اخبار السعودية

مدرسة “شبه منهارة” تهدد حياة الطالبات.. وتعليم عسير: تم الوقوف على الوضع

اشتكى أولياء أمور طالبات مدرسة ابتدائية بني جابرة بمركز الشعف بمنطقة عسير من تدهور أوضاع المدرسة واضطرار المديرة يوم أمس لإخلاء الطالبات بسبب هبوط في بلاط وأرضيات المدرسة وتشقق الجدران في حالة شبه انهيار.

وذكر أولياء الأمور لـ”عين اليوم” أن المدرسة قد حصل فيها عدة أضرار السنة الماضية وتم ترميم الأضرار، مشيرين إلى أن الطالبات يعشن حالة من الخوف والذعر مما يضطرهن إلى الخروج من المدرسة أحيانا.

في حين أكدت مصادر لـ”عين اليوم” أن المدرسة حديثة الإنشاء، وأن منسوبات المدرسة والطالبات فوجئن بحالة هبوط في أرضيات الفصول وتشقق في الجدران، مما أدى إلى توجيه مديرة المدرسة للطالبات بالإخلاء وإبلاغ الجهات المختصة لمباشرة وضع المدرسة.

وقالت إحدى منسوبات المدرسة – فضلت عدم ذكر اسمها – أن المدرسة بحاجة إلى اهتمام ومتابعة من قبل تعليم عسير حتى لا تتكرر قصص ضحايا المظلات والحوائط المدرسية، وأنه لابد أن يكون هناك حل جذري بعلاج الجدران والأرضيات أو الانتقال لمدرسة أخرى، مع العلم أن عدد الطالبات يبلغن 180 طالبة و 33 منسوبة، إضافة إلى وجود روضة أطفال مما يتطلب مباشرة قسم الأمن والسلامة لكافة الأوضاع في المدرسة وتحقيق بيئة تعليمية مناسبة للطالبات، مؤكدة على تعليق الدراسة في المدرسة لحين الانتهاء من مراقبة الوضع من قبل إدارة الأمن والسلامة بتعليم عسير.

من جهته، أفاد الناطق الإعلامي لتعليم عسير محمد الفيفي أنه نظرا لحصول هبوط في أجزاء من الفناء الخارجي للمدرسة، وخروج بعض قطع البلاط في أحد الفصول، وبمتابعة من مديرة مكتب الشعف، قامت قائدة المدرسة ومنسوباتها بإخلاء المبنى من الطالبات احترازيا، وتم الوقوف على الوضع من قبل المختصين في إدارتي الأمن والسلامة وشؤون المباني، وبمشاركة الدفاع المدني.

مشيرا إلى أنه حرصا على منسوبات المدرسة من طالبات ومعلمات وإداريات تم التوجيه بتحويل طالبات الابتدائية إلى مبنى التحفيظ بالمسقي، والروضة إلى روضة المسقي ابتداء من الأربعاء المقبل؛ لتتمكن فرق الصيانة من إصلاح وصيانة ما تم رصده من ملاحظات.

اظهر المزيد