11 طريقة تساعدك على الحفظ

هناك الكثير من الطرق التي تساعدك على الحفظ بشكل اسرع في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الطرق المساعدة على الحفظ

الحفظ

ذات صلة كيف احفظ الدروس بسهولة وبسرعة اسهل طريقة لحفظ الدروس كيف أستطيع حفظ القران الكريم كيف يمكن الحفظ بسرعة النسيان وضعف الذاكرة مشكلة يعاني منها الكبار والصغار على حد سواء، ذكوراً وإناثاً ويسميها العلماء بالظاهرة النفسية ويؤكدون على أنها في أحوال معينة تكون نعمة والعكس صحيح، ويسعى البشر دوما إلى الحصول على ذاكرة قوية متينة تساعده على تذكر الأمور التي يحتاج إلى حفظها وفهمها لكي يستطيع التقدم في الحياة العلمية والعملية في الحياة، كون أن هذا العصر يعتمد في أصله على البحث عن أساليب وتقنيات جديدة تعمل على تطوير الفهم والعمل، ولا ينسى دوما ًأنّ الإنسان يسعى دوماً إلى إيجاد أيسر وأسرع الطرق للحفاظ على المعلومات وتداولها في عقله واستدعاءها حال الحاجة إليها. لفهم آلية الحفظ التي يتبعها الدماغ لا بد من فهم الطريقة التي يعمل عليها في تخزين المعلومات، فالذاكرة البشرية تعمل على حفظ المعلومات والتطورات عن طريق التخزين المتتابع، وذلك بوسيلة تخزين المعلومات عند القراءة السريعة للكتب وفهمها، وهكذا يتم تخزينها، ولكن يخطئ الكثيرون عند الرغبة في الحفظ هو أن يقوموا بالقراءة البطيئة، وبنفس الوقت يقوم على متابعة الأمور الحياتية في الفترة التي يقوم بها بحفظ المعلومات الأكثر أهمية ومعرفية في التعامل مع المعلومات المراد تخزينها في الذاكرة.

يعاني الكثير من الطلاب من عدم قدرتهم على الحفظ و لذلك يبحث الكثير منهم عن الطرق التي تعينهم على الحفظ بسهولة و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف عزيزي القارئ على مجموعة من الطرق التي يمكن أن يستعين بها الطالب لتقوية قدرته على الحفظ فقط تفضل بالمتابعة .

أولاً أسباب صعوبة الحفظ ..

يواجه الطلاب الكثير من المشكلات أثناء المذاكرة ،و على رأس هذه المشكلات صعوبة الحفظ و قد يكون السبب في ذلك قلة تركيز الطالب أو اعتماده على طرق خاطئة في مذاكرة دروسه و كثرة شروده أثناء المذاكرة و الحفظ ليس مشكلة صعبة كما يعتقد الكثير من الطلاب و لكن الكثير منهم بحاجة إلى التعرف على الطرق السليمة في الحفظ .

ثانياً كيف تقوي قدرتك على الحفظ ..؟

يوجد مجموعة مميزة من الطرق التي يمكن للطالب الإعتماد عليها حتى يتمكن من حفظ دروسه بسهولة و يسر ،و من أبرز هذه الطرق ما يلي :

  • يمكن أن يقوم الطالب بربط المعلومات التي يريد حفظها بصور مميزة فمثلاً عند حفظ كلمات اللغة الإنجليزية يمكن الربط بين الكلمة ،و بين صورة معبرة عنها و كذلك محاولة حفظ البيانات الموجود على الرسوم الخاصة بدروس مادة الأحياء أو الجغرافيا الربط بين الصورة الدالة عليها ،و الكلام هذه الطريقة سوف تسهم في سهولة حفظها ،و تذكرها .
  • يجب أن يعتمد الطالب على أسلوبه الخاص في الحفظ فمثلاً يمكنه أن يربط الأحداث ببعضها خاصة عند مذاكرة المواد الخاصة بالأحداث التاريخية فربط الأحداث يسهل على الطالب أن يتذكر المعلومة فيما بعد .

  • يجب أن يقوم الطالب بترتيب أفكاره أولاً قبل أن يستعد للحفظ و كلما انتهى من جزء معين يراجعه و يتدرب على حل الأسئلة الخاصة به حتى يكون مستعداً فيما بعد للإجابة بشكل صحيح .

  • من الضروري أن يقوم الطالب بتكرار المعلومة أكثر من مرة فالتكرار وسيلة هامة للحفظ بسهولة .

  • يفض أن يعتمد الطالب على نظام غذائي صحي فهناك الكثير من الأطعمة التي يستفاد منها في تقوية الذاكرة مبتعداً عن الأطعمة الغنية بالدهون و الإفراط في تناول المشروبات المنبهة كالنسكافية ،و القهوة و علية الإكثار من شرب الماء .

  • من الضروري أن يختار الطالب مكان مناسب للحفظ ،و المذاكرة بعيداً عن الضوضاء كصوت التلفاز أو غير ذلك من الأصوات ،و ذلك حتى لا يصاب بشتت الإنتباه و تزداد قدرته على التركيز .

*من الممكن أن يقوم الطالب بوضع أرقام للعناصر أو علامات أمام الأجزاء الهامة كالقواعد ،و القوانين أو النتائج الخاصة بتجربة ما ،و ذلك حتى يجذب انتباه ،و يقوم بالتركيز على هذا الجزء .

  • يجب ألا يترك الطالب الدروس متراكمة عليه ،و يبدأ في حفظها فقط قبل الإمتحانات بأيام قليلة فهذا خطأ لأنه بالطبع لن يستطيع حفظ هذا الكم الهائل خلال هذه الفترة القصيرة ،و لذلك عليه أن يحرص على المذاكرة أولاً بأول دون تقصير و أن يخصص الفترة التي تسبق الإمتحانات للمراجعة على ما سبق مذاكرته ،و التدرب على حل الأسئلة .

  • يجب أن يحاول الطالب التخلص من المشكلات التي تفقده القدرة على التركيز ،و يتجنب الشرود ،و السرحان ،و عند مذاكرته لدروسه لا يفكر فقط إلا في مستقبله .
  • يفضل ألا يقوم الطالب بأختيار المواد الصعبة ليقوم بدراستها في وقت واحد بل عليه أن يحاول التنويع أثناء المذاكرة بين المواد فمثلاً يذاكر مادة علمية مع مادة أدبية و قبل البدء في الحفظ يجب أن يقرأ الدرس الذي يذاكره أولاً و يستوعبه جيداً ،و من ثم يبدأ في حفظ الأجزاء الهامة .

  • يجب أن يلتزم الطالب بأداء الصلاة في وقتها ،و قراءة القرآن الكريم ،و عليه أن يبدأ مذاكرته بالدعاء ( اللهم إني أسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين، اللهم اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك و قلوبنا بخشيتك و أسرارنا بطاعتك إنك على كل شيء قدير) و بعد الإنتهاء من المذاكرة يقول ( اللهم إني أستودعتك ما قرأت وما حفظت و ما تعلمت فرده عند حاجتي إليه إنك على كل شيء قدير ) .

  • نصائح للحفظ

    • إنّ أولّ ما يمكنك فعله لحفظ المواد بسهولة هو فهمها في البداية، فحفظ الكلمات التي لا تعني لك شيئاً يعتبر من أصعب الأمور التي يمكنك القيام بها، فقم في البداية بتحليل القصيدة وفهم معانيها وستجد نفسك قادراً على حفظها بسرعة، أو فهم نصوص النظريات العلمية، وحتى التاريخ، فعندما تفهم التاريخ وما حدث وتسلسل الأحداث التاريخية ستجد نفسك قادراً على حفظه بسرعةٍ أكبر.
    • ادرس في مكانٍ هادئٍ وبعيداً عن جميع ما قد يقوم بالهائك، سواء كانت هذه الأمور هي الناس أو الهاتف أو غيرها، وقم بجمع جميع ما تحتاجه للدراسة في مكانٍ واحدٍ.
    • اعرف بشكلٍ عام ما تريد حفظه قبل أن تبدأ بالحفظ، فقم بقراءة المادة بشكلٍ سريعٍ ومراجعتها ومن ثم إبدأ بالحفظ.
    • قم بعملٍ تلخيصٍ للمواد التي تحتاج حفظها بالاستعانة بالكتاب المقرر، فإن كانت تريد حفظ مبحث التاريخ على سبيل المثال فبإمكانك ترتيب الأحداث التاريخيّة بحسب التسلسل التاريخيّ، واكتب تحت كلٍّ من العناوين بعض الملاحظات الهامّة التي ستساعدك على تذكّر المعلومات كاملةً.
    • لا تنسَ دراسة الملاحظات التي تكتبها في الحصة الصفية، فهي في العادة تساعدك على الحفظ وخاصةً عند تلخيص المعلم لبعض الأمور الصعبة الحفظ في المبحث.
    • حاول ربط الأمور ببعضها البعض، وخاصّةً بما يقوم المعلم بشرحه في الحصة، فإنّ الحفظ عن طريق ربط الأمور ببعضها يساعد بشكلٍ كبيرٍ على التذكر بسرعةٍ وسهولة، فسواء كانت هذه الأمور هي القصة وراء الأحداث الكبيرة في التاريخ، أو المعلومة والقصة التي ذكرها المعلم وراء القصيدة الواردة في اللغة العربية.
    • اختبر نفسك دائماً بعد الانتهاء من الحفظ، فبإمكانك فعل ذلك بسماعدة شخصٍ آخر، أو أن تقوم بنفسك بإعادة كتابة ما حفظته على ورقةٍ ومع إغلاق جميع الماحظات والكتاب، وحاول أن تحسب التوقيت الذي تحتاجه كي تتذكر ما حفظته وتحسنه فيما بعد.
    • إنّ إحدى الأمور التي لا يمكن لأحدٍ نسيانها هي الأحرف الأبجدية، وهي التي حفظناها عن طريق غناء أغنية الحروف الأبجدية، فإن كنت تمتلك الموهبة حاول تحويل ما تريد حفظه إلى أغنيةٍ كي تستطيع حفظ بشكلٍ أسرع، أو قد يجد آخرون حفظ الأمور أسهل في حال سماعها، ولهذا يمكنك تسجيلها بصوتك ومن ثمّ سماعها مرةً أخرى بشكلٍ مستمرٍّ حتى تحفظها، أو أن تجد طريقتك المميزة التي تساعدك على الحفظ.

    زر الذهاب إلى الأعلى
    إغلاق