وين القى

وين القى القسط الهندي

يعتبر القسط الهندي من الاعشاب التي تستعمل بكثرة للتداوي، و أصله من الهند و منه اشتق اسمه، و هو عبارة عن نبتة ذات اعواد خشبية تميل الى اللون البني أو الأحمر معروفة في الوصفات الشعبية الهندية و مشهورة باستعمالها بكثرة في وصفات الطب البديل نظرا لمنافعها العديد

و قد حث الرسول ( ص ) على استعمال القسط الهندي، فعن أم قيس بن محصن قالت :

سمعت النَّبيَّ صلَّى اللَّه عَلَيْه وسَلَّم يقول : ” علَيكُم بِهذا العُود الهنديِّ فإِنَ فيه سبعَة أشْفيةٍ يسْتَعَط به من العذرة ويلد به منْ ذَات الْجنْب”. أخرجه البخاري، والعذرة هي التهاب اللوزتين، و أما ذات الجنب فهي أمراض الجهاز التنفسي.

يحتوي القسط الهندي على مواد مطهرة للجراثيم كالهلينين و البنزوات، فيعمل عمل المضادات الحيوية في علاج الامراض الجرثومية كالتهاب البلعوم و اللوزتين و أمراض الرئة و أمراض الفم و الأسنان كما يقضي على الكوليسترول و دهون الكبد، و يعمل أيضا على تصفية الدم من الشوائب و المواد العالقة فيه، يفيد في علاج فقر الدم والأنيميا، ينشط الجسم و يقوي القلب و يوسع الشرايين كما ينظم عمل الدورة الدموية في الجسم، و يعمل كذلك على تنظيم العادة الشهرية و نزول الطمث في حال ما تأخر موعده، يساعد على ادرار البول و طرد الغازات و المواد الضارة و السموم من الجسم.

و يقتل ديدان الأمعاء و يقضي على الأورام الخبيثة، يقوي جهاز المناعة و يفتح الشهية كما يشفي من الاسهال والامساك. و يفيد كذلك في تنظيم مستوى السكر في الدم و ينشط البنكرياس، و يعالج التهابات الكبد و الكلي، ويفيد في علاج مرض الكوليرا و السرطان. يعمل على تنشيط الغدة الدرقية الخاملة و تنظيم افرازاتها، بالإضافة الى كونه مهدئا للأعصاب و يشفي من الصداع و القلق و الاكتئاب و يبث الطاقة في الجسم. كما أنه طارد للجن و مبطل للسحر. و بالتالي يمكن القول بأنه يشفي الأمراض الجسمانية و النفسية و الروحية.

من خصاصه كذلك أنه يمكن استنشاقه من خلال وضع ملعقة صغيرة من مسحوقه في كأس من الماء، و يفيد ذلك في علاج أمراض الجهاز التنفسي و الجيوب الانفية و التهاب اللوزتين و الحلق والأمراض المتزامنة مع البرد كالسعال و الحمى و السل والربو و نزلات البرد الحادة، كما يفيد استنشاقه في طرد الجن من الجسم.

كما يمكن خلطه مع الماء او العسل و وضعه على الحروق والجروح فهو يعالجها بسرعة.


عند محلات العطارة

اظهر المزيد