مرزاق بقطاش يفوز بجائزة “آسيا جبار” للرواية العربية في دورتها الثالثة

فاز الكاتب مرزاق بقطاش بجائزة آسيا جبار للرواية في دورتها الثالثة، التي أعلنت نتائجها مساء أمس الخميس، في حفل أقيم بالمركز الدولي للمؤتمرات في الجزائر العاصمة. وفاز بقطاش (72 عاماً) بالجائزة في فرع الرواية العربية عن روايته “المطر يكتب سيرته” الصادرة عن مؤسسة أناب.

وذهبت الجائزة في فرع الرواية الأمازيغية للكاتب مصطفى زعروري عن روايته “هذا أملي”، فيما حصل عليها في فرع اللغة الفرنسية الكاتب نور الدين سعدي عن روايته “شارع الهاوية” الصادرة عن دار البرزخ.

وتنظم الجائزة المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للفنون المطبيعة وتحمل اسم الكاتبة والأكاديمية والمخرجة الجزائرية الراحلة آسيا جبار (1936-2015) وتقتصر على الأعمال الأدبية الجزائرية.

واستقبلت الجائزة في نسختها الثالثة 71 عملاً روائياً باللغات الثلاث، منها 42 رواية بالفرنسية و24 بالعربية وخمس روايات بالأمازيعية.

وتشكلت لجنة التحكيم برئاسة الأكاديمية والكاتبة نجاة خدة وعضوية الناقد إبراهيم صحراوي والأكاديمي عبد القادر بوزيدة والشاعر حميد بوحبيب والمترجم عاشور فني والباحثة أمينة عزة بكات والكاتب عبد المجيد مرداسي.