جوالات و تكنولوجيا

هذه الساعة “مثالية” لكل امرأة بعد انقطاع الطمث

صممت شركة صينية ما أسمته بأول ساعة في العالم لها القدرة على التحكم في درجة حرارة جسم الإنسان داخلياً، بغض النظر عن حالة الطقس الفعلية، وتعتبر هذه الساعة “مثالية” لكل امرأة بلغت سن اليأس، حيث تعاني في هذه الفترة بالذات من هبات ساخنة والشعور بسخونة فجائية بسبب انقطاع الدورة الشهرية، لذا فهي بحاجة مستمرة إلى البرودة. وقالت شركة “آيركون”، التي تتخذ من هونغ كونغ مقراً لها، إن ساعتها التي تحمل اسم “آيركون ووتش” تعتمد على تكنولوجيا وصفتها بالثورية تسمى “ClimaCon” تمنح مرتديها مباشرة تياراً ساخناً أو بارداً يتدفق إلى معصمه من ثم إلى جلده وجسمه بأكمله، ليعطيه شعوراً بالدفء أو البرودة بغض النظر عن درجة حرارة الجو في الوقت ذاته.

وبحسب مطوري الساعة، فإن الجسم البشري قادر على تغيير الإشارة التي يرسلها الجهاز العصبي إلى المخ بواسطة تكنولوجيا الساعة لينتج نبضات دفء أو برودة في اللحظة ذاتها، وبهذه الطريقة بإمكان الشخص خداع عقله، فيشعر بشيء مختلف عما في الواقع.

وتختبئ هذه التكنولوجيا الثورية داخل جهاز دقيق موجود في حزام الساعة، الذي يلتف حول المعصم في مكان تكون فيه الأعصاب قريبة جداً لسطح الجلد، الذي يسمح بنقل الحرارة، من خلال إرسال موجات الحرارة أو البرودة، ويتحكم فيها المرتدي من خلال شاشة مزودة بـ 3 مفاتيح بسيطة.

ولاتزال الساعة في مرحلة التمويل عبر موقع كيك ستارتر والسعر المتوقع فور الطرح بالأسواق 75 دولاراً، ولم يحدد موعد الطرح بعد. وإليكم الصور:

مواضيع ذات علاقة بـ هذه الساعة "مثالية" لكل امرأة بعد انقطاع الطمث

اظهر المزيد