سياحة و فنادق

مدينة ملاهي توفر تجربة “الهجرة غير الشرعية” لزوارها

تقدم إحدى مدن الملاهي في المكسيك فرصة للزوار لخوض تجربة الهجرة غير الشرعية، عبر محاكاة عبور غير قانوني إلى الولايات المتحدة في رحلة ليلية تستمر لأربع ساعات خلال التضاريس الصعبة. أعلنت مدينة ملاهي بارك إكو ألبيرتو، عن تجربة غير عادية عبر موقعها على الويب، تتمثل في محاكاة عبور غير شرعي للحدود المكسيكية الأمريكية.

ويشير الإعلان إلى أن تجربة عبور الحدود بشكل غير شرعي، تم البدء بها في عام 2004، وتبلغ تكلفتها 17 دولاراً أمريكياً للشخص الواحد.

وتهدف هذه التجربة إلى توعية الشباب المكسيكيين للمخاطر التي قد يتعرضون لها إن فكروا في الهجرة غير الشرعية للولايات المتحدة، بحثاً عن الحلم الأمريكي. 

ويقوم المشرفون على التجربة بتحذير المشاركين من أنهم يجب أن يتحلوا بحالة بدنية جيدة ويرتدون أحذية مناسبة للمشي في التضاريس الصعبة.

وتبدأ تجربة عبور الحدود في كنيسة كاثوليكية تقع بالقرب من المجمع، حيث يتم إلقاء خطاب تحفيزي للمشاركين، وإعطائهم فكرة عن أهداف التجربة الحقيقية. ومن ثم تبدأ الرحلة عبر المناطق الجبلية حتى نهاية الطريق.

ويقول القيمون على مدينة الملاهي بأن هذه التجربة لا تنطوي على عبور فعلي للحدود، ولا يتم اختراق أي قوانين خلالها، ومع ذلك فقد بُذلت جهود لجعل المشهد أقرب ما يكون إلى الواقع.

يذكر بأن أنشطة مدينة الملاهي التقليدية، تشمل رحلات في قوارب الكاياك، والنزهات الجبلية، والسباحة في الحدائق المائية، بحسب ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية. 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock