صحة

10 فوائد صحية لبذور الكتان

هناك الكثير من الفوائد الصحية لبذور الكتان في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الفوائد الصحية لبذور الكتان

بذور الكتان

يعرف نبات الكتّان علمياً باسم (Linum usitatissimum)، وهو نبات حولي ينمو إلى ارتفاع 20 إلى 150 سم، ويتميّز نبات الكتّان بأزهاره ذات اللون الأزرق السماويّ وأوراقه الخضراء المائلة إلى الرماديّ، كما أنه يتميز ببذوره المُسطّحة ذات اللون البنيّ اللامع، وتتم زراعة هذا النبات في المناطق ذات المناخ المعتدل والمناطق ذات المناخ الموسميّ، ويتمّ إنتاج بذور الكتان النّاضجة الجافّة من هذا النبات بضرب كبسولاته التي يحملها،وتستعمل بذور الكتان منذ القدم في الأغراض العلاجية، بالإضافة إلى استعمالها كغذاء، وقد اشتهر استعمالها عند المصريين القدماء، كما كان الاستعمال الأكثر شيوعاً لها هو استعمالها كمليّن في محاربة الإمساك. تعتبر بذور الكتّان مصدراً جيّداً للألياف الغذائيّة والأحماض الدهنيّة أوميغا-3، حيث إنّها تحتوي على الحمض الدهني ألفا-لينولينيك (Alpha-linolenic acid)، كما أنّها تحتوي على مركبات الليجنان، وتعزى الفوائد الصحية التي تمنحها بذور الكتان إلى هذه المحتويات، واستمرّت شهرة بذور الكتان كغذاء صحي حتى العصر الحديث، حيث أثبتت الكثير من الدراسات الحديثة فاعليتها وأهميّتها في العديد من الحالات الصحيّة

كيفية تناول بذور الكتان

من المُفضّل تناول بذور الكتّان داخل المخبوزات، أو الشّوربات، أو أطباق اللّحوم والدّجاج بدلاً من تناولها نيئة، حيث يمكن أن يكون لها سُمّية ما قبل الطّبخ، كما أن تناولها غير ناضجة يُعتبر سامّاً كما يُفضّل تناولها مطحونة نظراً لأنّ البذور الكاملة تمرّ كما هي خلال الجهاز الهضمي، ممّا يعني عدم الحصول على جميع فوائدها الصحيّة. ولأن بذور الكتّان المطحونة سهلة الفساد، يُفضل شراؤها كاملة والاحتفاظ بها في الثّلاجة، وطحن الكمّية المراد تناولها في وقتها، وفي حال تمّ شراؤها مطحونة يجب الاحتفاظ بها في الفريزر لحمايتها من الأكسدة، ويجب الاحتفاظ ببذور الكتّان في مكانٍ جافّ بعيداً عن الضّوء والحرارة، وفي حال شراء المنتجات المحتوية على بذر الكتّان، يجب الحرص على قراءة معلومات المُنتج والتّأكد من أن بذر الكتّان تم إضافته مطحوناً وليس كاملاً.

فوائد بذور الكتان الصحية :

1- ارتفاع في المواد الكيميائية النباتية ومضادات الأكسدة :

بذور الكتان هي واحدة من أفضل مصادر ليغنان، وهو مركب كيميائي مثل هرمون الاستروجين الذي يقتات الجذور الحرة في الجسم. أنه يحتوي على 75-800 مرات أكثر قشور من الأطعمة الأخرى التي تعتمد على النبات. وتوفر خدمة 100 غرام 0.3 غرام من ليغنان. بذور الكتان تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة قوية، التي تخفف وتحمي ضد الاعتلال الرئوي .

2- تمنع السرطان :

المواد المضادة للاكسدة في بذور الكتان توفر الحماية من السرطان وأمراض القلب. أيضا بذور الكتان يمكن أن تقلل بشكل كبير من خطر الاصابة بسرطان الثدي والبروستات وسرطان القولون. وقشور الموجودة في بذور الكتان لها خصائص مولدة تمنع الأورام من تشكيل خلايا الدم الجديدة. تحتوي البذور ALA، وهو من الأحماض الدهنية أوميغا 3 التي تمنع حدوث الأورام وتتداخل مع نمو وانتشار السرطان. .

3- تحسن صحة الجهاز الهضمي :

بذور الكتان تحتوي على كل من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان. الألياف في بذور الكتان تحسن حركة الطعام عبر الأمعاء. الألياف الصمغي في بذور الكتان تحسن من امتصاص الأمعاء من المواد الغذائية. تذوب الألياف القابلة للذوبان في الماء وتخلق مادة تشبه الجل، وتحافظ على معدة ممتلئة لفترة أطول.

4- نسبة عالية من الألياف، ولكنها منخفضة في الكربوهيدرات :

واحدة من الفوائد المثريه من بذور الكتان هي أنها تحتوي على مستويات عالية من محتوى الصمغ. الألياف الصمغية قابلة للذوبان في الماء ولها فوائد لاتصدق على الأمعاء. الصمغ يمكن أن يفرغ الطعام في المعدة بسرعة كبيرة جدا إلى الأمعاء الدقيقة التي يمكن أن تزيد من امتصاص العناصر الغذائية. أيضا، بذور الكتان عالية جدا في كل من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان التي يمكن أن تدعم إزالة السموم القولون، وفقدان الدهون وخفض الرغبة الشديدة في السكر.

