10 مشاكل زوجية وحلولها

هناك الكثير من النصائح التي تساعد في علاج وحل المشاكل الزوجية في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم المشاكل الزوجية وحلولها

لا يخلو أي بيت أو أي علاقة زوجية من المشاكل، مهما كانت هذه العلاقة متينة وقوية ويسودها الحب والتفاهم، فدائما ما تظهر بعض المشاكل بين الزوجين نتيجة حدث معين أو موقف لا يعجب أحد الأطراف، لذلك فوجود المشاكل الزوجية لا يعد مؤشراً على سوء العلاقة بل هي ظاهرة طبيعية ولا تدعو للقلق طالما أن الزوجين قادرين على حل هذه المشاكل باتباع الطرق والأصول الصحيحة، دون أن تتوتر العلاقة بينهم أو تتأزم المشاكل بزيادة.

كلنا نعرف أن الزواج قد يحمل العديد من المشاكل و القضايا الزوجية و التي يشترك فيها معظم الناس فتكون سبب حزن و هدم في الكثير من البيوت ، و عندما بحثنا و دققنا النظر بهذه المشاكل ، وجدنا أن هناك 10 أخطاء شائعة و هي التي تتسبب في المشاكل ، لذلك قررنا أن نتحدث عنها اليوم لتجنبها ، للتخلص من المشاكل الزوجية للأبد .

مشاكل الزواج و حلولها :

عدم الإحترام المتبادل : خاصة أمام الأقارب و الأصدقاء لأي طرف من الطرفين ، فعلى العكس من ذلك الزوجين بحاجة إلى توجيه الشكر و تقدير الجهد المبذول .

عدم الإستماع للشريك : فعند التحدث مع شريكك قد تجد عقلك يسرح بعيدا ، و تعطي المزيد من الإهتمام للكمبيوتر أو التلفزيون ، و تتجاهل شريكك ، و تتوقع منه أن يقرأ ما في عقلك ، و هذا يعد مشكلة كبيرة في الإتصال بين الزوجين .

عدم وجود الألفة الجنسية : و هذا هو ناقوس خطر للزواج ، و يمكنك طلب إستشارة طبية و علاجية إذا لزم الأمر ، و لا تترك شريكك يتساءل لماذا لا ترغب في العلاقة معه ، فينفر هو الأخر .

الإحساس أنك دائما على حق : و هذا يشمل إلقاء المحاضرات على شريك حياتك دائما ، أو أن تكون لك دائما الكلمة الأخيرة في كل شئ و تقلل من شريكك ، بل أعترف عندما تقوم بخطأ ما أو إن لم يكن لديك كل الأجوبة على كل شئ ، و لا تجيب على كل سؤال بسيط بأطروحة مملة .

الإلتزام بالحديث : الأفعال تتحدث بصوت أعلى من الكلمات ، فعندما تقول أنك سوف تفعل شيئا يجب أن تفعله ، و عندما تقول أنك لن تفعل شيئا لا تفعله ، فقط حافظ على وعودك .

المضايقات الجارحة : إذا قال شريكك أن بعض الكلمات تضايقه ، يجب أن تضع ذلك في الإعتبار و يكون من غير المناسب تكراره ، و الإدعاء أن شريكك ليس لديه روح الدعابة أو حساس للغاية أمر غير لائق و غير حكيم .

عدم الأمانة : وجود الأكاذيب والأسرار في علاقتك بشريكك يخلق مسافة و إنعدام ثقة بين الزوجين ، فكن صادق مع شريكك ، حيث يعتبر الصدق أهم المبادئ لإنجاح الزواج .

أن تكون مزعج : و يشمل هذا الإستمرار في العادات السيئة كقلة النظافة الشخصية ، أو أن تكون دائما متأخر عن موعدك ، أو نمطي للغاية و ما إلى ذلك ، و تكون مزعج عندما تعرف أنك مزعج و تستمر في الإزعاج .

الأنانية : و هي عندما تنفق المال على نفسك فقط و لا تفكر في شريكك ، و عندما لا تريد فتح منزلك إلى الأصدقاء و العائلة لأنك لا تريد الإزعاج ، و لا تذهب مع شريكك إلا إلى المطاعم الرخيصة حتى عندما يكون معك أموال .

نوبات الغضب و العصبية : كل زوجين يجب أن يكونا قادران على التعامل مع الصراع بطريقة بناءة ، لذلك يجب تعلم كيفية محاربة الغضب و جعل العلاقة الزوجية الخاصة هي الفائزة بعد أي خلاف .

لكي نساعدك في حل المشاكل الزوجية إليكم النصائح التالية :

  • اذا كان أحد الزوجين في حالة غضب أو حزن شديدين فيجب أن لا تتجادلا مع بعضكم البعض و ابتعدا قليلاً عن بعضكم حتي تشعروا بالهدوء ثم بعد ذلك تناقشوا في أي مشكلة تواجهكم ، لأن الإنسان في حالة الغضب و الحزن لا يعرف ماذا يقوم و قد يتفوه في كلام لا يعرف معناه و لم يكن يقصده و تكبر المشكلة و تصل لطريق مسدود .
  • لا تستقبلي زوجك بالشكاوي عند رجوعه للمنزل بعد انهاء عمله لأنه يكن متعباً و يحتاج للراحة و لكن يكن قادر علي أن يجادلك و يناقشك في أي مشكلة تواجهكم لأن ذهنه متعب ، اتركيه يتناول طعامه و يرتاح ثم بعد ذلك تحدثي معه في أي شيء يزعجك حتي تستطيعوا أن تصلوا لحل .
  • تكلمي مع زوجك بأسلوب هادئ و لا تصرخي في وجهه و تأمريه ، فلا يوجد رجل يرضي بأن يشعر بالإهانة من زوجته و أن ليس له قيمة و قدر عندها فسوف يغضب كثيراً و يكرهك ، لذلك تعاملي مع زوجك بلطف حتي يستمع لكلامك و تتناقشان بهدوء و تتفاهمان أكثر .
  • لا تكبروا المشكلة أكثر بالقيام بالشكوي للأهل ، لأنه اذا بقيت المشكلة بينكم سوف تحل بسهولة عندما تهدأ ولكن اذا قام كل طرف منكم بالشكوي لأهله فسوف تكبر المشكلة كثيراً و قد يتدخل بعض الأشخاص بالسوء و تتعقد المشاكل أكثر .
  • يجب أن يقم أحد الزوجين بالتنازل و لو قليلاً حتي لا تتعقد المشكلة أكثر ، فإذا بقي كل شخص مصمم علي رأيه و كلامه فلن تتصالحان و سوف تخسروا بيتكم الجميل الذي بنيتموه و العائلة التي حلمتم بها طويلاً ً .
  • حاولي أن تكوني أنتي دائماً من يبدأ بالصلح فسوف تكبرين أكثر في عين زوجك و يحبك أكثر و يشعر بخطأه و يقدر لك ذلك حتي لو كان هو المخطئ في حقك فسوف يندم و يقم بمصالحتك .
  • حاولوا دائما أن لا يعرف أطفالكم بمشاكلكم و لا تتشاجروا أمامهم حتي لا يتأثروا الأطفال نفسياً من عدم الإستقرار في الأسرة و تؤثر عليهم هذه المشاكل في المستقبل.

طرق حل المشاكل الزوجية

  • الابتعاد عن تكبير المشكلات وتضخيمها، وفي نفس الوقت عدم إهمالها وتجاهلها، والنظر بصورةٍ موضوعيّة إلى المشكلة.
  • استخدام أسلوب الحوار في محاولة حل المشكلة، فالحوار بين الزوجين من أنجح الحلول التي تذيب المشاكل، فالجميع يحبون النقاش بصورة هادئة وبصوت هادىء بعيداً عن الصراخ والشتيمة والعصبية، ويجب اختيار الوقت المناسب والمكان المناسب لبدء الحوار للوصول إلى النتائج المرجوة، فيجب عدم مناقشة الأمور أمام الأولاد حتى لا يتم فقدان السيطرة أو التسبب لهم بعقد نفسية، ويجب أن يكون لدى الزوجين سعة الصدر حتى يستطيع استيعاب الآخر، ويجب التذكر أنه يجب التنازل وعدم التعنت من الطرفين لأن الله تعالى يحب الصلح بين الزوجين.
  • الاسترخاء ومحاولة استحضار إيجابيات الشريك؛ فالكثير من المشاكل التي لا تحل يكون سببها أن كل شريك يركز على سلبيات الآخر فيمتلىء القلب بالحقد والكره ولا يجد الحل أي طريق. اتباع أسلوب الصراحة والصدق والابتعاد عن الكذب في حل المشكلة، فالكذب لا يحل المشكلة وإنما يزيدها تعقيداً ولو بعد حين، فالصراحة والصدق تريح قلب الطرفين وتنهي المشكلة بأقل الخسائر.
  • تذكّر الله تعالى وأنه سيحاسب الظالم يوم القيامة ولن يستنصر له أحد، فالكثير من الأزواج وخاصّةً من فئة الرجال يحلون المشاكل حسب السائد في المجتمع حتى لو كان خاطئاً وظالماً، لذلك فإن الله تعالى يوم القيامة سيعيد لكل طرف حقه وينصره.
  • الابتعاد عن الحديث بالمشاكل الزوجية إلى الناس وإخراجها خارج البيت خاصّة للأهل؛ لأنها قد تزيد المشكلة سوءاً، وعند تدخل أحد بطريقة خاطئة فإنه قد يزيدها، ولكن في حال لم يستطع الزوجين حلها لوحدهما وبقيت موجودة وسببت مشاكل أخرى وجفاءً وبُعداً بينهما فمن الأصح استشارة من يمتاز بالخبرة والحكمة ومخافة الله ليحاول حل المشكلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى