الأحد , مايو 28 2017
يا بختك بزوجك

يا بختك بزوجك

يا بختك بزوجك

يا بختك بزوجك

يا بختك بزوجك

يقول المثل :
القناعة كنز لا يفنى ولكن بعض الزوجات لا تعترف بهذا لان نظرتها للأمور سطحية وهذا ليس اتهاما لكل النساء وانما حقيقة بعضهن .

وسبب ذلك ان هن ينظرن  للتقييم المادي للصديقات والقريبات من خلال غلا فستانها او كبر بيتها او كثرت سفرها للخارج ولم تنظر لها هل هي سعيدة في حياتها الزوجية او. لا

فلو نظرنا لبعض النساء اللواتي أزواجهن اصحاب خير نجدهن يفتقرن الى الإحساس بالعاطفه برغم مايظهرنه من الراحة المادية واللبس الغالي فنجد ان أزواجهن يقدمن بسخاء ولكن العاطفة شبه صفر والمشاركة الوجدانية شبه معدومة لان أزواجهن يعتقدون انهم يقدمون السعاده لهن من خلال الإنفاق .

فإذا طالبت زوجها بمشاعره او اتهمته بقلة عواطفه قال لها ( وش قصرت عليك به ) ( فلوس اعطيتك – بيت فاخر سكنتك – ذهب لبستك ) ماني فاضي لخرابيطك .

فتجلس تلك المسكينة تنكوي في فراشها كل لليله تبحث عن العاطفة ولا تجدها لان ( الغضنفر ) كثير سفر او تعبان من العمل فلا يسهر معها ولا يسقيها ريقا حلوا ولا يضحك في وجهها .

فتبقى على هذا الحال صابرة
خوف الخروج من ذاك العز والنزول عن تلك المكانة
وكذلك الخوف من المجهول لو طلبت الطلاق لصعوبة الأوضاع الاقتصادية
والخوف على أبناءها
والخوف من نظرة الناس لها فالكل بيقول عنها مجنوووووونه تركتي العز ( يلعن ابو العاطفة اللي تضيع المستقبل )

وبالمقابل نجد ان الصنف الحااااااسد لها الذي يقول ( يابختك بزوجك )
لديها رجل كريم عاطفيا ولكن حظه قليل من الدنيا فلم تحمد الله على نعمة العاطفة ولم يسلم الاخرين من حسدها ولم تسعى لدفع زوجها بالحب ليرتقي

بحاله وحالها للأفضل فنجد زوجها قريب منها يراعي خاطرها ويسعى لاسعادها حسب قدرته ولكن عينها فارغة .

همسة حب :

الزوج الحنون العاطفي افضل بكثير للمرأة من غيره لانه يشبع حاجتها الشعورية والحسية فمهما شبع بطن المرأة فلا يمكن ان تكون سعيدة الا مع رجل يقدر عاطفتها