الرئيسية / أسلوب الحياة / انت و طفلك / 10 طرق طبيعية للعناية بالشعر اثناء الحمل

10 طرق طبيعية للعناية بالشعر اثناء الحمل

للحصول على شعر صحي وناعم وخالي من المشاكل خلال فترة الحمل في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الطرق الطبيعية للعناية بالشعر اثناء الحمل

تبذل المرأة كل ما بوسعها للإعتناء بنفسها و بجمالها و برشاقتها حيث أنّها تمضي و قتاً لا بأس به خلال اليوم لتظهر بالمظهر اللائق التي تحب أن تتمتع به كل إمرأة عصرية جذابة ، و لكن هناك بعض الظروف التي تحيط بالمرأة منها الحمل و الولادة تجعلها غير متزنة ، كثيرة التوتر و القلق ، و الخوف من المستقبل ، كل هذه العوامل تجعلها أقل إهتماماً بنفسها ، وتهمل الأشياء المهمة بحياتها . هذه ظروف و عوامل طبيعية تتعرض لها المرأة الحامل ، و بمساعدة الزوج و الأهل تتعدى هذه المرحلة بسهولة و يسر إنشاءالله تعالى ، بمرحلة الحمل تصبح المرأة أكثر حساسية و تعرضاً للمؤثرات الخارجية حيث أن المرأة الحامل تتغير بمعدل عالي بسبب الهرمونات الزائدة و الغير مستقرة بهذه الفترة و من أهم الأشياء التي تتأثر بالحمل هو الشعر و البشرة .

طرق العناية بالشعر في فترة الحمل :

1- تدليك الشعر :

هناك طريقة رائعة لرعاية شعرك أثناء فترة الحمل والاسترخاء في نفس الوقت من خلال تدليك الشعر. عليك بإتباع طريقة التدليك على الأقل 3-4 مرات في الأسبوع. باستخدام زيوت الشعر الطبيعية وهي وسيلة رائعة لإضافة بعض الفوائد المغذية لشعرك. اختاري الزيوت التي تحتوي على مكونات صحية مثل زيت الزيتون، زيت جوز الهند، زيت اللوز، زيت الجوجوبا، زيت الخروع، وما شابه ذلك. قومي بتدفئة هذا الزيت قليلا، وتدليكه على فروة الرأس والشعر. يمكنك لف منشفة دافئة حول رأسك لإضافة بعض المزايا الإضافية. هذه الطريقة ستساعدك على تقوية جذور الشعر وتمنع من تساقطه.

2- الشامبو :

تأكدي من استخدام الشامبو مرة أو مرتين في الأسبوع. استخدام شامبو خفيف، أو استخدام شامبو من مستخلصات عشبية. غسل الشعر مرتين في الأسبوع ستنتعش جذور الشعر.عليك بالاهتمام بالشعر لتجنب النهايات الجافة أو الانقسام.

3- إستعمال المكيفات :

لإعطاء نضارة جيدة لشعرك خلال فترة الحمل، فإنه يحتاج إلى المكيفات. كما يمكن للمكيفات علاج الشعر بعمق. ولكن عليك الحذر حين اختيار المنتج، تجنبي تلك المنتجات التي تحتوي على مواد كيميائية مثل البارابين وكبريتات لوريل الصوديوم. هذه المواد الكيميائية يمكن أن تكون ضارة بينما من ناحية أخرى يمكنك صنع مكيفات منزلية لنفسك.

4- تجنبي صبغ شعرك :

فمن الأفضل تجنب صبغ شعرك أثناء الحمل. لا توجد بيانات علمية تثبت أن صبغ الشعر أثناء الحمل يمكن أن يسبب
ضررا فعليا للطفل، ولكن من المستحسن تفادي ذلك.
يمكن لألوان الشعر أن تؤدي إلى بعض أنواع الحساسية أو الالتهابات. لذلك، فمن المستحسن تجنب أي من تلك المضاعفات أثناء الحمل.

5- تجنبي تمشيط الشعر وهو رطب :

تجنبي تمشيط شعرك عندما يكون مبللا. قومي بترك شعرك يجف بشكل طبيعي، أو استخدام مجفف الشعر على متوسط الحرارة ومشط شعرك باستخدام مشط ذو أسنان واسعة عندما يجف. هذه الطريقة تساعد في تجنب تساقط الشعر.

6- تقليم الشعر :

شعرك يمر بتغييرات مختلفة خلال فترة الحمل، مما تتسبب هذه التغيرات في إختلاف نسيج وكثافة الشعر. عليك اللجوء إلى تقليم شعرك التي من شأنها أن تساعد في تجنب التقصف.

7- فهم نوع شعرك :

تحدث التغيرات الهرمونية فوضى لنوع الشعر. فمن الأفضل فهم نوع شعرك لأنه يتغير خلال هذه المرحلة. عليك باستخدام المنتجات التي تم إنشاؤها خصيصا لهذا النوع من الشعر هذه الطريقة ستساعدك في إضافة التغذية اللازمة لشعرك، مما يجعله أقل عرضة للتلف والتساقط.

8- إتباع نظام غذائي متوازن :

كل ما تأكلينه الآن يساعد على تنمية طفلك، وكذلك يعطي للجسم القوة التي يجب الحصول عليها من خلال التغييرات. واتباع نظام غذائي متوازن مهم لتوفير الغذاء لشعرك مثل الحليب والفواكه والخضروات واللحوم والأسماك والعدس والحبوب والفواكه الجافة وغيرها من المكونات التي يجب إضافتها إلى نظامك الغذائي اليومي. استشري طبيبك لمعرفة ما اذا كان هناك بعض المواد الغذائية التي يجب الابتعاد عنها خلال فترة الحمل.

9- الاسترخاء :

الإجهاد هو واحد من الأسباب الرئيسية لتساقط الشعر خلال فترة الحمل. تغيير الهرمونات وتقلب المزاج يمكن أن يكون لها نتائج سلبية على شعرك. الانغماس في الأنشطة التي تساعدك على الاسترخاء كأخذ حمام، إضاءة بعض الشموع العطرية، الاستماع إلى بعض الموسيقى الهادئة، ممارسة اليوغا، والنوم بشكل جيد كل هذه الطرق تساعد الجسم على الإستخاء. أيضا يمكن لهذه الخطوات البسيطة أن تلعب دورا كبيرا في التخفيف من أشهر الحمل ومساعدتك على التعامل مع هذه التغيرات بشكل أفضل.

10- مكونات طبيعية :

الذهاب للمكونات الطبيعية عندما يتعلق الأمر بالعناية بالشعر خلال فترة الحمل، هذه المكونات غنية بالفيتامينات والمعادن الطبيعية. قومي بإضافة هذه الفاكهة إلى نظامك الغذائي مثل الموز، البطيخ، الشمام، الأفوكادو وغيرها. أيضا يمكنك إستعمال هذه المكونات كأقنعة لتغذية الشعر بشكل فعال.هذه الفواكه لا تشكل أي خطر على صحتك وتوفر التغذية اللازمة لشعرك وجسمك وخصيصا طفلك بشكل طبيعي.

نصائح للحامل

أول تلك الخطوات للعناية بالشعر في فترة الحمل تتلخص في تهوية وتفتيح مسام الشعر عبر تدليكها يومياُ لمدة لا تقل عن خمس دقائق، قبل النوم أو بعد الإستيقاظ. مع الحرص على عدم خدش فروة الرأس بالأظافر والإقتصار على التدليك برؤوس الأصابع وبشكل دائري. ثانياً تغيير أغطية الوسادات واستبدالها بأخرى حريرية، وذلك لأن الحرير لا يعلق به الشعر وبالتالي يقل تساقطه، كذلك يجب تغيير مشط الشعر واستخدام مشط خشبي ذو حواف غير مدببة لضمان عدم جرح فروة الرأس أو تقطيع الشعر أثناء التصفيف. أما بالنسبة للعناية مع التغييرات التي تحدث أثناء فترة الحمل، فنجد أنّّ معظم السيدات الحوامل في المراحل الأولى من الحمل يصاب شعرهن بالجفاف، وفي تلك الفترة على المرأة أن تواظب على حمامات الزيوت المغذية للشعر، لأن الغذاء في تلك المرحلة يكون غير مستقر، ويؤدي ذلك إلى ضعف تغذية الشعر، ومن أهم الزيوت التي يفضل استخدامها، زيت الزيتون، وزيت اللوز، وزيت جوز الهند، وزيت السمسم. أما في المراحل المتقدمة ستلاحظ المرأة إزدياد نسبة الدهون في الشعر ولمعانه، ويكون ذلك مناسب في المرحلة الأولى، ولكن كثرة الدهون في الشعر تؤدي إلى تساقطه أيضاً، لذا ينصح في تلك الفترة بغسل الشعر بشكل منتظم والعمل على تهوية فروة الرأس قدر الإمكان، وذلك للتخلص من الدهون والقشرة التي قد تصيب الشعر. كذلك من الهام بالنسبة للعناية بالشعر في فترة الحمل الحرص على عدم استخدام كريمات التصفيف التي يدخل في تركيبها مواد كيماوية، والتي تكون غير نافعة بالنسبة لفروة الرأس وقد تسبب العديد من الأضرار. كذلك يمنع منعاً باتاً استخدام مستحضرات تمليس أو تجعيد الشعر في فترة الحمل .

لمعرفة كيف تحافظ المرأة الحامل على صحتها عليها بما يلي :

– الإبتعاد عن التوتر و القلق و الإجهاد الذي من شأنه يزيد من الإرهاق البدني و يسبب الكثير من المشكلات، منها ما يتعلق بالتنفس و النبض و التغذية .
– تناول الأغذية المناسبة للمرأة الحامل و التي تكون غنية بالفيتامينات و الألياف ، التي تساعد بتحسن عملية الهضم و على حركة الأمعاء . تناول الأغذية المحتوية على الأوراق الخضراء لأنها غنية بالحديد .
-الحفاظ على تناول حمض الفوليك في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل . تناول الكالسيوم و الفيتامينات الخاصة بالحمل و الإلتزام بها . شرب كميات كافية من السوائل و الماء خلال النهار ، بما يعادل لتر إل لتر و نصف يومياً .
– ممارسة تمارين رياضية مناسبة للمرأة الحامل و وضعها الصحي .
– الإعتدال بتناول الأغذية و اللحوم و الأسماك كي لا تصاب بالوزن الزائد بعد الولادة . المحافظة على الجسم رطب و خصوصاً منطقة البطن و الارداف كي لا تعاني بالأشهر المتقدمة من الحمل بالتشققات الجلدية .
– و ضع الكريمات المحتوية على زيت الزيتون و زبدة الشيا على كامل الجسم ، لقدرة هذه المرطبات الحفاظ على الجذسم و إعطائه الليونة الكافية للتمدد. الجلوس مع الإصدقاء و الأهل من وقت لآخر و التحدّث معهم بصراحة عن فترة الحمل للتخفيف من حدة الخوف من الولادة .
– يجب أن تعرف المرأة الحامل أن كل إمرأة مختلفة عن الأخرى و أن الأجسامة مختلفة و طريقة الولادة أيضاً ليست متشابه ، فهناك الألم البسيط و المتوسّط و الشديد ، كما أنّه توجد و لادات ميسرة و سريعة و سهلة .
– الحفاظ على نفسية و أعصاب هادئة قدر المستطاع .