5- تمنع الأمراض القلبية الوعائية :

الأحماض الأمينية والأحماض الدهنية أوميغا 3 في بذور الكتان يمكن أن تخفض ارتفاع ضغط الدم. اتباع نظام غذائي غني ببذور الكتان يمكن أن يمنع تصلب الشرايين. كما يمنع ترسب الكولسترول في الشرايين عن طريق الحفاظ على خلايا الدم البيضاء من الالتصاق على بطانة الداخلية للأوعية الدموية. قشور في بذور الكتان تقلل من تراكم ترسبات تصلب الشرايين بنسبة 75٪. حمض الفا لينوليك في بذور الكتان يحمي الأوعية الدموية من التلف والإلتهابات.

6- تقلل من ارتفاع الكولسترول :

تشير أبحاث الى ان تناول بذور الكتان يوميا يمكن أن تقلل من مستوى الكولسترول إلى حد كبير. فهي تحتوي على أوميغا 3 والأحماض الدهنية والألياف وليغنان، التي تعمل معا لخفض الكولسترول. البروتين الدهني المنخفض الكثافة في الدم غالبا ما يرتبط مع أمراض القلب، والسمنة، ومتلازمة التمثيل الغذائي.

7- تتحكم في مرض السكري :

الاستهلاك اليومي من الأطعمة الغنية باليغنان تساعد على استقرار مستويات السكر في الدم عن طريق تحسين حساسية الانسولين. ووفقا للبحوث الناس الذين تناولوا بذور الكتان لمدة 12 أسبوع لاحظت وجود انخفاض كبير في مقاومة الانسولين لديهم. ويرجع ذلك إلى انخفاض في الإجهاد الناتج عن الأكسدة الناجمة عن المستويات العالية المضادة للأكسدة.

8- تحارب الإلتهابات :

تتسبب الإلتهابات في الأغلب بسبب نقص في الأحماض الدهنية أوميغا 3. الأحماض الدهنية أوميغا 3 هي المواد الغذائية الرئيسية لمكافحة الإلتهابات في الجسم. ALA والقشور الموجودة في بذور الكتان تقلل من الإلتهابات. استهلاك بذور الكتان يزيد من إنتاج اثنين من الأحماض الدهنية أوميغا 3 والتي توفر المزيد من الحماية من الإلتهابات.

9- تخفف من الوزن الزائد :

بذور الكتان والجوز تدعم فقدان الوزن. وذلك لأن الكتان هو كامل من الدهون الصحية والألياف، وسوف يساعدك على الشعور بالارتياح، وذلك باستهلاك سعرات حرارية أقل مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن. الدهون ALA تساعد في الحد من الالتهابات.
كل ما عليك القيام به هو إضافة بضع ملاعق صغيرة من بذور الكتان إلى الحساء والسلطات والعصائر أو كجزء من خطة فقدان الوزن الخاص بك.

10- أعراض انقطاع الطمث :

القشور المجودة في الكتان ثبت أن لها فوائد كبيرة بالنسبة للنساء بعد انقطاع الطمث . ويمكن استخدامها كبديل للهرمونات واستبدال العلاج ببذور الكتان لأنها لاتحتوي على الإستروجين. هذه الخصائص قد تساعد في الحد من خطر ترقق العظام. ويمكن أن تساعد حتى في الحفاظ على انتظام الدورة الشهرية. جربي 1-2 ملاعق كبيرة من مسحوق بذور الكتان في العصير بعد الإفطار جنبا إلى جنب مع ملعقة كبيرة من زيت بذور الكتان.

اضرار بذور الكتان

-زيادة عدد مرات الإخراج اليوميّة، بالإضافة إلى بعض أعراض الجهاز الهضمي الأخرى، مثل النفخة وألم المعدة والبطن والإسهال والإمساك والشعور بالغثيان، هذا وتزداد فرصة ظهور الأعراض الجانبية وحدتها مع زيادة الكميات المتناولة.
– يرفع تناول بذور الكتان بكميات كبيرة من فرصة انسداد الأمعاء، ولذلك يجب الحرص على تناول كميات كافية من الماء معها، كما يجب أن يتم تجنب تناولها تماماً في الأشخاص المصابين بانسداد أي جزء من الجهاز الهضمي.
– يجب تجنب تناول بذور الكتان بالجرعات العلاجيّة من قبل الحوامل والمرضعات.
– يجب تجنب تناول كميات كبيرة من بذور الكتّان في حالات اضطرابات النزيف، كما يجب أخذ الاحتياط عند استعمالها في حالات تناول الأدوية المميّعة للدم، وذلك لما لها من تأثيرات مشابهة في إبطاء تخثر الدم.
– يجب أخذ الحيطة والحذر عند تناول بذور الكتّان مع الأدوية الخافضة لسكر الدم، حيث إنّ له تأثير مشابه في خفض سكر الدم، مما يمكن أن يسبب انخفاضاً كبيراً في مستواه.
– يجب أخذ الحيطة والحذر عند تناول بذور الكتان بكميات علاجية من قبل الأشخاص الذين يتناولون أدوية ضغط الدم، حيث يمكن أن يسبب ذلك انخفاضاً كبيراً في مستواه لما يمكن أن ينتج عنه من تأثيرات خافضة للضغط.
– يمكن أن يؤخر تناول بذور الكتان من امتصاص الأدوية التي يتم تناولها معه في وقت واحد. يجب تجنب تناول بذور الكتان في حالات الالتهابات الحادة في المعدة والأمعاء والمريء.
– يجب أن تتم استشارة الطبيب قبل تناول بذور الكتان بجرعات علاجية، حالها كحال أي علاج بديل آخر.


أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock