اخبار العالم

“طوارئ” غرب ألمانيا إثر شجار ضخم بالسواطير

أعلنت السلطات المحلية في مدينة دوسبرغ غرب ألمانيا، حالة طوارئ عامة بعد نشوب شجار بين مجموعة من اللاجئين في البلاد، قيل إنهم من الأكراد والتبعية اللبنانية والتركية، تم إثرها اعتقال ما يقارب 50 شخصاً.

وبحسب ما تناقلته وسائل إعلام ألمانية مساء أمس الجمعة، فإن مشتركين في الشجار أغلبهم أفراد في عصابات حملوا الأسلحة البيضاء، إضافة إلى السواطير مطلقين هتافات “الله أكبر” وسط الشوارع.

وفي حين وصف الإعلام الحادثة بـ”المرعبة”، انتشر عناصر الأمن في الشوارع مطلقين الغاز المسيل للدموع، فيما أعلنت البلدية حالة الطوارئ لإعادة الاستقرار في دوسبرغ والتحقيق في أسباب الحادث.

وأكد التقرير أن جميع المقبوض عليهم إثر الحادث رفضوا التحدث وتوضيح سبب الشجار الضخم، وأفادت الشرطة أنه تم إطلاق سراح 30 شخصاً منهم خلال الساعات اللاحقة.

وكشف مصدر من الشرطة لصحيفة “دير ويستن” أن هناك ثلاث مجموعات شاركت في الشجار وأمكن تقسيمهم إلى أتراك ولبنانيين وأكراد، موضحاً أنه في الأيام والأسابيع التي سبقت الحادثة وقع أكثر من شجار في المنطقة لكن بأحجام صغيرة ومختلفة، وأن الشرطة تعمد الآن إلى دراسة إمكانية وجود رابط بين تلك الأحداث.

المصدر: 24.ae

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock