفر برفقة من تحب حول العالم.

وقالت إيمي إنها التقت بآلان في محط للحافلات، ووقعت في حبه من النظرة الأولى، وأنها عرفت على الفور بأنه الشخص الذي تريد أن تمضي بقية حياتها برفقته.

وأضافت “كان ألان لطيفاً ومهذباً ومثيراً للاهتمام. لقد شعرت بشيء مختلف نحوه، ولم أفكر للحظة في أن أحبس مشاعري تجاهه لأنه كان بلا مأوى. بقيت علاقتنا سرية في البداية بسبب عدم تقبل المجتمع للارتباط بشخص مشرد. ولكننا أثبتنا بأننا قادرين على تحقيق الكثير سوية”.

يذكر بأن حال ألان الذي انتهى به المطاف في الشارع بعدما طرده والداه لإدمانه على الكحول والمخدرات، قد تحسن بشكل ملحوظ بعدما التقى بفتاة أحلامه في 2014، إذ أنه عثر على عمل في أحد المصانع، وقرر توفير المال والعيش في خيمة برفقة إيمي لتحقيق حلمه بالسفر معها.

وبعد أن تمكنا من توفير مبلغ كبير من المال، تخلى الزوجان عن عملهما وبدءا برحلة في جميع أنحاء أوروبا، وآسيا، وفق ما ورد في صحيفة ديلي ستار البريطانية. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق