ثقافة عامة

“فن أبوظبي” منصة عالمية متجددة لعشاق الفنون

تشهد منارة السعديات بأبوظبي من 8 إلى 11 نوفمبر الدورة التاسعة لــ”فن أبوظبي” من خلال 48 صالة عرض. ويتكون البرنامج من ورش عمل تفاعلية وجلسات حوارية واستعراضات تشمل الفنون والتصميم والموسيقى، كما يتضمن برنامج “فن أبوظبي” في دورته الجديدة مجموعة من المبادرات الجديدة مثل “آفاق: تكليف الفنانين” والتي ستعرض أعمال تكليف جديدة لمجموعة من الفنانين المعاصرين في مواقع عامة من أبوظبي والعين، أما “بوابة الخط” فتقدم معرضاً من تقييم مايا أليسون يبرز العلاقة بين الفنانين الناشئين الإماراتيين ونظرائهم من حول العالم.

ويقدّم “فن أبوظبي” 2017، برنامجا جديدا بعنوان: “حلقة فن”، يتكون من سلسلة اجتماعات بين طلّاب الفنون مع فنانين معروفين من المنطقة.

ويواصل “فن أبوظبي” رسالته في توفير منصة لإطلاق حوار ثقافي وفني يمهد الطريق للارتقاء بالمشهد الفني في أبوظبي والإمارات العربية المتحدة على نطاق أوسع نحو مستويات جديدة، وذلك في إطار الحرص على توسيع المجالات الفنية التي يقدمها للجمهور والمتخصصين بالشأن الفني.

وستقدم الصالات الفنية للزوار أعمالا فنية تمثل حقبتي الفنون الحديثة والمعاصرة لنخبة من الفنانين البارزين.

كما استحدث “فن أبوظبي” هذا العام قسماً جديداً بعنوان “المشاريع الفردية” بهدف تشجيع الصالات الفنية المشاركة على تقديم مجموعة من الأعمال الفنية لفنان واحد، وتشارك صالة صابرينا عمراني جاليري للمرة الأولى في هذا القسم حيث ستقدم أعمالا فنية للفنان شانت أفيديسيان، في حين تقدم صالة ميم جاليري عملا ضخما للفنان ضياء العزاوي.

وبالتوازي مع البرنامج الفني لـ “فن أبوظبي” 2017، ستنظم سلسلة من الحوارات الثقافية تتناول تاريخ الفنون في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي من إعداد القيمة الفنية منيرة الصايغ، كما سيتيح المعرض للزوار ومقتني الأعمال الفنية الفرصة للاحتفاء بالعديد من عروض الأداء المعاصرة من خلال الدورة الخامسة من برنامج “دروب الطوايا” الذي يشرف عليه القيّم الفني طارق أبو الفتوح.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: