اخبار العالم

“يوروفيجن” ترضخ وتنفي إقامة المسابقة في القدس “الإسرائيلية”

تجنبت إدارة مسابقة يوروفيجن في بيانها الصادر اليوم الخميس التطرق إلى الجدل الدائر منذ الأسابيع الماضية والضغوط الفنية التي تحملها القيمون، في الإعلان الذي حسم الجدل عن المكان الذي سيتم فيه إقامة المسابقة الفنية. ونقلت وكالة (أ ب) عن إدارة المسابقة أن مدينة تل أبيب ستكون المستضيفة، بعكس ما كانت تطلبه حكومة الاحتلال، في محاولة منها لإضفاء الشرعية على الاحتلال الكامل لمدينة القدس.

إذ في حين أصرت الحكومة الإسرائيلية في البداية على عقد الحدث الشعبي في القدس، أعلنت العديد من الجهات الفنية والإعلامية، مقاطعة الحفل لاسيما بعد ردة الفعل العنيفة على اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وقالت “يوروفيجن” إنها اختارت تل أبيب، لأنها “العاصمة التجارية والثقافية لإسرائيل، وبسبب عرضها الإبداعي والمقنع”.

وكانت إسرائيل فازت في بطولة يوروفيجن هذا العام عن طريق أغنية “توي (لعبة)” أدتها الفنانة نيتا بارزيلاي، الأمر الذي أعطى إسرائيل الحق في استضافة مسابقة العام المقبل.

وكانت صحيفة “ذي غارديان” البريطانية نشرت يوم الأحد الماضي رسالة موقعة من أكثر من 100 فنان عالمي وموسيقار ورسام مقاطعتهم لمهرجان الأغنية الأوروبية “يوروفيجن” لإقامته في إسرائيل بشكل عام، “احتراماً للشعب الفلسطيني الذي يتعرض يومياً وبشكل ممنهج لانتهاكات صارخة على يد الجيش الإسرائيلي”.

ويعتبر مسابقة يوروفيجن مهرجان غنائي ينظمه الاتحاد الإذاعي الأوروبي منذ عام 1956، وتعد المسابقة أكبر حدث غير رياضي من حيث عدد المشاهدين، فيقدر عدد مشاهديه بين 100 مليون إلى 600 مليون شخص حول العالم في السنوات الأخيرة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock