اخبار العالم

عودة طائرة بعد ساعتين من الإقلاع بسبب راكب “مزعج”

اضطرت طائرة رحلة جوية مباشرة من مدينة بيرث الأسترالية إلى لندن اضطرت للعودة إلى المطار بعد ساعتين من الإقلاع بسبب راكب مزعج، بحسب تقرير إخباري اليوم الأحد. وبعد عودة الطائرة “بوينج 9-787 دريملاينر” في رحلتها رقم “كيو اف 9” التابعة لشركة “كانتاس” الأسترالية للطيران، الى بيرث مساء أمس السبت، وضعت الشرطة الأصفاد في يديه وقناعاً على وجهه.

ماذا فعل؟
وقال بعض ركاب الرحلة لمحطة “ايه بي سي” التليفزيونية، وقد وقفوا في طابور استعداداً لرحلة معدلة الى لندن، إن الراكب تصرف على نحو غريب على متن الطائرة، حيث حبس نفسه داخل دورة المياه لاكثر من ساعة، بعد وقت قليل من الاقلاع. وعندما خرج أخيراً من دورة المياه، أخذ يصرخ في وجه باقي الركاب، وبدأ يتصرف وكأنه يتأهب لخوض مباراة في الملاكمة.

تعد الرحلة من بيرث إلى لندن من أطول الرحلات الدولية في العالم حيث تستغرق حوالي 17 ساعة. وأوضحت راكبة تدعى كريستين كولي إن أفراد طاقم الطائرة طلبوا المساعدة من عدد من الركاب لتهدئة الرجل.

مهارة بالسيطرة على الموقف
وقالت كولي: “لقد طلبوا العون من الرجال، وقام ركاب بالفعل بمساعدتهم. وقد عرفت أنه تم تقييده ووضعه في مؤخرة الطائرة”. وأضافت: “اعتقد ان الأمر كان مرعباً لبعض الركاب، فقد أصيب راكب إلى جانبي بحالة هياج واضطراب. ولكني اعتقد أن طاقم الطائرة كان رائعاً، لقد تمكنوا من السيطرة التامة على الموقف، وتهدئة الركاب”.

وقالت إنه رغم التأخير في بداية عطلتها، فإنها سعيدة بالطريقة الاحترافية التي تصرف بها طاقم الطائرة، وأنهم “وضعوا سلامتنا في المقام الأول”. وقالت الشرطة الأسترالية إن الراكب “المزعج” أنزل من الطائرة ويخضع للاستجواب.

وقامت شركة كانتاس بتعديل موعد الرحلة إلى اليوم التالي، حيث أن استئنافها في نفس اليوم كان سيزيد ساعات العمل المقررة لطاقم الرحلة. واعتذرت الشركة للركاب عما تعرضوا له من ازعاج ومضايقات، وأكدت أنها لا تتهاون مطلقاً مع أي تصرفات تسبب إزعاجاً على متن طائراتها.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock