جمال

يُطلق عليه اسم «المياه المعجزة».. ما هو محلول Essence ولماذا هو أكثر أهمية من المرطب؟

يطلق عليها اسم «المياه المعجزة»، لكنها مستخلصات محلول Essence. هذا المنتج التجميلي الذي يُعتبر خطوة لا يمكن الاستغناء عنها في الروتين الياباني والصيني للعناية بالبشرة ليس ماءً.

هي أيضاً ليست تونر، أو سيروم، أو مرطباً، إنَّها خليطٌ من كل ما سبق ذكره.

أثار هذا المنتج الشامل الثناء والريبة في فاعليته في آن واحد، منذ دخوله إلى السوق الأميركية لمستحضرات التجميل، قادماً من آسيا قبل 7 سنوات.

ما هو  محلول Essence ؟

كانت التايوانية الأميركية فيكتوريا تساي، مؤسسة شركة Tatcha، وهي علامة تجارية يابانية في مجال العناية بالبشرة، إحدى المشككات في فاعلية ذلك المستحضر.

ورفضت بدروها إضافته إلى مجموعتها عندما قدَّمت علامتها التجارية عام 2009.

تقول تساي لصحيفة The New York Times: «أراد علماؤنا صنع Essence، ولكني لم أفهم كيف يُمكن لهذا المنتج تحسين فوائد نظامنا للعناية بالبشرة».

وأضافت: «أنا أم، ولدي ميزانية، وأي شيء يستغرق مني خطوة إضافية أو تكلفة إضافية لا يبدو مناسباً لي».

ولكن بعد مرور 7 سنوات، ابتكر علماء Tatcha سراً تركيبة Essenceثمنها 95 دولاراً.

واختبروا أكثر من 200 سلالة من الخميرة، وحسّنوا من تخمُّر أحد المنتجات المُميزة للشركة، وهو المركب الثلاثي المقاوم لتقدم السن Hadasei 3.

وهذا المركب مكوَّن من خليط من طحالب جزيرة أوكنويا اليابانية، وأرز أكيتا، وشاي أوجي الأخضر للحصول على منتج غني بالأحماض الأمينية الفعالة.

قالت تساي: «ملمسه كالماء، لكن له قدرة على تغيير البشرة للأحسن، (بمجرد استخدامه) شعرت بأن بشرتي باتت ناعمة للغاية، وممتلئة».

وتابعت: «وعندما رأينا النتائج السريرية -كيف أنَّها زادت في الحال من رطوبة البشرة- تأكدت مما شعرت به».

يحضّر هذا المستخلص السحري البشرة «كالأرض قبل ريّها»

يوضع الـEssence على الوجه النظيف، ويُحضّر البشرة لامتصاص المنتجات التالية مثل المرطب والسيرم بكفاءة.

تشبِّه نيكيتا ويلسون الكميائية بمجال التجميل، التي تشغل منصب نائب الرئيس للمبيعات والتطوير في شركة Aware Products- دور الـEssence بعملية خلخلة تربة الحديقة قبل ريّها.

تقول نيكيتا: «إذا كنت تروي تربة مخلخلة، يمكن للمياه الوصول إلى القاع، ولكن إذا كانت متماسكة ومضغوطة، فأياً كان ما تضعه على السطح فسيبقى على السطح».

وتابعت: «فشلنا في إدراك أنَّه لكي تتدفق المكونات بسهولة خلال طبقات البشرة المزدوجة تحتاجين إلى الترطيب ولتمهيد بشرتكِ».

وتنصح تساي باستخدام ملء الكف من الـ Essence وضغطه بلطف على البشرة.

وتقول: «بشرتي وأنا في الأربعين من عمري أفضل مما كانت عليه عندما كنت في العشرين، لو كان بإمكاني الاستحمام بالـEssence لفعلتها».

الـEssence من أيام راقصات الغيشا اليابانيات اللواتي سمَّينه «ماء الجمال»

من الصعب ذكر أول مرة استُخدم فيها الـEssence أو أصله.

لكن البيانات الموثقة في اليابان تعود إلى «Miyakofuzoku kewaiden»، وهو دليل من عام 1813 يضم الوصفات التجميلية التي كانت تتبعها راقصات الغيشا اليابانيات منذ قرون.

تقول تساي: «هناك مراجع مياه الجمال، التي كانت مركبات نباتية مستخلصة إما بجهاز تقطير السوائل أو بطريقة غلي الشاي».

في العام 1897 أصبحت Shiseido أول علامة تجارية يابانية تطرح الـEssence في السوق بجانب منتجهم Eudermine أو مياه Shiseido الحمراء.

وتربعت على قمة العلامات التجارية التي تنتج الـEssence على مستوى آسيا بأسرها.

تقول نيكول تاكاهاشي مؤسسة مدونة الجمال اليابانية Beau Tea Time في طوكيو: «اعتادت أمي استخدامه عندما كنت صغيرة».

«وكذلك استخدمته جدتي عندما كانت أمي صغيرة، لقد كان جزءاً من عاداتنا للعناية بالبشرة منذ وقت طويل».

وأضافت: «لا يوجد علامة تجارية يابانية متخصصة في منتجات العناية بالبشرة لا تنتج الـEssence».

اتضح أنَّ الـEssence في اليابان اسمها Lotions، بينما يستخدمون لفظة Essences للإشارة إلى الـSerums.

وهو اختلاف في المصطلحات ساهم في التباس فهم ما هو المقصود بالضبط بكلمة Essence في الولايات المتحدة.

ويحتوي الـEssence على مكونات فعالة تعمل على تحسين دورة الخلايا الطبيعية للبشرة.

ومع الاستخدام المنتظم، ستلاحظين أن بشرتك أكثر سلاسة وأكثر سطوعاً.

لا يمكن أن يعود الزمن إلى الوراء مرة أخرى، ولكن هذا المنتج يعيد تنشيط بشرتك بالتأكيد.

لماذا تأخر كل هذه المدة ليصل إلى الأسواق الأخرى؟

على الرغم من أنَّ المستخلصات Essence متأصلة في طرق التجميل في آسيا، فقد كان تقبلها بطيئاً في الولايات المتحدة.

وهو أمر مرتبط على الأغلب بمفهوم التنظيف المتبع في أميركا: الاعتماد على الماء والصابون بدلاً من منظفات الزيوت لإزالة مستحضرات التجميل التي تحتوي على الزيوت.

قالت تساي: «ظهرت الـToners التي تحتوي على الكثير من الكحول لإزالة بقايا مستحضرات التجميل الذي لم يزلها الصابون، وبسبب الكحول، تشعرين بهذا الإحساس المنعش، وأنَّ البشرة مشدودة، لذا تضعين مرطباً غنياً بالزيوت والشمع».

وتابعت: «ورغم أنَّها تعتبر بمثابة الخطوة الأخيرة، لكن إذا لم ترطبي بشرتك أولاً، فلن تحتفظ بالكثير (مما يوضع عليها)».

في أميركا يحبون تقشير البشرة و»هذا نهج عدواني«

أضف إلى ذلك الحس المازوخي الموجود بدرجة ما في عالم التجميل الأميركي، ومفاده أنَّه إذا لم يكن للمنتج تأثير حارق ولازع، فهو لا يعمل إذن.

وليس من الصعب أن ترى لماذا قد يبدو سائل مائي بغض النظر عن مدى فائدته عديم النفع.

تقول تساي: «في آسيا، لا تُقشر الجلد أبداً، بل نمنحه مظهراً ممتلئاً بالمغذيات الدقيقة، ثم نغلق مسامه بمرطب خفيف. هذا أقرب كثيراً للتوازن الطبيعي للبشرة».

وأضافت: «في أميركا، تحب السيدات رؤية بشرتهن غير الناضجة قليلاً، لأنَّ هذا يشعرهن بأنهن قد فعلن شيئاً، هذا نهج عدواني للغاية».

لكن الطفرة التي حدثت في عالم العناية بالبشرة في كوريا الجنوبية، وزيادة الاهتمام بالأنظمة اليابانية غيّرت من هذا الفكر، واستحثَّت العلامات التجارية العالمية لطرح الـEssence.  

ثم انتشر الـEssence بين أشهر الماركات في ليلة وضحاها

طرحت شركة Estée Lauder منتجها Micro Essence Skin Activating Treatment Lotion وثمنه 98 دولاراً في عام 2014.

وأطلقت شركة La Prairie منتجها  Skin Caviar Essence-in-Lotion وثمنه 225 دولاراً في عام 2016.

وجدَّدت شركة Missha الكورية الجنوبية تركيبة منتجها الأكثر مبيعاً First Treatment Essence Intensive الذي يبلغ ثمنه 49 دولاراً، ليشمل مكونات تمكنه من الترطيب مثل شعير الهيمالايا الأرجواني في عام 2017.

وقدمت هذا العام شركة Fresh، وهي علامة تجارية في مجال التجميل الطبيعي، منتجها Black Tea Kombucha Facial Treatment Essence وثمنه 68 دولاراً.

ولكن هل يستحق الـEssence إنفاق كل هذه الأموال لشرائه؟

يُعتبر الـEssence منتجاً خفيف الوزن، وسريع الامتصاص، ويتراوح في ملمسه من كونه سائلاً كالماء إلى اللزوجة.

وتختلف أغراضه أيضاً، فبعضه مصنوع ليستهدف مشكلة معينة، مثل فيتامين C لتسوية لون البشرة الخارجي، أو النيكوتيناميد لمقاومة آثار التقدم في السن، أو AHAs و BHAs لإزالة خلايا الجلد الميتة.

 قد تكون أسعاره باهظة، لذا من الأفضل الابتعاد عن المنتجات التي تحتوي على الكحول، وللحصول على أعلى قيمة عليكِ البحث عن تركيز عالٍ من المكونات الفعالة.

تعتقد ويلسون أنَّه منتج مُثمر ويستحق ثمنه.

 وتقول: «ستحصلين على أفضل نتيجة نظير ما تنفقينه إذا كنتِ تُعدين بشرتك أولاً. وستحصلين على فوائد أكثر من منتجاتك إذا كنتِ تستعملين Essence».  

يتفق الطبيب جوشوا زيشنر مدير قسم الأبحاث التجميلية والسريرية على أن «العمود الفقري لأي نظام عناية بالبشرة هو التأكد من أنَّ حاجز الجلد يعمل على النحو الأمثل».

وأضاف: «استخدام الـEssence المناسب لنوع بشرتك هو إحدى طرق ترطيب البشرة وإعدادها لبقية منتجات العناية بالبشرة خاصتك».

و20 مليون زجاجة تؤكد أنه منتج فعّال

يؤمن الضليعون في مجال الجمال والعناية بالشرة حقاً بالـEssence.

وقالت تساي إنَّه ذلك النوع الذي تنتجه شركة Tatcha، ينفد من الأسواق باستمرار منذ طرحه في عام 2017.

وتقول كازومي توياما التي تشغل منصب المدير العام الدولي للتواصل العلمي في شركة SK-II، إنَّ منتجهم Facial Treatment Essence  بِيع منه أكثر من 20 مليون زجاجة، بسعر 179 دولاراً منذ طرحه لأول مرة عام 1980.

تقول تساي: «بالنسبة إليّ إنَّه أكبر منتج يُحدِث تغييراً في مجال العناية بالبشرة، وألطف شيء يمكنك وضعه على بشرتك».


تابعي أيضاً في عربي بوست..

اقتراح تصحيح

اظهر المزيد