11 فائدة من أهم فوائد حليب الإبل الصحية والجمالية - مجلة رجيم

11 فائدة من أهم فوائد حليب الإبل الصحية والجمالية

فوائد حليب الإبل الصحية والجمالية

محتويات

    حليب الإبل غني بالعديد من الفوائد كما أنه يتمتع بالمذاق الرائع ونظراً لأن الأمر يحتاج إلى أن نعلمه جميعاً تسلط مجلة رجيم الضوء حول فوائد حليب الإبل الصحية والجمالية عبر السطور التالية.

    فوائد حليب الإبل الصحية والجمالية

    هل تقتصر فوائد الحليب على اللبن البقري فقط ؟

    الجميع يعتاد على اللبن البقري أو الجاموسي باعتباره مدعم جيد للكالسيوم والبوتاسيوم والزنك والفوسفور, ويجهل الكثير فوائد لبن الإبل, يكفي أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصانا به, وأثبتت التجارب الطبية أنه عالج أمراض خطيرة عجز الطب عن علاجها, وبمقارنة الحليب البقري مع حليب الإبل نجد أن الأخير يتمتع ببعض المميزات الغير موجودة في البقري منها: احتوائه على نسب عالية من الفيتامينات والمعادن, نسبة ضئيلة من الدهون والكولسترول, بالإضافة إلى وجود مركبات مناعية قوية التي تضمن سلامة الجسم.

    في هذه المقالة سوف نسرد بعض الفوائد الجمة لحليب الإبل التي يمتد أثرها للتجميل وتحسين المستوى الصحي للجسم.

    أهم فوائد حليب الإبل الصحية والجمالية

    • يحتوي على نسبة عالية من البروتين مما يحفز بناء العضلات في الجسم, كما يحفز الغدد الصماء على إفراز الهرمونات المهمة للجسم, كما أنه يحتوي على نسبة عالية من الكازين تصل إلى 76% من المجموع الكلي للبروتين الموجود فيه, والكازين أهمية كبيرة تتمثل في:
    • تقوية العضلات.
    • مضاد جيد للأكسدة ويقوي مناعة الجسم مما يعمل كسد منيع ضد الفيروسات والبكتيريا كما يمنع غزو الخلايا العشوائية ويجدد خلايا الجسم باستمرار.
    • له تأثير قوي على التحكم في نسبة السكر في الجسم, وبإجراء مقارنة بين حليب البقر وحليب الإبل في احتوائهم على اللاكتوز نجد أنه يوجد بكمية قليلة في الإبل, لذلك ينصح بتناوله لمرضى السكر أو أصحاب الوزن الزائد ويمكن إدخاله أيضا في الأنظمة الغذائية عند الرغبة في تناول أطعمة ذات نسبة سكر ضئيلة, وفي حالة وجود نسبة عالية في الجسم بالفعل يتم التخلص منها بالتدريج عند شرب حليب الإبل لكن تحت شرط عدم الإفراط في سكريات الأطعمة الأخرى.
    • المساعدة على بقاء القلب في حالة جيدة: حيث يحفز ضخ الدم من القلب إلى جميع أعضاء الجسم بصورة كافية للقيام بجميع وظائفها على أكمل وجه بالتالي تبقى الشرايين في حالتها الطبيعية دون انسداد أو تصلب استعدادا لمرور الدم الوارد من القلب, كما أن حليب الإبل يعمل على تخليص القلب من الكوليسترول الضار المترسب عليه مما يحمي الجسم من حدوث الجلطات القلبية المفاجئة, ومن ناحية أخرى يرفع نسبة الدهون الأحادية الغير مشبعة المفيدة للجسم وصحة القلب وتحسين الأوعية الدموية.
    • تحسين وظائف الجهاز الهضمي: شرب كوب من حليب الإبل يوميا يمنع الإصابة بحموضة المعدة وعسر الهضم والعمل على علاجه في حالة الإصابة به بالفعل, كما يمنع تقلصات الأمعاء, زيادة معدل الأيض والتمثيل الغذائي الجيد, علاج الإمساك والتخلص من الغازات التي تسبب انتفاخ البطن وأحيانا يصاحبها ألم.
    • محارب جيد للأمراض السرطانية والشوارد الحرة: أثبتت التجارب الطبية أن حليب الإبل يهاجم جميع الخلايا الغريبة التي تتحول إلى أورام خبيثة ذلك عن طرق تجديد هذه الخلايا باستمرار وتصفيتها من السموم, كما يعتبر حليب الإبل مانع جيد لسرطان الرحم ونفسر ذلك كالآتي: عندما تصاب المرأة بالسمنة الكلية أو تراكم جزئي للدهون في بطانة الرحم بمرور الوقت تختزن الخلايا الدهنية السموم و تتحول إلى ورم ليفي قد يتطور إلى ورم خبيث أو لا لكن في النهاية يسمى ورم ويشكل خطورة على الجسم.
    • وصفة طبيعية يستخدمها أخصائيين ذوي الاحتياجات الخاصة في علاج أطفال التوحد: حيث أنه يقوي الجهاز المناعي أولا ويؤثر على الجهاز العصبي والناقلات العصبية الواصلة للمخ مما يشارك في إعادة توازن تركيز الطفل من جديد.

    فوائد حليب الإبل الصحية والجمالية

    فوائد أخرى من تناول حليب الإبل

    • مقوي طبيعي للجنس: حيث يرفع من قدرة الرجال الذين يعانون من العجز الجنسي, يحفز إفراز الهرمونات الذكرية من الخصيتين بالتالي يزيد أعداد الحيوانات المنوية القادرة على إخصاب البويضة, كما أنه يعمل تقوية الإنتصاب مما يجعل الرجل يستغني تماما عن الفياجرا الكيميائية التي قد تسبب له أضرار صحية على المدى البعيد, وتتخلص قدرة حليب الإبل في تقوية الجنس في أنه: ينشط الدورة الدموية في الأعضاء الذكرية مما يجعلها قادرة على إفراز هرمون التستوستيرون المسئول عن إفراز الحيوانات المنوية.
    • معالج جيد العقم وحالات تأخر الحمل: حيث يقاوم الأمراض التي تعيق عملية الحمل ويعمل على إتمامها بنجاح بالإضافة إلى أنه يساعد المرأة في فترة الحمل حيث يقوم بالآتي:
    • يمدها بالعناصر الغذائية والمعادن المهمة لسلامتها وسلامة الجنين مثل فيتامين ج, الحديد, الزنك, المنجنيز.
    • يخفض من معدل زيادة الكوليسترول في الدم الذي قد ينتج بسبب اضطراب في هرمونات الحمل.
    • تقوية جهاز المناعة لدى الحامل مما يقوي مناعة الجنين أيضا ويجعله أقل عرضة للأمراض الفيروسية بعد الولادة.
    • أثناء الحمل يحدث انتفاخ مبالغ فيه في البطن قد ينتج بسبب زيادة نسبة اللاكتوز, لكن حليب الإبل يقوم بالتحكم في نسبته وطرد الغازات من الجسم.
    • خير وسيلة للتخلص من السحر المأكول والمشروب وتنظيف الجسم من هذه السموم, ويتم استخدامه كالآتي: غلي كوب من اللبن ويضاف إليه ملعقة من الترياق ثم يحلي المشروب بعسل النحل ويتم تناوله على ريق النوم وبإذن الله سوف يخلص الجسم من أي سحر عن طريق القئ أو حدوث إسهال.
    • لم تقتصر فائدة حليب الإبل على تحسين حالة الجسم العامة بل تؤثر بشكل كبير على تجميل البشرة والجلد: يمكن ملاحظة ذلك على شخص حريص على تناول كوب يومي حليب إبل, فنجد أنه يتمتع ببشرة ناعمة صافية خالية من الشوائب والبثور التي تشوهها, بالإضافة إلى منع ظهور التجاعيد على البشرة حتى بعد تقدم السن فهو يساهم في تحفيز إفراز الكولاجين الطبيعي الذي يمنح البشرة جمال إلهي دون اللجوء إلى مساحيق التجميل, يقوم حليب الإبل أيضا بشد ترهلات البشرة وزيادة نضارتها مما يمنع ظهور القشور والجلد الميت الذي يصاحب جفاف البشرة, كما أن الحرص على شرب حليب الإبل يغني عن استخدام الخلطات في تنعيم الجسم, حيث يرطب الجسم ويمنعه نعومة فائقة ويمنع تراكم القشور عليه.
    • لحليب الإبل دور عظيم في حل مشاكل الشعر: يعمل على تكثيف الشعر الخفيف وتحفيز إنبات الفراغات الموجودة في فروة الرأس, كما أنه يعمل على ترطيب فروة الرأس وجعلها بيئة صالح لنمو شعر سليم خالى من القشرة ويقاوم التقصف والتساقط, يعمل حليب الإبل أيضا على تنعيم الشعر المجعد وتقليل الهيشان الحادث فيه كما أنه يمنحه لمعان كأن به مستحضر كيميائي وضع خصيصا لذلك.

    مشتقات حليب الإبل وفوائده

    • الزبدة: على الرغم من الحصول على زبدة الإبل بصعوبة بسبب انتشار الدهون في الحليب إلا أن لها فائدة كبيرة بسبب احتوائها على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الغير مشبعة التي تخفف من التهابات الجسم بالإضافة إلى أنها تفيد كبار السن في التخلص من الكوليسترول الضار الموجود في الجسم و المرتبط بأمراض القلب.
    • الزبادي: يساهم في مد الجسم بالعناصر المهمة لبناء خلايا الجسم, ويمكن تحضيره كالآتي:
    • تسخين حليب الإبل في حمام ماء وتركه حتى يصل إلى درجة الغليان ويضمن قتل البكتيريا الموجودة فيه.

    إضافة الحليب المخمر من قبل إلى الحليب المغلي وتركه ليلة كاملة في درجة حرارة الغرفة.

    11 فائدة من أهم فوائد حليب الإبل الصحية والجمالية


    الزوار شاهدو أيضًا

    كلمات ذات علاقة