ابتكار طريقة لـ”إنماء” الأوعية الدموية

تعتبر عملية تكون أوعية دموية جديدة إحدى المشكلات التي تعاني منها المستشفيات في علاج الجروح وزراعة الأنسجة.

ومن أجل حل هذه المشكلة، ابتكر باحثون من جامعة تكساس في الولايات المتحدة قاعدة لتوصيل البروتينات العلاجية إلى الجسم.

وبحسب مجلة Advanced Biosystems التي نشرت نتائج البحث، يعمل الباحثون في مختبرات مختلفة مثل مختبر مواد النانو وهندسة الأنسجة والهندسة الطبية الحيوية وغيرها.

وبفضل التكنولوجيا التي ابتكرها الباحثون، يتم إدخال نوع جديد من “طين” ثنائي الأبعاد. يعرف هذا الطين النانوي باسم نانوسيليكات، يضمن تشكل بروتينات خاصة تحفز تشكيل الأوعية الدموية.

ووفقا لخبير الهندسة الطبية الحيوية، أخيليش غاهارور، تخصص النانوسيليكات لتشكيل أوعية دموية جديدة، ويقول: “تعمل دقائق النانو مثل مغناطيس صغير يحافظ على عوامل النمو داخل بوليميرات الهلاميات المائية ويتحرر ببطء شديد”.

وختم غاهارور حديثه بالقول إن “ابتكار نانوسيليكات كقاعدة لتوصيل عوامل النمو، سيلعب دورا مؤثرا في ابتكار الجيل القادم من الغرسات النشطة حيويا”.

أما الباحثة كايلا بايليس، من قسم الطب الجزيئي والخلوي في مركز العلوم والصحة في ولاية تكساس A & M، فتشير إلى أن نانوسيليكات تدعم أيضا عوامل النمو المنظمة، وتمنع النمو غير الطبيعي والنشاط المعتدل للخلايا المحيطة.

المصدر: رامبلر